علاج زيادة الماء حول الجنين

علاج زيادة الماء حول الجنين


علاج-زيادة-الماء-حول-الجنين/

زيادة الماء حول الجنين

يحدث في الوضع الطّبيعي أن تقوم كلى الجنين بإنتاج البول الذي يكوّن السّائل الأمينوسي المحيط بالجنين في الرّحم، ويقوم بعدها الجنين بابتلاع جزءًا من السائل الأمينوسي أثناء قيامه بالتّنفّس، ويسهم ذلك في الحفاظ على توازن كميّة السّائل في الرّحم، وحدوث خلل في توازن السّائل قد يؤدّي لزيادة كميّة السّائل الأمينوسي، وهو ما يعرف بزيادة الماء حول الجنين.[١]


وقد لا تظهر على الحامل أيّة أعراض، بينما قد تشكو من صعوبة في التّنفّس أو انقباضات في الرّحم، وقد تشعر بألم في البطن، إضافةً إلى زيادة حجم الرّحم عن المتوقّع بحسب عمر الجنين، ويجب علاج زيادة الماء حول الجنين؛ لأنّه قد يتسبّب بعدد من المضاعفات التي قد تضّر بالحامل وجنينها خلال الحمل والولادة.[١]


علاج زيادة الماء حول الجنين

هل يستطيع الطبيب علاج زيادة الماء حول الجنين، أم أنه لا يوجد علاج له؟ عند تواجد الأعراض التي قد تشير إلى زيادة الماء حول الجنين، يجب مراجعة الطّبيب المختص لإجراء الفحوصات المختلفة لتشخيص وتحديد الأسباب وعلاج زيادة الماء حول الجنين، ويعتمد علاج زيادة الماء حول الجنين على عمر الحمل وشدّة زيادة السائل والأعراض والأسباب:[٢]


  • يجدر علاج السّبب الذي أدّى إلى الإصابة بزيادة الماء حول الجنين إن تمّ تحديده.
  • في حالات زيادة الماء حول الجنين البسيطة؛ لا يتم علاجها عادةً، فقد تزول المشكلة وتحلّ من تلقاء نفسها دون أي تدخّل علاجي خارجي، كما يتم الإبقاء على موعد الولادة كما هو دون الحاجة إلى تقديمه لما قبل الأسبوع 39.
  • في حالات زيادة الماء حول الجنين الشّديدة والتي يصاحبها ظهور للأعراض؛ يجب استشارة الطّبيب لإجراء التّدخّل العلاجي الأنسب.


تفريغ السّائل الأمينوسي الزّائد

هل من الآمن إجراء تفريغ السّائل الأمينوسي الزّائد؟ يعد تفريغ السّائل الأمينوسي الزّائد إجراءً خاصًا يتم من خلاله القيام بتفريغ وسحب كميّة من الماء الزّائد الموجودة حول الجنين في رحم الحامل، وقد يحمل هذا الإجراء بعض المخاطر والمضاعفات؛ كحدوث الولادة المبكرة أو انفصال المشيمة أو تمزّق الغشاء السّابق لأوانه، ويفضّل اتّباع هذه الطّريقة في علاج زيادة الماء حول الجنين في حال كان عمر الحمل قبل أسبوعه 34، لأنّه يفضّل بعد الأسبوع 34 أن تتم إتاحة الوقت لاكتمال نمو رئتي الجنين إلى حين موعد الولادة الطّبيعيّة للجنين.[٣]


مثبّطات إنزيم البروستاجلاندين

كيف يساعد عقار الإندوميثاسين في تقليل الماء الزائد حول الجنين؟ تستخدم مثبّطات إنزيم البروستاجلاندين وتحديدًا عقار الإندوميثاسين في علاج الماء الزائد حول الجنين؛ وذلك لأنّ الإندوميثاسين يعمل على تقليل إنتاج الجنين للبول، وبذلك يعمل على تقليل كميّة السائل الموجودة حول الجنين، ولا يجب استخدامه بعد الأسبوع 31 من الحمل؛ لأنّ ذلك قد يحمل خطر إصابة الجنين بأحد المشاكل في القلب، ولذلك عند استخدامه يجب أن يقوم الطّبيب المختص بمراقبة الجنين وصحّة قلبه باستمرار، وبعد علاج الماء الزّائد حول الجنين؛ سيقوم الطّبيب المختص بمتابعة كميّة السّائل الأمينوسي باستمرار إلى أن يحين موعد الولادة، كما قد يسبّب الإندوميثاسين ببعض الآثار الجانبية مثل: [٢]


قد يساعد علاج الماء الزائد حول الجنين في حماية الطفل من حدوث مضاعفات خطيرة له، ويتم تحديد العلاج الأنسب من قبل الطبيب.


النسبة الطبيعية للماء حول الجنين

كيف يتم قياس نسبة السائل الأمنيوسي؟ يختلف مستوى السائل الأمنيوسي خلال مراحل الحمل المختلفة، ومن أجل التحقق من المستويات الصحية للسائل الأمنيوسي يستخدم الأطباء الموجات فوق الصوتية لقياسها، ويتم ذلك بأكثر من طريقة[٤]، وهي على النحو الآتي:


  • الجيب الرأسي الأقصى: يتم استخدام هذه الطريقة لقياس السائل الأمنيوسي قبل الأسبوع 24 من الحمل، ويتم باستخدام الموجات فوق الصوتية فحص الرحم للعثور على أعمق جيب من السائل الأمنيوسي وقياسه، وتبلغ النسبة الطبيعية من 2 إلى 8 سم، وتشير النتيجة التي تقل عن 2 سم إلى انخفاض السائل الأمنيوسي في هذه المرحلة.[٤]
  • مؤشر السائل الأمنيوسي (AFI): وهي الطريقة الأكثر شيوعًا لقياس السائل الأمنيوسي بعد الأسبوع 24 من الحمل، وتُُقاس بالسنتيميتر، ويتم قياس مؤشر السائل الأمنيوسي مثل طريقة الجيب الأكثر عمقًا، ولكن الفرق هو قياس جيوب السوائل من أربعة أجزاء مختلفة من الرحم، ثم يتم جمع هذه القياسات معًا للحصول على مؤشر السائل الأمنيوسي، وتكون النسب الطبيعية للسائل الأمنيوسي حول الجنين هي 5 إلى 25 سم، وعندما يكون أقل من 5 سم يشير ذلك إلى انخفاض السائل الأمنيوسي.[٤]


في فترة الحمل تتغير النسب الطبيعية للسائل الأمنيوسي حول الجنين، لذلك من المهم متابعة مراقبة كمية السائل الأمنيوسي عند الطبيب.


هل يؤثر زيادة الماء حول الجنين على الحمل؟

في الوضع الطبيعي تزداد كمية السائل الأمنيوسي في الرحم حوالي ربع جالون بحلول الأسبوع 36 من الحمل، ثم بعد ذلك تنخفض هذه الكمية، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تزداد كمية السائل أعلى من النسبة الطبيعية Polyhydramnios، مما يزيد خطر حدوث مضاعفات أثناء فترة الحمل والولادة.[١]


لا يعد زيادة الماء حول الجنين علامة لأي شيء خطيرً، ولن تعاني معظم النساء المصابات بزيادة الماء حول الجنين من أي مشاكل كبيرة أثناء فترة الحمل، ولن يؤثر على سلامة الطفل، ولكن يمكن أن يحدث زيادة طفيفة من خطر حدوث بعض المضاعفات[٥]، فتكون زيادة الماء حول الجنين مصدر قلق عندما يصبح الرحم متوسع بشكل مفرط، مما يؤدي إلى الولادة المبكرة أو تمزق الأغشية المبكر.[٦]


وعندما يتمزق الكيس الأمنيوسي تخرج كميات كبيرة من السائل من الرحم، مما يمكن أن يزيد من خطر حدوث انفصال المشيمة placental abruption أو تدلي الحبل السري umbilical cord prolapse، وهي سقوط الحبل عبر فتحة عنق الرحم، حيث يمكن أن يتعرض للضغط،[٦] وتشمل المضاعفات المحتملة التي يمكن أن تحدث للمرأة في حالة زيادة الماء حول الجنين ما يأتي:[١]


  • فترة مخاض أطول.
  • تقلصات مبكرة تؤدي إلى الولادة المبكرة.
  • نزول الماء مبكرًا.
  • صعوبة في التنفس.
  • نزيف بعد المخاض.
  • التشوهات الخلقية.
  • الحجم غير طبيعي للجنين أو الوضعية غير الطبيعية، مما قد يؤدي إلى صعوبات في الولادة.
  • وضعية حبل السري يمكن أن تتسبب في انحباس الحبل، مما يحد من إمداد الأكسجين.
  • في الحالات الخطيرة قد تسبب الوفاة.


لا تعد زيادة الماء حول الجنين خطرًا تهدد الحياة، إنما يمكن أن تزيد من احتمالية حدوث بعض المضاعفات، لذلك يقوم الطبيب بمراقبة مستويات السوائل بانتظام حتى تكون المرأة جاهزة للولادة.


تجارب الحوامل مع زيادة الماء حول جنين

ماذا يمكن أن تخبرك النساء عن تجاربهن مع زيادة الماء حول الجنين؟ سارة من أستراليا تبلغ من العمر 40 عامًا، حتى عام 2016 لم تكن تعلم أنها ستكون واحدة من بين كل 6 سيدات حوامل تفقد طفلها، في الثلث الثاني كانت طفلتها في وضع مستعرض ثم في وضعية المقعد، وكانت تنتظر التحريض في الأسبوع 38، في الثلث الثالث من الحمل كانت تعاني من زيادة خفيفة في السائل الأمنيوسي، ثم استدار الجنين وأصبح رأسه للأسفل، مع عدم وجود حركة كثيرًا.[٧]


وكان تدفق الدم في الحبل السري أقل عند مقارنته بالفحوصات السابقة لسارة، بالرغم من أنه كان لا يزال ضمن المعدل الطبيعي، وبعد 8 أيام لاحظت أن طفلتها توقفت عن الحركة تمامًا، ولدت سارة ابنتها في الأسبوع 37 و5 أيام وكان الحبل السري ملتفًا مرتين حول رقبتها، وهو ما تسبب بموت طفلتها، كان وزن الطفلة 2.52 كجم وطولها 49 سم.[٧]


تقول الطبيب روبين هورساجر بوهرر وهي تحمل شهادة دكتور في الطب ومختصة أمراض النساء والتوليد - طب الأم والجنين:" أن حركة الجنين العشوائية هي السبب الرئيس للحبل القفوي وهو التفاف الحبل السري حول الجنين، وتشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر التفاف الحبل السري حول عنق الطفل الحبل السري الطويل جدًا أو السائل الأمنيوسي الزائد الذي يسمح بمزيد من حركة الجنين".[٨]


تساعد زيادة المعرفة بالمضاعفات المحتملة لزيادة السائل الأمنيوسي حول الجنين في فهم وتجنب مخاطر قد تحيط بك.


فيديو عن علاج زيادة الماء حول الجنين

تتحدث أخصائية النسائية والتوليد والمساعدة على الإنجاب الدكتورة سها البيتاوي في هذا الفيديو عن علاج زيادة الماء حول الجنين. [٩]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "What are the risks of having too much amniotic fluid?", medicalnewstoday, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "polyhydramnios", www.mayoclinic.org, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  3. "Polyhydramnios: Etiology, diagnosis, and management", www.uptodate.com, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "How Can I Increase My Amniotic Fluid Levels?", healthline, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  5. "Polyhydramnios (too much amniotic fluid)", nhs, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Amniotic fluid problems / hydramnios / oligohydramnios", childrenswi, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  7. ^ أ ب "Sarah' story", www.who.int, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  8. "What happens if the umbilical cord is around my baby’s neck?", utswmed, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  9. "علاج زيادة الماء حول الجنين", www.youtube.com, Retrieved 30-12-2019. Edited.

111547 مشاهدة