علاج تساقط شعر القطط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٣ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٩
علاج تساقط شعر القطط

تساقط شعر القطط

قد يتساقط شعر القطط بشكلٍ طبيعيٍ في فصول السّنة المختلفة؛ حيث قد تتّبع بعض أنواع القطط هذا السّلوك طيلة فترة حياتها، أمّا في حالة تعرّض القطة لتساقط شعر غير مسبوق أو بشكلٍ مفاجىءٍ ولأول مرةٍ في حياتها فلا بد أنّها تعرّضت لأحد المشاكل الصحيّة التي قد تنتُج بسبب العديد من الأشياء كاضطراب القلق أو الإصابة بحالة طبيّة وغيرها؛ وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب البيطريّ للتمكّن من علاج تساقط شعر القطط والوقوف حول الأسباب التي أدّت للإصابة بهذه المشكلة.[١]

أسباب تساقط شعر القطط

للتمكّن من علاج تساقط شعر القطط لا بُد من البحث عن أسبابه؛ حيث إنّ هُناك العديد من الأسباب التي تقع وراء فقدان القطط لشعرها بمعدلٍ أكبرٍ من الطبيعيٍ، ويُمكن تحديد السبب وراء هذه المشكلة عن طريق زيارة الطبيب البيطري، وفيما يأتي ذكر لبعض الأسباب التي قد تؤدّي للإصابة بهذه الحالة:

  • الحساسية: تُعاني بعض القطط من أحد أنواع الحساسيّة ويتمّ التّعبير عن هذه المشكلة عن طريق تساقط الشّعر، وقد تتعرّض القطط للإصابة بالحساسيّة بعدّة طرق ومنها البراغيث؛ حيث يُسبب لعاب البراغيث بتعريض القطط لهذه المشكلة؛ ولذلك يجب مراجعة الطبيب البيطريّ للحصول على منتجات الوقاية من البراغيث أو القراد.[٢]
  • العدوات الجلديّة: قد تتعرّض القطط للعدوات الجلديّة المختلفة نتيجةً لمرض الجرب،[٢]بالإضافة لأنواع الطفيليات الأخرى كالعث والقمل التي تقود القطة لخدش نفسها ولعق جلدها الأمر الذي يُسبب تشكّل بقع الصلع والتقرّحات أيضًا.[٣]
  • عدوى السعفة: وهي عدوى فطريّة، ويُمكن تمييز الإصابة بها عن طريق فقدان الشعر على شكل خاتم.[٣]
  • القلق والتوتر: قد تتعرّض القطط للتوتّر الأمر الذي يقودها لحك ولعق الجلد وبالتّالي التعرّض لفقدان الشعر.[٣]
  • الألم: قد تلجأ القطط المسابقة بالتهاب المفاصل للعق مكان الألم.[٣]
  • أمراض المناعة الذاتيّة: يُعد مرض تساقط الشّعر أو داء الثّعلبة أحد أنواع أمراض المناعة الذّاتية؛ حيث إنّه يُعدّ تفاعلًا مناعيًا ضد مولّدات المضاد أو مستضدات الجدار المساميّ، ويبدو أن تساقط الشعر هو نتيجةً للاستجابة المناعيّة الخلويّة الخلطيّة ضد مولدّات مضاد بصيلات الشعر، ويُعدّ هذا المرض شائعًا في الحيوانات البالغة إلّا أنّه نادرًا في الكلاب والقطط..[٤]

بالإضافة إلى ما سبق قد تعود أسباب تساقط شعر القطط إلى النظام الغذائيّ الخاص بها أو حدوث تغيّر في البيئة أو استخدام مادة كيميائيّة جديدة في المنزل أو حدوث تغيّر في سلوكها،[١] كما أنّ هُناك مجموعةً من الأسباب النّادرة كالجينات؛ حيث تمتلك بعض السلالات النّقية كقطط هملايا وبنغلس الجينات التي تُسبب لها تساقط الشعر، بالإضافة لإصابتها بمرض السكريّ أو فرط نشاط الغدة الدرقية أو مرض السرطان.[٣]

تشخيص تساقط شعر القطط

للتمكّن من علاج تساقط شعر القطط يجب أولًا تشخيص الإصابة بالمشكلة، ويلجأ الطبيب البيطريّ لفحص خصائص تساقط الشعر للتمكّن من تشخيص المشكلة؛ حيث إنّه سيبحث عن البراغيث وأوساخ البراغيث، أمّا في حالة اعتقاده بأنّ المشكلة سببها مشكلة جلديّة فإنّه سيقوم بأخذ خزعة من الجلد، كما أنّه غالبًا ما يتم إجراء تحليل كيمياء مصل الدّم للتمكّن من معرفة ما إذا كان هُناك خللًا في الغدّة الدّرقية أو وجود اضطرابات هرمونيّة أخرى قد تؤدّي لتساقط الشعر، ويستخدم البيطريّ أدوات تصوير مختلفة في التشخيص كالأشعة السينيّة والموجات فوق الصوتيّة للتمكّن من استبعاد إصابة القطّة ببعض الأمراض الأخرى التي قد تقود للإصابة بهذه الحالة كمرض السرطان أو تشوّهات الغدّة الكظرية.[٥]

علاج تساقط شعر القطط

تعتمد طريقة علاج تساقط شعر القطط على المُسبب الرئيس لهذه المشكلة، ويُمكن البدء في معالجة هذه الحالة الصحيّة بعد أن يقوم الطبيب البيطري المختص بالانتهاء من عملية التشخيص وتوضيح سبب الإصابة، وتسهم عمليّة العلاج في منع تساقط الشعر في المستقبل إلّا أنّها لن تُعيد الشعر المفقود، وفيما يأتي ذكر لطرق علاج تساقط شعر القطط نسبةً للسبب:[٥]

  • البراغيث: إنّ البراغيث هي أسهل أسباب الإصابة بتساقط الشّعر وفي هذه الحالة سيصف الطبيب طريقة فعّالة للتمكّن من السيطرة على البراغيث بالإضافة للوصفات الطبيّة والتوصية باستخدام منتجات خاصّة لتنظيف المنزل.
  • الأمراض الطبيّة: في حالة التعرّض للمشكلة بسبب الأمراض الجلديّة أو اختلال توازن الغدّة الدرقيّة أو اضطراب توازن الهرمونات فيُمكن علاج تساقط شعر القطط الناتج كأثر لهذه الأمراض عن طريق الأدوية الطبيّة الخاصّة بالقطط والأدوية الموضعيّة المتوفّرة.
  • السلوك: قد يكون تساقط الشعر عند القطط قضيّة سلوكيّة وفي هذه الحالة سيصف الطبيب البيطريّ أدوية التوتر الخاصّة بالقطط.

وبالإضافة لتقديم العلاج المُناسب للقطط المُصابة فإنّه يجب أيضًا ملاحظة حالة القط والتأكّد من أنّها لا تزداد سوءً، وبالتّالي يجب الاستمرار في زيارة الطبيب البيطريّ للمحافظة على صحّة القطّة ومراقبتها جيدًا.[٥]

الوقاية من تساقط شعر القطط

تُعدّ مشكلة تساقط الشعر أمرًا شائعًا عند القطط، وقد يكون تساقط الشعر جزئيًا أو كليًا كما قد يختلف نمط تساقط الشعر كما أنّه قد يكون منتظمًا، وقد يكون الجلد المحيط بمناطق تساقط الشعر طبيعيًا أو محمرًا أو يُعاني من الجرب وفقدان الجلد، وبالإضافة لتوفير العلاج للقطط المصابة بهذه الحالة فإنّه يُمكن أيضًا البدء في تقديم إجراءات الوقاية للقطط لمنع تعرّضه لأي مشكلة صحيّة قد تؤدّي في المستقبل لتساقط الشعر؛ فعلى سبيل المثاال يجب تقديم الوقاية الفعّالة ضد البراغيث وأوساخ البراغيث لمنع الإصابة بالطفيليّات التي قد تؤدّي لتطوّر مشكلة تساقط الشعر بشكلٍ كبيرٍ، كما يُمكن تقديم بعض الإجراءات الوقائيّة عن طريق العناية بصحة القطط النّفسية وتجنّب تساقط الشعر الناتج عن الاضطرابات العصبيّة وذلك عن طريق توفير الدمى لها بالإضافة لتخصيص وقت للعب، وعلى الرّغم من وجود عدّة طرق تسهم في الوقاية من هذه الحالة الصحيّة إلّا أنّ هُناك العديد من أسباب تساقط الشعر والتي لا يُمكن الوقاية منها.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Why is my cat losing fur and how do I stop it?", www.quora.com, Retrieved 04-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What should I do to stop my new cat’s hair loss?", www.quora.com, Retrieved 04-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "pets.webmd.com", pets.webmd.com, Retrieved 04-12-2019. Edited.
  4. "Alopecia Areata", www.sciencedirect.com, Retrieved 04-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Why is My Cat Losing Hair? Hair Loss in Cats", www.petmd.com, Retrieved 04-12-2019. Edited.