علاج بكتيريا إشريشيا كولاي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٢٨ يناير ٢٠٢٠
علاج بكتيريا إشريشيا كولاي

بكتيريا إشريشيا كولاي

عادةً ما تعيش بكتيريا إشريشيا كولاي في أمعاء الأشخاص والحيونات الأصحاء، بالإضافة إلى أنها غير ضارة ولكن في بعض الحالات قد تكون سببًا في الإسهال، ولكن هناك بعض السلالات التي قد تؤدي إلى أوجاع في البطن بالإضافة إلى الإسهال الدموي والتقيؤ، وعادةً ما تنتقل عدوى بكتيريا إشريشيا كولاي عن طريق شرب الماء الملوث أو أكل الخضروات غير النظيفة أو عن طريق أكل اللحوم غير المطهوة جيدًا، كما أنه في العادة ما يتعافى البالغين الأصحاء خلال أسبوع من الإصابة، ولكن يزداد الخطر عند الأطفال وكبار السن مما قد يؤدي في بعض الحالات إلى الفشل الكلوي ومتلازمة انحلال الدم البولي، ويستعرض المقال أبرز أعراض بكتيريا إشريشيا كولاي وطرق العلاج والوقاية منها.

أعراض بكتيريا إشريشيا كولاي

تظهر أعراض العدوى من بكتيريا إشريشيا كولاي بعد الإصابة بثلاث إلى أربعة أيام، ومع ذلك فقد تظهر الأعراض في وقت مبكر في الأربع وعشرين ساعة الأولى أو في وقت متأخر بعد أسبوع واحد من الإصابة، وتشمل أعراض الإصابة ما يأتي:[١]

  • الألم في البطن أو التشنج البطني الشديد.
  • الإسهال المائي وفي العادة ما يبدأ بعد بضع ساعات من بداية الألم.
  • ظهور الدم في البراز.
  • الغثيان والقيئ.
  • في بعض الأحيان يلاحظ زيادة في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب الناجم عن الجفاف وفقدان السوائل.
  • كما يجدر بالذكر أنه قد لا تظهر الأعراض عند بعض المصابين ولكن يمكنهم نقل العدوى للآخرين.

أسباب بكتيريا إشريشيا كولاي

تتواجد بكتيريا إشريشيا كولاي في الجسم بشكل طبيعي، ولكن قد تؤدي بعض السلالات إلى العدوى في حال دخولها إلى جسم الإنسان، كما وتتعدد طرق انتقالها لتشمل الطعام والماء والتواصل المباشر مع المصابين، وفيما يأتي أبرز أسباب عدوى بكتيريا إشريشيا كولاي:[٢]

  • الطعام الملوث: عدم المحافظة على النظافة أو الطرق السليمة في تحضير الطعام قد يؤدي إلى تلوث الطعم والتسبب بالتسمم الغذائي، كما أن عدم غسل اليدين جيدّا قبل الطهي، بالإضافة إلى أكل منتجات الألبان بعد تركها لفترة في الخارج وعدم طهو الأطعمة إلى درجة الحرارة المناسبة وغيرها من الأساليب غير الآمنة قد تؤدي للإصابة بالبكتيريا.
  • الطعام المعالج: خلال عملية الذبح قد تنتقل البكتيريا إلى اللحوم عن طريق تلامسها بالأمعاء.
  • الماء الملوث: يمكن أن تنتقل البكتيريا عن طريق شرب الماء الملوث، كشرب الماء من الأنهار أو الأماكن المكشوفة أو شرب الماء غير معروف المصدر.
  • انتقال العدوى بين الأشخاص: تنتقل العدوى عن طريق التلامس مع الأشخاص المصابين وخاصةً في حالة أن الشخص المصاب لم يقم بغسل يديه أو المحافظة على نظافته.
  • انتقال العدوى عن طريق الحيوانات: تزداد فرصة الإصابة عند الأشخاص الذين يتعاملون مع الحيوانات خاصة إذا ما لم يتم غسل اليدين بعد ملامسة الحيوانات أو روثها.

تشخيص بكتيريا إشريشيا كولاي

في العادة ما يقوم الطبيب بأخذ التاريخ المرضي للمريض بالإضافة إلى الأعراض التي تظهر عليه، كما سوف يقوم بطلب فحوصات للبراز للتأكد من وجود بكتيريا إشريشيا كولاي في البراز، وقد يقوم بطلب زراعة للبراز لمعرفة النوع المحدد للبكتيريا.[٣]

علاج بكتيريا إشريشيا كولاي

تذهب العدوى من تلقاء نفسها، أما بالنسبة لبعض أنواع بكتيريا إشريشيا كولاي المرتبطة بالإسهال مثل الإسهال المائي للمسافرين، فيمكن للمضادات الحيوية تقصير مدة الإصابة وتقليل الأعراض، كما وقد تستخدم في الحالات الشديدة، ولكن إذا كان الشخص مصابًا بالحمى أو الإسهال الدموي أو إذا كان الطبيب يشك في الإصابة بسلالة من البكتيريا المنتجة للسموم  فإنه لا ينبغي أخذ المضادات الحيوية، والتي يمكن أن تؤدي إلى زيادة إنتاج السموم وتفاقم الأعراض، كما ومن المهم أن يستريح المريض وأن يحصل على الكثير من السوائل لتحل محل ما يفقده الجسم من خلال القيء أو الإسهال، وعندما يبدأ الشخص في الشعور بالتحسن عندها ينصح بالتزام الأطعمة منخفضة الألياف في البداية مثل:[٤]

  • المكسرات.
  • خبز التوست.
  • البيض.
  • الأرز.

كما يجب التنبه أنه يمكن لمنتجات الألبان والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو الألياف أن تزيد الأعراض سوءًا.

الوقاية من بكتيريا إشريشيا كولاي

بما أن بكتيريا إشريشيا كولاي تنتقل عن طريق الماء والغذاء الملوث فمن السهل الوقاية منها باتباع أساليب صحية ونظيفة في الحياة اليومية، وفيما يأتي بعض السلوكيات التي قد تساعد الاشخاص في تجنب خطر العدوى بالبكتيريا الإشرشيشة:[٢]

  • ضرورة غسل الفواكه والخضروات جيّدًا قبل الأكل.
  • تجنب إعادة استخدام الأواني والأدوات المتسخة.
  • يجب حفظ اللحوم النيئة بعيدًا عن الأطعمة الأخرى وبعيدًا عن المواد النظيفة.
  • يجب دائمًا تذويب اللحوم في الثلاجة أو الميكروويف.
  • تنظيف الثلاجة من بقايا الطعام بشكل دوري.
  • شرب منتجات الحليب المبستر.
  • عدم تحضير الطعام إذا كان الشخص يعاني من الإسهال.
  • طهي الطعام بشكل جيد ودرجات حرارة مناسبة.
كما وتعد واحدة من أسهل الأشياء التي يمكن القيام بها لمنع الإصابة بالبكتيريا هي غسل اليدين بانتظام، كما ويجب غسل اليدين قبل إعداد الطعام أو تناوله، وخاصة بعد لمس الحيوانات أو العمل في البيئات الحيوانية أو استخدام الحمام، وتعد ممارسة النظافة الجيدة وإتباع الإرشادات الخاصة بسلامة الأغذية من العوامل التي تساعد في الوقاية من بكتيريا إشريشيا كولاي.

المراجع[+]

  1. coli infection: Symptoms, causes, and treatment, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 13-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب Coli Infection, , "www.healthline.com", Retrieved in 13-12-2018, Edited
  3. E coli, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 13-12-2018, Edited
  4. What is E. Coli?, , "www.webmd.com", Retrieved in 13-12-2018, Edited