علاج بروز عظمة القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٦ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
علاج بروز عظمة القدم

بروز عظمة القدم

بروز عظمة القدم أو ما يُعرَف علميًا "Hallux Valgus" أو "Bunions" يتمثّل بوجود انحراف أُنسي "داخليّ" لأول جزء من مُشط القدم، بالترافق مع انحراف جانبي أيضًا مع أو دونَ انحراف لإبهام القدم، تحدث هذه الحالة أيضًا مع ظهور بروز نتيجة توسّع الأنسجة الرخوة في رأس مشط القدم مما يُؤدّي لحدوث آلآم شديدة في تلك المنطقة خصوصًا عند ارتداء أحذية ضيّقة والتي تزيد من مقدار الانضغاط عليها، وقد تمّ وصف أول تدخّل جراحي لعِلاج مثل هذه الحالة عام 1881، وسيتم في هذا المقال الحديث عن الأعراض التي من المُمكِن ظهورها جرّاء هذا الانحراف بالإضافة لمناقشة موضوع المقال الرئيس؛ علاج بروز عظمة القدم.[١]

أعراض بروز عظمة القدم

لا بُدّ من التعريج على أعراض بروز عظمة القدم قبل الاستفاضة ومناقشة السُبل المتاحة في علاج بروز عظمة القدم، وتتمثّل الأعراض عمومًا في ظهور نتوءات وبروزات عظمية أو تورّمات على السطح الخارجي لقاعدة إبهام القدم بالترافق مع احمرار وألم حول مفصل الإبهام، وغالبًا ما ينجم عن ذلك محدودية في حركة الإبهام وذلك نتيجة تكوّن طبقة سميكة من الجلد بين إصبعي القدم الأول "الإبهام" والثاني نتيجة الاحتكاك الدائم الذي يُسبّبه الانحراف العظمي الذي يتأتّى عن البروز الحاصل.[٢]

علاج بروز عظمة القدم

عند الحديث عن علاج بروز عظمة القدم، فلا بُدّ من التنويه إلى أنّ هناك خيارين رئيسيين لعلاج مثل هذه الحالات بفعالية جيدة؛ التدخّل الدوائي أو التدخّل الجراحي، فالتدخّل الدوائي يشمل الأدوية التي تُساعد على تخفيف الألم وإزالة التورّمات، وذلك من مثيلات الإيبوبروفين، بالإضافة إلى خيارات أخرى تشمل حُقن الكورتيزون التي تُخفِّف التورّمات، وعند عدم تحسّن الحالة بعد استخدام الأدوية يتم العلاج بالتدخّل الجراحي الحالات.[٣]

علاج بروز عظمة القدم جراحيًا

يشمل التدخّل الجراحي الحالات التي لا تتحسَّن مع التدخّل الدوائي، أو في الحالات التي يكون فيها مقدار التشوّه كبير ومُمتد باتجاه أخمص القدم لدرجة لا يستطيع المريض معها حني الإبهام أبدًا بسبب التصلّب الناتج، ومن الجدير بالذكر أنّ غالبية حالات الاستشفاء بعد التدخّل الجراحي تستغرق مُدّة أقصاها 6 أشهر، وهناك نماذج عدّة من التدخلات الجراحية، وتشمل جراحات تخفيف الآلام وتصحيح التشوّهات بالإضافة إلى جراحات إصلاح الأوتار والأربطة والتي تتضمن تقصير أية أنسجة مفصلية ضعيفة وإطالة إصبع القدم.[٣]

وهناك الجراحات العظمية التي تتمثّل في إجراء تصحيح كامل للمفصل باستخدام مسامير أو ألواح لإصلاح التشوّه العظمي، بالإضافة إلى الجراحات المفصلية التي تستهدف إزالة سطح المفصل المُتورِّم وذلك في حالات التورّمات الحادة أو التهاب المفصل الحاد جدًا أو في حالات فشل أي من التدخلات الجراحية السابقة، وقد تصل التدخلات الجراحية في بعض الحالات إلى استئصال الجزء التالف من مِفصل إصبع القدم مما يُوفِّر مساحة أكبر بين عظام إصبع القدم، وقد يكون هذا خيار جيد لكِبار السن أو الأشخاص الذين خضعوا لجراحة سابقة وعادت المشكلة من جديد بالإضافة إلى الذين يُعانون من مضاعفات حادة من التهاب المفاصل.[٣]

المراجع[+]

  1. "Hallux Valgus", www.emedicine.medscape.com, Retrieved 03-01-2020. Edited.
  2. "Bunions", www.mayoclinic.org, Retrieved 03-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What you need to know about bunions", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 03-01-2020. Edited.