علاج الكدمات في الساق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج الكدمات في الساق

تظهر الكدمات في الساق على هيئة علامات سوداء أو زرقاء، وعادة ما تحدث نتيجة اصطدام الجسم بشيء معيّن، أو نتيجة تعرض الجسم لأيّ ضربة أو ضغط حيث أن ذلك قد يتسبّب في حدوث تمزّق في الشعيرات الدمويّة تحت سطح الجلد، وهذا ما يجعل الدم يترسّب ويتجمّع تحت الجلد محدثاً الكدمة كونه لا يجد مكانا للخروج من الجسم، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج الكدمات في الساق تحديدا.

أنواع الكدمات والبقع الدموية تحت الجلد

  • الكدمات تحت الجلد، ويعتبر هذا النوع هو الأكثر شيوعا وبشكل عام فإنه لا يسبب القلق.
  • الكدمات داخل العضل، ويحدث ذلك نتيجة وقوع إصابة ما في احتقان الدم بين الأنسجة العضلية، وهذا ما يؤثر على  قدرة المصاب في تحريك العضلة لفترة معينة من الزمن.
  • الكدمات بالعظم، حيث يعتبر هذا النوع هو الأخطر، حيث تقع في أقصى الطبقة الخارجية من العظم.

علاج الكدمات في الساق

  • إن الهدف من علاج الكدمات هو العمل على خفض سرعة سريان الدم.
  • يتم خفض سرعة سريان الدم عادة عن طريق التبريد والضغط الخفيف (الذي يتم باستخدام رباط ضاغط).
  • في البداية يتم القيام برفع العضو المصاب وإسناده في الوضع الأكثر راحة.
  • بعد ذلك يتم وضع كمّادة باردة على المنطقة المصابة لمدة نصف ساعة، ويكون ذلك لمدة يومين بهدف تخفيف النزيف والحد من التورم.
  • بعد ذلك يتم وضع كمادة دافئة على المنطقة المصابة.
  • يجب القيام بتضميد منطقة الرضوض وذلك بهدف الحصول على الراحة.
  • يتم أخذ بعض المسكنات لتسكين موضع الألم ومن أمثلتها اسيتامينوفين.
  • يجب القيام بنقل المصاب لأقرب مركز طبي إذا ما استدعى الأمر ذلك أو في حال استمرار الكدمة وعدم تغيّر لونها بعد ثلاثة أسابيع.

أعراض الكدمات والبقع الدموية تحت الجلد

  • الشعور بالألم في المنطقة المصابة.
  • يشعر المصاب بالسخونة وارتفاع درجة الحرارة في المنطقة المصابة.
  • حدوث التورم في المنطقة المصابة ويصاحب ذلك حدوث تغير في لون الجلد في المنطقة المصابة حيث يتغير لون الجلد إلى اللون الأزرق المائل إلى الإحمرار.
  • ظهور الكدمات في الجزء المصاب من الجسم.
  • ظهور البقع أو الحبيبات الصغيرة ذات اللون الأحمر تحت الجلد.
  • قد يحدث تغير في لون البول حيث يصبح لونه أحمر أو وردي.
  • قد يحدث ظهور للدم في البراز أو قد يصبح لون البراز اسود.
  • قد يحدث نزيف من الأنف أو اللثة.
  • عند النساء قد يلاحظ حدوث زيادة في كمية الدم في أثناء الدورة الشهرية أو زيادة عدد أيام الدورة الشهرية عن المعتاد.
  • قد يحدث نزيف مهبلي في بعض الأحيان لدى السيدات.

المراجع:1  2