علاج الأملاح في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٩ ، ٧ سبتمبر ٢٠٢٠
علاج الأملاح في الجسم

الأملاح في الجسم

ما هي مصادر الصوديوم في الطعام؟

من أهم الأملاح الموجودة في الجسم هو كلوريد الصوديوم الموجود بنسبة عالية في ملح الطعام وغالبًا يَتِم إضافة اليود لملح الطعام، ويَتِم استخدام مصطلح الملح كبديل لمصطلح الصوديوم في الكثير من الأحيان، وقد تحتوي بعض الأملاح على بقايا من عناصر أُخرى كالكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك، حيث تساعد هذه العناصر في توازن السوائل داخل الجسم وتلعب دورًا في انتقال السيلات العصبِيَّة وانقباض العضلات، ولا يوجد أملاح أقل ضررًا من غيرها لعدم تَوَفر دراسات كافية عن ذلك[١]، ويوجد الصوديوم بشكل طبيعي في مجموعة متنوعة من الأطعمة كالحليب واللحوم والمحار، وترتبط الكميات الكبيرة من الصوديوم داخل الجسم بارتفاع ضغط الدم، ويحتاج الجسم البوتاسيوم للحفاظ على حجم سوائل الجسم وتوازن الأحماض وغيرها الكثير من الفوائد، ويوجد البوتاسيوم في الفواكه والخضروات، وإنَّ زيادة تناول البوتاسيوم يُقَلل من ضغط الدم الانقباضيّ والانبساطيّ لدى البالغين، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن طرق علاج الأملاح في جسم الإنسان[٢].

أعراض الإصابة بتراكم الأملاح في الجسم

هل يدلّ العطش المستمرّ على تراكم الأملاح في الجسم؟

يُعَدُّ تناول الملح بكميات كبيرة ضارًا لجسم الإنسان، وعلى وجه الخصوص الأشخاص المصابين بأمراض معينة، ويتوجب المراقبة والحَدّ من كمية الملح التي يتم تناولها خلال اليوم، وقبل الحديث عن علاج الأملاح في الجسم هناك أعراض وعلامات تدل على تراكم الأملاح في الجسم وهي كالتالي[٣]:

  • التبول بصورة متكررة: حيث يعد عرض مشترك لكثير من الأمراض كالسكري النوع الثاني، وعدوى المسالك البولية، وسلس البول.
  • الشعور بالعطش بشكل مستمر: بسَبِبْ تناول الملح بكميات كبيرة، حيث يساعد شرب الماء على التخلص من الأملاح الزائدة في الجسم.
  • التورم: حيث يظهر غالبًا صباحًا في الأصابع وحول الركبتين.
  • وجود صداع خفيف ومتكرر: قد يكون ناجما عنالجفاف بسبب سوء توزيع السوائل داخل الجسم بسبب الأملاح المتراكمة.
  • تطلب الأطعمة المالحة:حيث تعودت براعم الذوق للطعم المالح، فتبدأ الحاجة بالشعور بالحاجة للطعم المالح وللمزيد من الأطعمة المالحة مرارًا وتكرارًا.

علاج الأملاح في الجسم

كيف يمكن تقليل نسبة الأملاح في الوجبات الغذائيّة؟

يّعْتّمد علاج الأملاح في الجسم على تعديل وتصحيح توازن الصوديوم والسوائل في الجسم، حّيْث يتم علاج الحالات الشديدة من ارتفاع الصوديوم في الدم عن طريق المغذيات التي تعطى من خلال الوريد؛ لتزويد الدم بالسوائل بشكل سريع وفوريّ مع مراقبة مستويات الصوديوم في الدم تحت إشراف الكادر الطبيّ، وقد يحتاج الطبيب المختص لتعديل تركيز السوائل وفقًا لمستويات الصوديوم في الدم، بينما في الحالات الخفيفة يّتَطّلَّب العلاج الإكثار من المياه والتقليل من كمية الأملاح الموجودة في الوجبات الغذائيَّة[٤]، وأشارت منظمة الصحة العالمية بأنَّه يمكن للإنسان البالغ استهلاك ما لا يزيد عن 5 غرامات من ملح الطعام، ومن طرق تخفيف الملح في الوجبات الغذائية كالآتي:[٢]

  • عدم إضافة الملح أثناء تحضير الطعام.
  • عدم وضع الملح أثناء تناول الطعام.
  • التقليل من تناول الوجبات الخفيفة المالحة.
  • يفضل اختيار المنتجات التي تحتوي على نسب قليلة من الصوديوم.

المراجع[+]

  1. "Salt: Good or Bad?", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-22. Edited.
  2. ^ أ ب "Salt reduction", www.who.int, Retrieved 2020-04-23. Edited.
  3. "Consuming Too Much Salt Could Be Harmful: 6 Signs That You Are Consuming Too Much Salt", www.ndtv.com, Retrieved 2020-04-22. Edited.
  4. "Everything You Should Know About Hypernatremia", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-23. Edited.