علاج الأحبال الصوتية الملتهبة

علاج الأحبال الصوتية الملتهبة
علاج-الأحبال-الصوتية-الملتهبة/

العناية الذاتية والعلاجات المنزلية

إنَّ التهاب الحبال الصوتية حالة لا تستدعي في كثير من الأحيان زيارة الطبيب، لأنَّها قد تزول تلقائيًا بعد أسبوع إلى أسبوعين، ولكن يُمكن اتباع بعض النصائح التي يُمكن تطبيقها ذاتيًا ومنزليًا، وأهمها الآتي:[١]


  • تناول السوائل بكميات كبيرة.
  • الحفاظ على رطوبة الهواء.
  • تجنب التدخين والابتعاد عن البيئة المليئة به.
  • تجنب تناول الكافيين أو الكحول لأنَّها تُسبب الجفاف.
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح، ولكن هذا الإجراء غير مناسب للأطفال.
  • تجنب التحدث بصوت مرتفع أو الهمس، ويُفضَّل التحدث عند الضرورة فقط.


هل يُمكن أن يكون العسل خيارًا طبيعيًا جيدًا للتخفيف من التهابات الحبال الصوتية؟ بالتأكيد، كما يُمكن أن يكون لبعض الأطعمة أو الأعشاب خصائص مضادة للالتهابات ومن شأنها التخفيف من الألم المرافق لها، حيث تتضمن بعض الأمثلة عليها الآتي:[٢]


  • جذور الزنجبيل، عن طريق إضافته للماء الدافئ أو شرب الشاي الخاص به.
  • الثوم، عن طريق إضافته للأطعمة أو تناول مكملاته الغذائية.
  • العسل، ويُمكن إضافته إلى كأس من الماء الدافئ مع قليل من عصير الليمون كمكوّن اختياري.


الأدوية

يقول الطبيب كلاوديو ميلشتاين اختصاصي العناية بالصوت: "يُمكن تجربة الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية للتخفيف من التهاب الأحبال الصوتية مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين[٣] حيث يتم اللجوء إلى الأدوية بعد تجربة الخيارات العلاجية المنزلية والذاتية عادةً، وتختلف أنواع الأدوية التي يُمكن استخدامها وفقًا لمُسبّب الالتهاب أو شدّته، وتتضمن أهم الخيارات العلاجية لالتهاب الحبال الصوتية الآتي:[٤]


المضادات الحيوية

يتم اللجوء إلى هذه الأدوية إذا كان سبب التهاب الأحبال الصوتية ناتجًا عن عدوى بكتيرية، حيث لا تجدي هذه الأدوية نفعًا إذا كانت العدوى فيروسية،[٤] ويُمكن أن يرافقها بعض الآثار الجانبية وتتضمن الآتي:[٥]


  • التقيؤ.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • الانتفاخ.
  • ففقدان الشهية.
  • عسر الهضم.
  • تقلصات المعدة.


الكورتيكوستيرويدات

تُعرف أيضًا بالستيرويدات القشرية، ويتم اللجوء إليها عند الحالات الملحّة فقط، كالأطفال الذين يعانون من التهاب الحنجرة ويرافقه الخناق، حيث تُسهم هذه الأدوية في تخفيف حدَّة التهاب الأحبال الصوتية،[٤] ويُمكن أن يرافقها عدَّة آثار جانبية تتضمن الآتي:[٦]


  • تهيج المعدة.
  • حب الشباب.
  • تهيج المعدة.
  • احتباس السوائل.
  • صعوبة النوم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تأخّر التئام الجروح.
  • زيادة نمو شعر الجسم.


متى يجب عليك التوجه للطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب في حال لم تختف الأعراض المرافقة لالتهاب الأحبال الصوتية أو تقلّ حدّتها في غضون أسبوع، أو في حال ظهور بعض الأعراض الخطيرة، والتي تتضمن الآتي:[٧]


  • السعال الدموي.
  • مشاكل في البلع.
  • آلام شديدة في الحلق.
  • الحمى التي لا تزول حتى مع العلاجات.


ولماذا نُصاب ببحة الصوت؟ يُمكن أن تتشابه أعراض التهاب الأحبال الصوتية مع حالات أخرى، وبالتالي يجب أن يكشف الطبيب عنها ليحدّدها بدقة، وتتضمن هذه الحالات الآتي:[٧]


  • شلل الحبل الصوتي.
  • إصابة الحبال الصوتية بالآفات مثل التقرحات أو الخراجات.
  • بحة الصوت نتيجة الاستخدام غير الطبيعي للعضلات الصوتية.



علاج التهاب الأحبال الصوتية يبدأ بالطرق البسيطة والمنزلية، حيث أنَّه من الحالات التي تزول تلقائيًا بعد فترة وجيزة من الإصابة، ولكن يُمكن تجربة علاجات أخرى كالأدوية، وفي حال استمرار الالتهاب أو ازدياد شدَّة الأعراض يُفضَّل زيارة الطبيب.


فيديو عن علاج الأحبال الصوتية الملتهبة

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار عن علاج الأحبال الصوتية الملتهبة، وتذكر أسباب بحة الصوت كالالتهاب الفيروسي والاستخدام المفرط للحبال الصوتية وغير ذلك، وتشير إلى الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب[٨].

المراجع[+]

  1. "Laryngitis", nhs, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  2. "How to relieve laryngitis symptoms at home", medicalnewstoday, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  3. "What’s Going On in Your Body When You Lose Your Voice?", clevelandclinic, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Laryngitis", mayoclinic, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  5. "What are the side effects of antibiotics?", medicalnewstoday, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  6. "Corticosteroids: What Are They?", healthline, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Laryngitis", healthline, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  8. "علاج الأحبال الصوتية الملتهبة"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-12-2019. بتصرّف.

91184 مشاهدة