طريقة عمل محرك الهايبرد

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٩ ، ٢٢ فبراير ٢٠٢٠
طريقة عمل محرك الهايبرد

المحركات

وهي آلات مصممة لتحويل أحد أشكال الطاقة إلى طاقة حركية، ويوجد عدة أنواع من المحركات ومن أشهرها المحركات الحرارية أو محركات الاحتراق الداخلي التي تقوم بحرق الوقود لإنتاج الحرارة، وقد تم تطويرها في عام 1807م من قبل عدة علماء، ويتم العمل على تطوريها بشكل مستمر حتى وقتنا الحاضر، وهنالك محركات كهربائية وهوائية وكلها تقوم بتغيير شكل الطاقة إلى ميكانيكية، وأثناء الثورة الصناعية تم تصنيع المحركات البخارية التي تعمل على ضغط البخار، وتم تطويرها بشكل متقطع من عام 1763م حتى عام 1775م، ويتم الاعتماد بشكل رئيس اليوم في وسائل النقل الحديثة على محركات الاحتراق الداخلي والمحركات الكهربائية والهجينة، وسيتم شرح طريقة عمل محرك الهايبرد الهجين فيما يأتي.[١]

طريقة عمل محرك الهايبرد

قبل شرح طريقة عمل محرك الهايبرد لا بد من التعرف عليه، حيث إنه محرك هجين يجمع بين محركات الاحتراق الداخلي التقليدية والمحركات الكهربائية، ويتم تصنيعه ووضعه في السيارات الهجينة الحديثة، ويعطي هذا المحرك للسيارات أفضل كفاءة في استهلاك الوقود، فهو قليل التلوث البيئي ويوفر الوقود بشكل كبير، وتضم السيارات الهجينة عدد من التقنيات المخصصة للاستفادة من المحركين، ومحرك الاحتراق الداخلي والمحرك الكهربائي، ويتميز محرك الهايبرد بالكبح التجديدي وهي إحدى التقنيات المهمة لتوفير الوقود، فالمكابح تسمح بتحويل طاقة الاحتكاك إلى طاقة كهربائية وتخزنها، وبفضل وجود محرك كهربائي ضمن محرك الهايبرد فإنه يسمح بمساعدة الطاقة التي تقلل الضغط على محرك الاحتراق الداخلي، والتي تقوم بدورها بتقليصه وتشغيله بكفاءة اكبر.[٢]

كما تتميز محركات الهايبرد بإمكانية الاستغناء عن محرك الاحتراق الداخلي والعمل على المحرك الكهربائي فقط، وهذا في السرعات المنخفضة، والتي تسمح بدوها بتوفير الوقود بشكل كبير، وأما في السرعات العالية فتستخدم محرك الاحتراق الداخلي لكفاءته العالية في هذه السرعات، ويوجد عدد كبير من الميزات المختلفة في المحركات الهايبرد والمحركات الهجينة، التي تُعد محركات المستقبل للسيارات الحديثة، وتعتمد عدة شركات تصنيع السيارات هذه المحركات كونها تعطي أداء أفضل من المحركات التقليدية.[٢]

مكونات السيارات الهجينة

بعد أن تم شرح طريقة عمل محركات الهايبرد التي تشغل السيارة بمحرك احتراق داخلي ومحرك كهربائي يعمل بالطاقة المخزنة بالبطاريات، لابد من معرفة مكونات هذه المحركات لفهم طريقة عمل محركات الهايبرد بشكل جيد، حيث تُستخدم عدة مكونات وتقنيات حديثة في السيارات التي تعتمد على المحركات الهجينة ومنها:[٣]

  • البطارية المساعدة: توفر الطاقة لتشغيل المركبة قبل استخدام بطاريات الجر.
  • المحول: يقوم بتحويل طاقة التيار المستمر العالية من بطاريات الجر إلى طاقة التيار المتردد ذات الجهد المنخفض، لتشغيل ملحقات السيارة.
  • المولد كهربائي: يقوم بتوليد الكهرباء من حركة العجلات الدوارة أثناء عمل المكابح.
  • محرك الجر الكهربائي: يستخدم طاقة بطاريات الجر لقيادة السيارة، وهنالك نوع من هذه المحركات تؤدي وظيفتي القيادة والتجديد.
  • نظام العادم: وهي الذي يقوم بنقل الغازات الناتجة عن المحركات إلى الخارج ويقليل الانبعاثات من المحرك.
  • خزان الوقود: يُملئ بالبنزين ليتم استخدامه عند الحاجة من محرك الاحتراق الداخلي.
  • محرك الاحتراق الداخلي: الذي يستخدم الطاقة الناتجة عن اشعال خليط الوقود والهواء.
  • وحدة التحكم في إلكترونيات الطاقة: وهي المسؤولة عن وحدات تدفق الطاقة الكهربائية وهي المتحكم في سرعة المحرك وعزم دورانه.
  • النظام الحراري: ضمن السيارات الهجينة يقوم النظام الحراري بالحفاظ على درجات الحرارة ثابتة وباردة بشكل مستمر.
  • حزمة بطارية الجر: تعمل على تخزين الطاقة الكهربائية لتشغيل محرك الجر الكهربائي.
  • ناقل الحركة: يعمل على نقل الحركة الميكانيكية المولدة من محرك الاحتراق الداخلي أو المحرك الكهربائي إلى العجلات لقيادة السيارة.

المراجع[+]

  1. "Engine", www.wikiwand.com, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "How Do Hybrid Cars and Trucks Work?", www.ucsusa.org, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  3. "How Do Hybrid Electric Cars Work?", afdc.energy.gov, Retrieved 09-02-2020. Edited.