طريقة تنظيف الدجاج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
طريقة تنظيف الدجاج

الدجاج

تتعدد أنواع الدواجن الموجودة في العالم ويمتاز الدجاج بكونه النوع الأكثر شيوعًا، حيث يتم استهلاكه كمادّة غذائيّة منذ آلآف السنين، كم تتعدد أصناف الدجاج وتختلف فيما بينها بطريقة تربيتهم ونوع الطّعام المقدّم لهم كالدّجاج التقليدي الذي يتم الاحتفاظ به في أقفاص ومنعه من الحركة وحقنه بالهرمونات لزيادة وتسريع نموّه كما بالإضافة إلى علاجه بالمضادات الحيويّة، والدجاج الحر الي يتمتّع بحريّة تجوله في المراعي، بينما يمتاز الدجاج العضوي بكونه افضل الأصناف نظرًا لتناوله المواد العضويّة فقط الخالية من المبيدات والمضادات الحيويّة والاحتفاظ به في ظروف صحيّة نظيفة تسمح له بالنمو بشكلٍ طبيعيٍّ وصحيٍّ، وفي هذا المقال سيتم التعرّف على الفوائد الصحيّة لتناول الدجاج وطريقة تنظيف الدجاج الصحيحة.[١]

فوائد الدجاج

قبل التعرّف على طريقة تنظيف الدجاج تجدر الإشارة إلى توضيح الفوائد الصحيّة النّاتجة عن تناول الدّجاج الذي يعد مصدرًا مميزًا للبروتينات، ويمتاز باحتوائه على مضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات والسيلينيوم الضروريّة والمهمّة للجسم، وفيما يأتي أبرز الفوائد النّاتجة عن تناول الدجاج:[٢]

  • المحافظة على وزن الجسم.[٢]
  • الحفاظ على قوّة وصحة الأسنان والعظام.[٢]
  • زيادّة معدّل الأيض.[٢]
  • الوقاية من الإصابة بالسّرطان.[٢]
  • الحفاظ على ضغط الدّم.[١]
  • تقليل نسبة الكولسترول.[١]
  • علاج نزلات البرد والتهاب الحلق.[١]

طريقة تنظيف الدجاج

بالرّغم من اعتياد العديد من النّاس الحصول على الدّجاج المعبّئ في الأغلفة والجاهز إلًا أنّ معرفة طريقة تنظيف الدجاج الصحيحة مهارةً أساسيّةّ يجب التعرّف عليها، حيث يعد الهدف الأساسي من تنظيف الدجاج هو إزالة الدّهون والجلد والأنسجة الزائدة والتأكّد من خروج اللحم وإعداده بطريقة ونكهة صحيحة تتمتّع بالاتساق، بالإضافة إلى أهميّة الحفاظ على نظافة اليدين والأواني والأدوات المستخدمة لمنع انتشار وتكاثر البكتيريا، وتكمن طريقة تنظيف الدجاج الكامل باتّباع الخطوات الآتية:[٣]

  • تنظيف مكان العمل جيّدًا: يحتوي الدجاج الخام على مجموعة كبيرة من البكتيريا الضارّة لذلك لا بدّ من تنظيف مكان العمل قبل البدء بالعمل.
  • تغطية منطقة العمل: يجب تغطية سطع مكان العمل بمناشف ورقيّة لمنع عصائر الدجاج من الانتقال والوصول إلى باقي الأسطح أو لوح التقطيع.
  • تذويب الدجاج: في حال شراء الدجاج مجمّدًا يجب السماح له بالذّوبان من الجليد الذي قد يستغرق مدّة 24 ساعة في حال وضعه في الثلاجة، بينما يحتاج إلى 30 دقيقة ي حال وضعه في حمام من الماء البارد، ومن الضروري القيام بطهي الدّجاج مباشرةً بعد ذوبانه.
  • إخراج الدجاج: يتم عادةً بيع الدجاج الكامل المحفوظ في أكياس بلاستيكيّة، ولإزالة هذه الأكياس يتم قطع نهاية الكيس باستخدام مقص وإخراج الدّجاج منه مع ضرورة تثبيت الكيس في وضع مستقيم وذلك لمنع تسرّب العصائر المتجمعة في الأكياس، والتخلّص من الأكياس مباشرةً لمنع فرصة انتشار البكتيريا في المكان.
  • التخلص من المواد التي تمسك الدجاج: يلجأ بعض الجزرون إلى استخدام خيوط أو أسلاك مطاطية لتثبيت الدجاج معًا داخل الأكياس، في حال وجودها القيام بقصّها والتخلّص منها مباشرةً في سلّة المهملات مع الحرص على عدم إتلاف الجلد أو اللحم.
  • تنظيف الدجاج: تتم طريقة تنظيف الدجاج باتّباع عدّة خطوات وهي:
    • سحب حوصلة الدجاج وأعضائه الدّاخليّة عن طريق الوصول إلى تجويفه القريب من منطقة الذّيل وإزالة هذه الحزمة المكونة من الأعضاء الداخليّة والتخلّص منها مباشرةً أو القيام بشطفها سريعًا بالماء قبل وضعها على سطح العمل، قد يستخدمها البعض في إعداد المرق أو الحساء نظرًا لمحتواها الغذائي القيّم.
    • التخلص من الكلى الموجودة فوق الذيل مباشرة عن طريق إمساكها من مكان اتصالها بالأنسجة وسحبها.
    • إزالة الدّهون الزّائدة والشعيرات الموجودة حول منطقة الرّقبة والذّيل باستخدام سكيًا حادةً، وقد يلجأ البعض لاستخدام الجلد في تشحيم المقالي والأطباق قبل الطهي لإضافة نكهة مميزة للشوربات مثلًا، ويمكن أن يتم الاحتفاظ بالجلد في الثلاجة لمدّةٍ تصل إلى 4 أسابيعٍ.
    • تبريد الدجاج المكشوف عن طريق وضعه في الرف السفلي للثلاجة لمدّة ساعة للسماح للعصائر بالجفاف بعد الذوبان.
    • في حال عدم امتلاك الوقت الكافِ يمكن تجفيف الدجاج جيّدًا بمناشف ورقيّة نظيفة بعد غسله والبدء بالطّهي مباشرةً.
    • البدء في تسخين الفرن قبل 15 إلى 20 دقيقة من إخراج الدجاج من الثلاجة.
    • تعقيم وتنظيف منطقة العمل بمجرّد الانتهاء من تنظيف الدجاج، وغسل الأدوات المستخدمة بالصابون والماء السّاخن.
    • جمع المناشف الورقيّة ووضعها في سلّة المهملات، ورش لوح التقطيع ونطقة العمل بمحلول قوي للتعقيم وتركهم لبضعة دقائقٍ ثم مسحهم وتنظيفهم جيدًا.
    • التخلّص من القمامة التي تحتوي على الأوساخ الناتجة بوعاء خارجي بسرعة.
    • طبخ الدجاج في الفرن في درجة حرارة 165 فهرنهايت تعادل 74 درجة مئويّة حسب الرغبة وتتبيله بالليمون والثوم وإكليل الجبل مثلًا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "7 Impressive Benefits of Chicken", www.organicfacts.net, Retrieved 08-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Health Benefits of Eating Chicken", www.practo.com, Retrieved 08-12-2019. Edited.
  3. "How to Clean a Chicken", www.wikihow.com, Retrieved 08-12-2019. Edited.