طريقة تخزين الكوسة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٨ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
طريقة تخزين الكوسة

الكوسا

تنتمي الكوسا لفصيلة القرعيات كالخيار والبطيخ، التي تتراوح ألوانها بين اللون الأصفر الغامق إلى الأخضر الغامق، استخدم الكوسا قديمًا في الطب الشعبي، لعلاج نزلات البرد وبعض الحالات الصحية المختلفة - التي لم تُثبت فعاليتها في ذلك علميًا -، ومن المعروف بأنها تتميز بقيمتها الغذائية وفوائدها الصحية،[١] إضافة إلى سهولة زراعتها وحصادها واستخدامها في الطهو، حيث تعد صالحة للأكل في أي مرحلة من مراحل نضجها، كما يمكن طهوها مع زيت الزيتون أو شواؤها في الفرن أو حشوها بمكونات محددة، وسيتم في هذا المقال الحديث عن طريقة تخزين الكوسا والتعريج على فوائدها.[٢]

فوائد الكوسا

وقبل الانتقال لمناقشة طريقة تخزين الكوسا، ينبغي التنويه إلى فوائد هذه الثمار، حيث توفر مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية كالفيتامينات، وأهمها فيتامين A وبعض من فيتامينات B، إضافة للمعادن كالحديد والكالسيوم والزنك، حيث إن 1 كوب من الكوسا المطبوخة يوفر 17 سعرة حرارية و1 غرام من البروتين، إلى جانب أقل من 1 غرام دهون و3 غرام من الكربوهيدرات، ومن فوائد الكوسا يُذكر ما يأتي:[١]

  • تعد مصدرًا لمضادات الأكسدة: تساعد على حماية الجسم من التلف الناجم عن الجذور الحرة، كما توفر الكاروتينات كاللوتين والزياكسانثين والبيتا كاروتين، التي تُسهم جميعها في حماية الجسم من الإصابة بالسرطان كسرطان البروستاتا، علمًا بأن قشورها تحتوي على المستويات الأعلى من مضادات الأكسدة مقارنة بباقي أجزائها.
  • تساعد على هضم صحي: تعد غنية بالماء الذي يُسهم في تليين البراز والتقليل من الإصابة للإمساك، كما أنها توفر الألياف بنوعيها القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، فالأول منها يغذي البكتيريا المفيدة في الأمعاء، أما الثاني فيزيد وزن البراز وحجمه ليسهل مروره وإخراجه، كما تقلل الإصابة بالإمساك.
  • تخفض مستويات السكر في الدم: يمكن للكوسا خفض مستوياته لدى مصابي السكري النوع 2، كما تساعد الألياف على زيادة حساسية الإنسولين، وبالتالي استقرار نسبة السكر في الدم، مما يمنع ارتفاعها بعد تناول الوجبات.
  • تحسن صحة القلب: يقلل تناول المزيد من الألياف خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث يقلل البكتين - وهو أحد أنواعها القابلة للذوبان - مستويات الكوليسترول الضار والكلي في الدم، ومن ناحية أخرى يساعد البوتاسيوم على خفض ضغط الدم المرتفع، بتوسيع الأوعية الدموية، أما الكاروتينات فتحمي من الإصابة بأمراض القلب.
  • تعزز الرؤية: توفر فيتامين C والبيتا كاروتين المهمين لصحة العين، إضافة إلى مضادات الأكسدة، كاللوتين والزياكسانثين التي تحسن الرؤية، وتقلل خطر الإصابة بأمراض العين المرتبطة بالعمر.
  • تخفف الوزن: تزيد الشعور بالشبع، نتيجة لمحتواها الجيد من الماء وانخفاض كثافتها من السعرات الحرارية، كما تلعب الألياف دورًا في تقليل الشعور بالجوع طالما كان تناولها متنظمًا.
  • تحافظ على صحة العظام: تقوي العظام بالحصول على مضادات الأكسدة واللوتين والزياكسانثين وفيتامين K والمغنيسيوم.
  • تمتلك خصائص مضادة للسرطان: تساعد مستخلصاتها على قتل أو تقليل نمو خلايا سرطانية معينة.
  • تحافظ على صحة البروستاتا: يحد استخدام مستخلصات بذورها من تضخم البروستاتا بحسب ما جاءت به دراسات ركزت على الحيوانات.
  • تدعم وظيفة الغدة الدرقية: تحافظ مستخلصات قشور الكوسا على مستويات هرمون الغدة الدرقية مستقرة، لكن هذا يحتاج لمزيد من الأبحاث التي تركز على البشر.

طريقة تخزين الكوسا

تتميز الكوسا بقشورها الرقيقة القابلة للتلف، وهذا يتطلب توفير شروط تخزين مناسبة، فاستهلاكها خلال بضعة أيام قليلة يتطلب حفظها في درجة حرارة الغرفة، أما طريقة تخزين الكوسا بالثلاجة فلا تزيد عن 10 أيام، وذلك يتطلب التأكد من أنها جافة تمامًا حتى لا تتعفن، ومن ناحية أخرى طريقة تخزين الكوسا بالتجميد يكمن في غليها فترة قصيرة حتى لا تصبح طرية بعد التجميد، لتغمر بعدها في الماء المثلج وتجمد بسرعة في طبقة واحدة، وتحفظ في أكياس التجميد مدة تصل إلى بضعة أشهر.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "12 Health and Nutrition Benefits of Zucchini", www.healthline.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  2. "Harvesting Zucchini", www.thespruce.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  3. "Zucchini: The Best Ways to Pick It, Cook It, and Eat It", www.thekitchn.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.