طريقة بيع وشراء الأسهم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣١ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٩
طريقة بيع وشراء الأسهم

تعريف الأسهم

تُعرف الأسهم باسم حقوق المُلكية حيث تُعد نوع من الضمان يُشير إلى ملكية متناسبة في الشركة المُصدرة، بحيث يتم منح حاملها نسبة من أصول الشركة وأرباحها، أصحاب الأسهم لا يملكون الشركات؛ بل الأسهم الصادرة من الشركات،[١] فهو مصطلح عام يُستخدم لوصف شهادات ملكية أي شركة، حيث تشير المشاركة إلى شهادة الأسهم الخاصة بشركة معينة،[٢] وتُمثل الأسهم حصةً واحدةً من مُلكية الشركة بما يتناسب مع إجمالي عدد الأسهم، حيث يتم منح حامل الأسهم جزء من أرباح الشركة، والعائدات من تصفية الأصول وغالبًا ما يتم تقسيم هذه المبالغ بما يتناسب مع مبلغ الأموال التي استثمرها كل مساهم، وتتم طريقة بيع وشراء الأسهم بشكل خاص أو في البورصات.[٣]

تعريف سوق الأسهم

يُعرف أيضًا بسوق الأوراق المالية وهو مؤسسة يتم فيها توضيح طريقة عملية بيع وشراء الأسهم و إتمام هاتين العمليتين بتواجد الأفراد والأدوات المناسبة لذلك،[٤] ويُشير سوق الأسهم إلى مجموعة من أسواق الأوراق المالية والبورصات التي تجري فيها أنشطة منتظمة لشراء وبيع وإصدار أسهم الشركات العامة، حيث تتم هذه الأنشطة المالية من خلال التبادلات الرسمية المؤسسية أو الأسواق خارج البورصة التي تعمل بموجب مجموعة محددة من اللوائح، حيث يمكن أن يكون هناك أماكن متعددة لتداول الأسهم في بلد أو منطقة تسمح بالمعاملات في الأسهم وغيرها من أشكال الأوراق المالية،[٥]ومن أشهر أسواق الأسهم في العالم:[٤]

  • NYSE سوق الأسهم الأمريكي المعروف بورصة نيويورك للأوراق المالية - الولايات المتحدة الأمريكية.
  • ناسداك سوق الأسهم لأسهم التكنولوجيا بشكل رئيسي - الولايات المتحدة الأمريكية.
  • بورصة لندن - المملكة المتحدة.
  • TSX بورصة تورونتو.

تداول الأسهم

يُعد سوق الأسهم سوق منظم لبيع وشراء الأوراق المالية مثل الأسهم والسندات، حيث تعد هاتان المهمتان الأساسيتان لسوق الأسهم لذلك لا بد من معرفة طريقة بيع وشراء الأسهم حيث أنه وبصفته سوقًا جاهزًا للأوراق المالية، فإنه يضمن السيولة وبالتالي يشجع الناس على توجيه المدخرات إلى استثمارات الشركات، حيث يتم تخصيص رأس المال بين الشركات عن طريق تحديد الأسعار التي تعكس القيمة الاستثمارية الحقيقية لسهم الشركة، وتتم عملية التداول بطرق مختلفة: فقد تحدث عن طريق مزاد مستمر، أو من خلال السماسرة حيث يقومون بإتمام طريقة بيع وشراء الأسهم، أو قد تتم من خلال متخصصين، ومع وجود الإنترنت وشبكات التجارة الإلكترونية، أصبح من السهل من مطابقة أوامر المشترين والبائعين للأسهم دون تدخل المتخصصين.[٦]

وتتم عملية تداول الأسهم في البورصة في حال استوفى المُصدرون متطلبات الإبلاغ والاستقرار المالي التي حددتها البورصة، حيث يمكن للمصدرين استخدام البورصة لبيع أوراق مالية جديدة للمستثمرين، أو للمُستثمرين لتداول الأوراق المالية وإتمام طريقة بيع وشراء الأسهم، حيث أن البورصة يُمكن أن تقلل من مخاطر السيولة المرتبطة بالاستثمار من خلال تحليل النسب المالية الملائمة، وتمكين المُستثمرين من بيع استثماراتهم بسهولة أكبر من خلال البورصة، وقد يكون موقع البورصة ماديًا في مكان واحد، ولكنه متاح بشكل متزايد من خلال شبكات الاتصالات الإلكترونية.[٧]

أنواع الأسهم

عادةً ما تأخذ الأسهم عادة ما تأخذ شكل الأسهم العادية أو الأسهم المفضلة، ولمعرفة طريقة بيع وشراء الأسهم لا بد من معرفة أنواع الأسهم والمزايا التي يمتلكها كل نوع، حيث يحمل السهم العادي عادة حقوق التصويت التي يمكن ممارستها في قرارات الشركات، في حين يختلف السهم المفضل عن الأسهم الشائعة حيث إنه لا يحمل حقوق التصويت عادةً، لكن يحق له قانونًا الحصول على مستوى معين من مدفوعات الأرباح قبل إصدار أي أرباح أخرى للمساهمين الآخرين، كما أنها تتضمن خيارًا لصاحبها لتحويل الأسهم المفضلة إلى عدد محدد من الأسهم العادية، عادة في أي وقت بعد تاريخ محدد مسبقًا، بحيث يُعرف هذا النوع من الأسهم باسم أسهم مفضلة قابلة للتحويل.[٣]

برامج تحليل الأسهم

مع التطورات التكنولوجية السريعة كان لا بد للمهنيين من الوصول إلى أحدث الأدوات في تجارتهم، فبالنسبة للمتداولين في سوق الأسهم لا بد من امتلاك أكثر برامج تحليل الأسهم كفاءة والتي توضح طريقة بيع وشراء الأسهم، ومع تعدد الخيارات لا بد للمتداولين من اختيار أفضل الأدوات والبرامج التي تلبي احتياجاتهم، ولا بد من أن تشمل هذه البرامج خيارات رسم الأسهم وتحليلها، واختيار الميزات التي تناسب طريقة بيع وشراء الأسهم بالنسبة للفرد، ومن أهم أدوات وبرامج تحليل الأسهم:[٨]

  • مصدر الربح.
  • eSignal 2013.
  • VectorVest 2013.

الانضمام إلى سوق الأسهم

قبل الانضمام إلى سوق الأسهم والبدء بالبحث عن طريقة بيع وشراء الأسهم، لا بد من معرفة الاستثمار الذي يتم السعي إليه، حيث سيساعد ذلك في معرفة الوسيط الذي سيتم اللجوء إليه، فإذا كان الشخص مبتدئًا فيمكنه بالبداية التوجه إلى صناديق المؤشرات حيث تُعد منخفضة المخاطر نسبيًا، ثم يمكن بعد ذلك التوجه إلى الاستثمار في سوق الأسهم الفردية، ولكن لا بد من التمييز بين الاستثمار السيئ والجيد، لذلك لا بد من البحث عن أرباح الشركة وإدارتها، من خلال قسم الأعمال في الأخبار أو من خلال تقارير الأبحاث الخاصة بالتحليل المالي أو الوسائط الاجتماعية أو محركات البحث، والتي توفرها شركة وساطة الأوراق المالية.[٩]

ولمعرفة طريقة بيع وشراء الأسهم المناسبة في البداية يُمكن اتباع طريقة الشراء والانتظار، حيث يُعد أسلوب الشراء والقبض شكلًا من أشكال الاستثمار السلبي منخفض المخاطر، حيث يشتري مستثمر البيع والشراء الأسهم على المدى الطويل، مما يجعل قيمتها ترتفع خلال فترة زمنية تتراوح من 3 إلى 5 سنوات أو أكثر، وفي حال أراد الشخص جني فوائد الاستثمار في وقت لاحق، فإنه يمكنه استخدام منهج الشراء والاستحواذ، وعند التمرس المُثلى فإنه يُمكن في غضون ساعات أو أيام تحقيق مكاسب على أساس تقلب الأسعار على المدى القصير.[٩]

طريقة بيع وشراء الأسهم

إن طريقة بيع و شراء الأسهم تتم غالبًا في البورصات، وعلى الرغم من إمكانية وجود مبيعات خاصة، إلا أنه يجب أن تتوافق هذه المعاملات مع اللوائح الحكومية التي تهدف إلى حماية المستثمرين من الممارسات الاحتيالية، حيث يمكن شراء هذه الاستثمارات من معظم وسطاء الأسهم عبر الإنترنت،[١] ويمكن شراء الأسهم من قبل الأفراد والشركات وصناديق الاستثمار المشتركة، بحيث يمتلك المشتري جزءًا صغيرًا من تلك الشركة، ويمكن أن يعتمد سعر السهم على العديد من الأشياء المختلفة، الشيء الرئيس الذي يؤثر على السعر هو التوازن بين العرض والطلب، فإذا كان العديد من المشترين يرغبون في شراء سهم فإن السعر يرتفع، أما إذا كان هناك المزيد من البائعين أكثر من المشترين فإن السعر ينخفض،[٣] وتتم طريقة بيع وشراء الأسهم كما يأتي:

طريقة بيع الأسهم

يُعد الاستثمار وسيلة مهمة لكسب مبلغ معقول من المال من خلال دراسة أداء الشركة وامتلاك جزء من الأسهم فيها، فبمجرد أن يكون لدى الفرد حصة في الشركة ذات العائد المرتفع فإن الأرباح سوف تزداد، وهناك أيضًا طريقة أخرى لزيادة الأرباح وهي بيع الأسهم ولكن لا بد من معرفة طريقة بيع وشراء الأسهم المُثلى من أجل تحقيق أعلى نسبة من الأرباح، وعند توجه الفرد لبيع الأسهم هناك عدة خطوات يجب القيام بها كما يأتي:[١٠]

  • الاستثمار لم يعد مناسبًا: للحفاظ على المحفظة الاستثمارية، لا بد من أن يكون للمحفظة عدد كبير من الاستثمارات، تتراوح من الأسهم إلى الصناديق الاستئمانية المشتركة، حيث يعد الحفاظ على تنوع الأصول أمر حيوي، لهذا يجب على المستثمرين التخلص من الأصول التي تقل قيمتها عن القيمة الحقيقية، لذلك إذا أصبحت الأسهم من الأصول التي قيمتها أقل من قيمتها الحقيقية، فيجب على المستثمر بيع حصته مبكرًا.
  • ارتفاع الاستثمارات: لا بد للمُستثمر من أن يجد طريقة بيع وشراء الأسهم المُثلى، حيث يوجد العديد من الطرق تبعًا للاستثمار الذي يتوجه إليه الفرد ففي حالة توجه الفرد نحو استخدام طريقة قاعدة الطريقة الاستثمارية، عندها لا بد من إتمام عملية البيع عند ارتفاع الأسهم، حيث تعتمد هذه الطريقة على الاستثمار في الأسهم منخفضة القيمة، بحيث تكون هذه مرحلة مؤقتة لأداء الشركة حيث سترتفع الأسهم عند تحسن أدائها، لذلك لا بد من بيع الأسهم عندما تبدأ في الارتفاع.
  • انخفاض التدفق النقدي: التدفق النقدي هو أحد مؤشرات أداء الشركة، أثناء الاستثمار في الشركة يحدد المستثمرون التدفق النقدي للشركة ويتخذون قرارًا بناءً على ذلك، لذلك إذا كان لدى الشركة المستثمرة تدفق نقدي سلبي، فعلى المستثمر أن يتخلص من حصصه مبكرًا وإنقاذ نفسه من الخسائر.

طريقة شراء الأسهم

عند شراء الأسهم، يُصبح مالك هذه الاسهم لديه حقوق في الشركة، حيث يحق للمستثمر في الأسهم الحصول على أرباح إذا كانت الشركة تحقق أرباحًا كافية، كما يمكن للمستثمرين بيع أسهمهم لتحقيق الأرباح، ولكن لا بد من معرفة طريقة بيع وشراء الأسهم لتحقيق هذه الأرباح وتجنب الخسائر، ولمعرفة طريقة شراء الأسهم يمكن اتباع الخطوات الآتية:[١١]

  • معرفة عمل سوق الأوراق المالية: يعمل سوق الأوراق المالية مثل أي سوق آخر، حيث أن المنتجات التي يتم شراؤها وبيعها هي قطع ملكية في الشركات، ويتم تداول الأسهم في البورصات، وتتغير أسعار الأسهم صعودًا وهبوطًا اعتمادًا على العرض والطلب، فعندما يكون هناك طلب كبير على السهم، فإن سعره سيرتفع، وعندما يكون هناك بائعون أكثر من المشترين، فإن السعر سينخفض، لذلك لا بد من السعي لشراء أسهم شركة ستزداد قيمتها بمرور الوقت، فإذا نمت مبيعات الشركة المصدرة وزادت أرباحها، فيمكن للمستثمرين شراء المزيد من الأسهم، حيث يضمن ارتفاع سعر السهم، وبالتالي يمكن بيع الأسهم لتحقيق الأرباح.
  • معرفة المصطلحات المتعلقة بتداول الأسهم: عند معرفة المصطلحات التي يتم استخدامها عند تداول الأسهم فهذا يساعد على تحديد طريقة بيع وشراء الأسهم حيث يُمكن للمستثمر وضع شروط معينة عند القيام بعملية شراء أو بيع الأسهم، ومن أهم هذه المصطلحات ما يأتي:
    • سعر الطلب: يُعرف أيضًا باسم العرض، وهو يُمثل أقل سعر متاح عند محاولة شراء الأسهم.
    • سعر العرض: هو أعلى سعر متاح يمكن العثور عليه عند محاولة بيع الأسهم.
    • طلب السوق: هو طلب شراء أو بيع ورقة مالية فورًا بأفضل الأسعار المتاحة.
    • طلب الحد: هو طلب شراء أو بيع ورقة مالية بسعر معين أو أفضل منه.
    • أمر الإيقاف: هو أمر يصبح أمر سوق بمجرد الوصول إلى سعر معين.
  • شراء صندوق مُشترك: تُعد هذه طريقة جيدة للاستثمار في الأسهم إذا كان الفرد مبتدئًا في معرفة طريقة بيع وشراء الأسهم، فان شراء صندوق استثمار من نوع الصندوق المُشترك هو الحل الأمثل، فهو عبارة عن مجموعة من الأموال التي يقدمها العديد من المستثمرين، حيث يُمكن استخدامه لشراء مجموعة متنوعة من الاستثمارات.
  • البحث عن الشركات ذات الاهتمام: الخطوة الأولى هي إيجاد شركة للبحث عن معلومات عنها، ثم لا بد من البدء بالاستثمار في أسهم الشركات الكبرى، حيث تُعد شركات كبيرة راسخة ولديها سجل حافل من الأرباح، في حين أن هذه الشركات تشكل بعض المخاطر للمستثمر، فإنها غالبًا ما تكون أقل تقلبًا من الشركات الأخرى.
  • الاطلاع على هامش ربح الشركة: يُعرف هامش الربح بأنه صافي الدخل/المبيعات، يوضح هذا المؤشر مقدار الربح الذي تحققه الشركة مقابل كل دولار في المبيعات، حيث يتم العمل دائمًا لتحقيق هامش ربح أعلى.
  • تحليل عائد الشركة على الأسهم: تُشير حقوق الملكية إلى إجمالي الدولارات المستثمرة من قبل جميع مساهمي الشركة، يوضح العائد على حقوق الملكية مدى استخدام الشركة لأموال مساهميها لتحقيق ربح، يتم تحديد النسبة على أنها الربح/حقوق المساهمين.
  • معرفة قيمة السهم: الطريقة الشائعة لتقييم الأسهم هي استخدام نسبة السعر إلى الأرباح، حيث إن حساب نسبة الربح / الخسارة يُمثل سعر سهم الشركة الحالي ويتم تقسيمه على الأرباح السنوية للسهم الواحد من الأسهم.
  • شراء الأسهم: تقدم بعض الشركات خطط شراء أسهم مباشرة، بحيث تتيح شراء الأسهم دون استخدام وسيط، إذا كانت كمية الأسهم صغيرة، ويمكن القيام بها من خلال الإنترنت أو الاتصال بالشركة التي يريد الفرد شراء أسهمها.
  • اختيار وسيط: إذا لم يتمكن الفرد من شراء الأسهم التي مباشرةً من الشركة المصدرة، فيمكنه العثور على وسيط، وتختلف دور الوساطة من حيث الخدمات التي تقدمها، لذلك لا بد من إجراء مقارنة للخيارات المُتاحة واختيار الوساطة المناسبة، حيث يوجد هناك نوعان من الوسطاء: وسطاء الخدمة الكاملة ووسطاء الخصم.

فرص الاستثمار في الأسهم

على الرغم من مخاوف الحروب التجارية إلى انقطاع إمدادات النفط، فإنه لا يوجد أي عمليات بيع مستمرة في الأسهم، حيث إن أسهم الأسواق الناشئة قللت أداء نظيراتها في الأسواق المتقدمة لفترة طويلة، حيث بلغت نسبة الأسهم التي أعطت إشارات شراء عبر عدد من الأسواق مستويات مرتفعة بشكل غير عادي، ما يوحي إليه هذا هو القوة عبر مجموعة واسعة من الأسهم: قوة دفع الزخم، لذلك لا بد من إيجاد طريقة بيع و شراء الأسهم المُثلى، ومع ذلك تتزايد الدلائل على أن المخزونات ليست قوية فحسب بل تُظهر نوع الارتفاع المتزايد المؤدي إلى الاتجاه الصعود، فقد يؤدي الارتفاع في نهاية العام إلى مطاردة بين مديري الأموال الذين يتوقون إلى قفل أداء عام 2019.[١٢]

الخصم على الأسهم

يحدث الخصم على الأسهم عندما تكون القيمة الاسمية للسهم أعلى من سعر الإصدار، حيث يعد الفرق بين القيمة الاسمية الأكبر وسعر الإصدار الأقل هو الخصم، وهذا يمثل مقدار القيمة الإسمية التي لم يكن المستثمرون على استعداد لدفع ثمنها عند إصدار السهم، ولمعرفة طريقة بيع وشراء الأسهم لا بد من معرفة مفهوم الخصم على الأسهم، حيث توجهت العديد من الدول لفرض قوانين تحظر على الشركات إصدار الأسهم بسعر مخفض لحماية الدائنين، ويتم استخدام الخصم على حساب الأسهم الشائعة لتسجيل الخصم، بحيث يُقلل من القيمة الإسمية للأسهم العادية في الميزانية العمومية.[١٣]

نصائح عند بيع وشراء الأسهم

بالنسبة للمستثمرين يمكن أن يكون العثور على سهم للشراء واحدًا من أكثر الأنشطة متعة ومجزية، كما يمكن أن يكون مربحًا، ولضمان تحقيق الأرباح عند اختيار طريقة بيع وشراء الأسهم هناك العدد من النصائح التي يمكن استخدامها كما يأتي:[١٤]

  • تجنب الأسهم عندما تكون مُنخفضة.
  • اختيار الوقت الأمثل لشراء الأسهم وفقًا لآراء المحللين.
  • تحليل التدفقات النقدية المخصومة.
  • مقارنة سعر السهم إلى الأرباح مضاعفة مع سعر المنافسين.
  • الاحتفاظ بالسهم لمدة ثلاث إلى خمس سنوات.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Stock", www.investopedia.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  2. "Definition of 'Stocks'", www.economictimes.indiatimes.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت " stock", www.wikiwand.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Stock market", www.wikiwand.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  5. "Stock Market", www.investopedia.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  6. "Stock exchange", www.britannica.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  7. "Stock exchange", www.accountingtools.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  8. "The Best Stock Software", www.businessnewsdaily.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  9. ^ أ ب "How to Join the Stock Market", www.wikihow.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  10. "What's the Right Time to Sell your Invested Stocks?", www.entrepreneur.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  11. "How to Buy Stocks", www.wikihow.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  12. "Are We About To See Opportunity In The Stock Market?", www.forbes.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  13. "What is a Discount on Stock?", www.myaccountingcourse.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  14. "When to Buy a Stock and When to Sell a Stock: 5 Tips", www.investopedia.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.