طريقة الرسم على الجدران

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ١٠ أغسطس ٢٠٢٠
طريقة الرسم على الجدران

الرسم على الجدران

يمكن تعريف الرسم على الجدران أو فن الجداريات على أنّه أحد الفنون التشكيلة الذي يستخدم فيه الفنان أسطح الجدران أو الأسقف كمادة لإنجاز الأعمال الفنية عليها، وهذا ما يجعل الجداريات تتخذ في بعض الأحيان أحجامًا عملاقة تميزها عن كافة اللوحات الفنية التي يتم إنتاجها، كما قد يشمل فن الرسم على الجدران بعض أنواع البلاط القابل للرسم، لكنه في نفس الوقت لا يتضمن فن الفسيفساء إلا عندما تكون أعمال الفسيفساء جزءًا أصيلًا من الجدراية ذاتها، كما يرتبط فن الرسم على الجدران بالهندسة المعمارية أما عن طريقة الرسم على الجدران فتُبنى على بعض الأساسيات الخاصة، وفي هذا المقال سيتم تناول طريقة الرسم على الجدران.[١]

طريقة الرسم على الجدران

تتمثل طريقة الرسم على الجدران في وجود بعض الخطوات التي يتبعها الفنان لإنتاج الجداريات على مختلف أنواعها وأحجامها، كما يجب أن تتوافر مجموعة من المعدات التي يستخدمها الفنان في الرسم على الجدران، وفيما يأتي طريقة الرسم على الجدران:[٢]

  • اختيار المكان المناسب لرسم الجدارية وتنظيفه بشكل جيَّد، ويفضل أن يكون سطح الجدارية مصقولًا.
  • وضع حدود باستخدام الشريط اللاصق حول مكان إنجاز الجدارية.
  • وضع طلاء التأسيس بلون يناسب أن يكون خلفية للعمل الجداري ويتناسب مع طبيعة المكان الذي توجد فيه.
  • عمل مخطط أولي للعمل المُراد إنجازه على ورقة خارجية، لتحديد الأبعاد المناسبة وفقًا لأبعاد الجدار المُراد إنشاء الجدارية عليه.
  • رسم مخطط أول للعمل الجداري على المكان المخصص لإنشاء الجدارية باستخدام الطباشير وقلم الرصاص بعد أن يجفّ طلاء التأسيس من أجل رسم العناصر الأساسية التي يحتوي عليها العمل الجداري.
  • تحديد ملامح العناصر الرئيسة التي تتكون منها الجدارية بالقلم الأسود الداكن، حيث تكون هذه الملامح بمثابة المخطّط التفصيلي قبل عملية الطلاء.
  • اختيار الألوان المناسبة للبَدْء بعملية طلاء الجدارية، على أن تكون عملية الطلاء بحذر كي لا تتداخل الألوان ببعضها، مع ملاحظة التوقف بين حين وآخر كي تجف الألوان ليتم استئناف الطلاء باستخدام الفرشاة المناسبة لكل مرحلة وكل موضع في الجدارية بما في ذلك عمليات التحديد وبيان الظل حتى الوصول إلى الشكل النهائي للجدارية.

تاريخ الرسم على الجدران

بعد التعرّف على طريقة رسم الجدران لا بُدَّ من الإتيان على تاريخ الجداريات العريق الضارب في جذور الحياة الإنسانية منذ القدم، حيث تعود الجداريات الأولى إلى العصر الحجري القديم، والتي كانت آنذاك على شكل جداريات داخل الكهوف، كما شاع الرسم على الجدران في الحضارة المصرية القديمة في المقابر القديمة، أما في العصور الوسطى فقد كان رسم الجداريات على مادة الجص الجافّ، ومن أشهر الدول التي شاعت فيها الجداريات في ذلك الوقت دولة إيطاليا، وبعد ذلك تمَّ تطوير وسائل وطريقة الرسم على الجدران، وأصبحت الجداريات جزءًا من المظهر الثقافي والاجتماعي العصري في بعض المدن، ليتمَّ إنتاج العديد من الأعمال الجدارية في مختلف دول العالم.[٣]

المراجع[+]

  1. "Mural", www.britannica.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  2. "How to Paint a Mural", www.wikihow.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  3. "Mural ", www.wikiwand.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.