طرق لنسيان الماضي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠
طرق لنسيان الماضي

النسيان

النسيان حالة تصيب جميع الناس بحدود معقولة، وهو نعمة من نعم الله -عز وجل-، فكم هي المواقف المحزنة التي تجرع الإنسان كؤوس الألم والحسرة، ثم تمر الأيام لتكون هذه المواقف في عالم النسيان فيعيش المرء بهدوء، وقد يكون النسيان حلًا للبعد عن الهم والحزن، وقد يتناسى الفرد أمورًا؛ إما لعدم أهميتها بالنسبة له أو لتألمه حين يذكرها، فالنسيان أحيانًا هو المخرج للإنسان والمتنفس له في هذه الحياة، ومن خلال هذا المقال سيتم الحديث عن طرق لنسيان الماضي.[١]

طرق لنسيان الماضي

إن الحياة بلا أملٍ صيفٌ لاهب لا يُحتمل، والأمل نافذة يأتي منها النسيمُ العليل، والأمل بلا عملٍ أحلام خادعة، لا تغني عن صاحبَها شيئًا، وهناك عدة طرق لنسيان الماضي حقيقية ومجربة، منها ما يأتي.[٢]

العمل والانشغال

فإن أكثر ما يثير الهموم والأحزان هو الفراغُ والتفكير، فالفارغ يستحضر شريط أحزانه ويبدأ بالتجوال في آلامه؛ فتحزن نفسه مُعرِضةً عن كل شيء، ومن أجدى الطرق لنسيان الماضي انشغال الإنسان بما يُتقنه ويستطيع أن يعمله بهمة ونشاط، لأن الإنهماك في العمل كالصابون المركز، يغسل ما علق بالعقل من هم وكآبة، ويقضي على الحزن والقلق.[٢]

مواجهة الماضي بالعزيمة والصبر

إنّ تحدي الواقع القاسي، ومواجهة المصائب بالتجهم، ومحاولة الوصول إلى ما لا يمكن الحصول عليه أو إصلاحه، من المشكلات التي تدمرالإنسان وتُفقده عقله، فإن الأشجار التي لا تتقبل العاصفة، ولا تنحني أمامها تتكسر وتبقى جذوعًا محطمةً، أما التي تنحني قليلاً، فسرعان ما تعود منتصبةً قويةً، فالذي مضى لا يُمكن استرجاعه، وعلى الإنسان أن يعيش أيامه المقبلة بصبر وقبول، لأن الحزن لن يغير شيئًا، بل سوف تتفاقم المصيبة، وسوف يؤدي ه الحزن إلى فقد الصحة والراحة.[٢]

معرفة الإنسان أنه ليس الوحيد في المصائب

لو نظر الإنسان حوله وتمعن في أحوال الناس لهان عليه بلاؤه؛ ولَعلم أنه في نِعم كثيرة، فإن كل إنسان لديه مصيبة يوجد من هو أشد منه مصابًا، فإن كان يُعلني االفقر لا يملك ما يكفيه، فإن هناك مَن لا يجد بيتًا يسكن فيه، أو طعامًا يكفيه، وإن كان مُصابًا بمرض يلزمه فراشه، فهناك مَن هو بين الحياة والموت، آلام مستمرة وحياة مريرة، ولكن السعيد من رضي قلبه بما قُدر له، متذكرًا نعم الله عليه، ناسيًا ما لم يُرزق به.[٣]

أقوال عن النسيان

بعد الكلام عن طرق لنسيان الماضي، فقد تبين للكثيرين أنه من أساسيات حياة الإنسان الشعور بالنسيان، وهناك العديد من الأقوال الشهيرة قالها بعض المشاهير، كما ورد كذلك أقوال عن النسيان لأشخاص مجهولين، ومن هذه الأقوال:[٤]

  • قال عبد الرحمن منيف: "النسيان أسهل طريقة للحياة".
  • قال جبران خليل جبران: "النسيان شكل من أشكال الحرية".
  • قال بنيامين دزرائيلي: "أنا لا أنكر أبدًا، أما لا أعارض أبدًا، ولكني أحيانًا أنسى".
  • قال ماثيو أرنولد: "أحب أن أنسى، ولكن أين بائع النسيان".
  • قال ماثيو أرنولد: "نحن ننسى لأنه يجب علينا ذلك، وليس لأننا نريد ذلك".
  • قال أحدهم: "الإنسان لا ينسى إذا كان من الملائم أن يتذكر".

المراجع[+]

  1. " دعونا نتناسى قليلاً"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "علاج الأحزان وحرارة المصائب"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-12-2019. بتصرّف.
  3. "لست وحيدًا في المصائب"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-12-2019. بتصرّف.
  4. "النسيان"، ar.wikiquote.org، اطّلع عليه بتاريخ 08-01-2020. بتصرّف.