طرق علاج المغص

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٨ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
طرق علاج المغص

الألم والأمراض

يعد الشعور بالألم أحد أهم الأعراض التي تكون مصاحبة للعديد من الأمراض التي يصاب بها الإنسان في حياته، وقد يتشكل الألم من خلال إحداث ضرر مادي بالعضو من الخارج كالجروح والحروق المختلفة، أو قد ينتج الألم عن وجود مشكلة في الأعضاء الداخلية للإنسان، كما يحدث في أمراض القلب، والمشاكل المعوية، ومشاكل الرئتين، والقولون، وهناك نوع من الألم يحدث في منطقة البطن ويسمى بالمغص، وقد يصيب البالغين أو الأطفال في مراحل مبكرة من حياتهم، وهناك العديد من الطرق التي تساعد في علاج المغص عند الإصابة به، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن طرق علاج المغص.

مفهوم المغص

يعرف المغص على أنه شعور مفاجئ بالألم في منطقة البطن، ويعرف علميًا باسم colic، وتختلف المدة التي تطول فيها فترة الإحساس بالألم بسبب طبيعة الحالة والسبب الذي أدى إلى الإصابة بالمغص، وعادة ما يظهر الألم فجأة ثم يزداد بشكل تدريجي ليصل إلى الذروة ثم يختفي، وهذا ما يجعل الإصابة بهذه الحالة أمرًا غير خطير، ولا يستوجب الذهاب إلى المشفى في معظم الحالات، وفي حالات معينة يجب الإسراع في علاج المغص وعدم إهمال الألم الناتج عنه لأنه قد يعود لأسباب قد تشكل الخطر على حياة الإنسان كحالات التسمم الغذائي.

طرق علاج المغص

هناك العديد من الطرق التي يتم بها علاج المغص، وعادة ما يتم الاعتماد على الطرق المنزلية لتخفيف حدة الألم المؤقت التي ينتج عن المغص، وفيما يلي أهم طرق علاج المغص:

  • الميرامية: تعد الميرامية من أكثر العلاجات شيوعًا في علاج الألم الناتج عن المغص، ويتم استخدامها عن طريق الغلي والشرب، أو وضعها مع الشاي وشربه بعد ذلك، حيث يساعد على غسل المعدة، وتطهيرها وتسريع فترة العلاج.
  • الزنجبيل: يعد من أكثر النباتات الطبية مقاومة للالتهابات، وله دور في تحسين عملية الهضم والتخفيف من الألم الناتج عن الإصابة بالمغص، ويفضل استخدام الزنجبيل الطازج، بسبب احتوائه على أكبر قيمة غذائية ممكنة، وهذا يزيد من فعاليته العلاجية.
  • تدفئة الجسم والبطن: يجب الحفاظ على منطقة البطن دافئة فذلك يزيد من سرعة التخلص من الألم، وقد يتم استخدام القرب التي تحتوي على الماء الساخن لتوضع على منطقة البطن، لكن يجب التحذير من إغلاقها بإحكام حتى لا تتسبب في إحداث الضرر بمن يستخدمها.
  •  البابونج: يساعد استخدام مغلي البابونج على التخفيف من حدة الألم في البطن، وتهدئة الأعصاب والتقليل من التوتر، كما أنه يساعد الإنسان على النوم العميق الذي له دور في إراحة الجسم، وتسريع وتيره التخلص من ألم البطن.

أسباب المغص

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإحساس بالألم في منطقة البطن، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابات الفيروسية في المعدة.
  • الإصابة بالحساسية من أنواع معينة من الطعام.
  • الإصابة بالقرح المختلفة في المعدة والأمعاء.
  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية والتهاب البول.
  • الإصابة بالتسمم الغذائي.
  • قد يحدث بسبب المرور بفترة الدورة الشهرية عند الإناث.