طرق علاج التهاب البشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٧ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٩
طرق علاج التهاب البشرة

التهاب البشرة

يُعرف التهاب البشرة بأنّه إصابة البشرة بعدوى، أو حساسية، أو نتيجة أمراض معينة؛ كالأكزيما، والصدفية، التي تؤدي إلى ظهور الطفح الجلدي، يحدث التهاب البشرة نتيجة استجابة جهاز المناعة للمؤثرات الخارجية، فيقوم جهاز المناعة بإفراز العديد من الخلايا للمكان المُصاب، تؤدي هذه الخلايا إلى توّسع الأوعية الدموية في الجلد، لتُصبح أكثر نفاذيّة، مما يسمح للخلايا المناعية في الوصول إلى مكان الالتهاب، فيؤدي ذلك إلى ظهور الأعراض المرتبطة بالالتهاب مثل؛ احمرار البشرة، والتورّم، والدفء، قد يؤدي التهاب البشرة إلى جعل البشرة مُتقشّرة، وأحيانًا يؤدي إلى حكة في الجلد، وظهور البثور المليئة بالسوائل، كما ويكون الجلد المُصاب أكثر سُمكًا من غيره، وفي هذا المقال سيتم ذكر طرق علاج التهاب البشرة.[١]

طرق علاج التهاب البشرة

تختلف طرق علاج التهاب البشرة اعتمادًا على المُسبّب والأعراض المصاحبة كالجفاف، الاحمرار، أو البثور المليئة بالسوائل التي تظهر على جلد المُصاب، وفي ما يأتي بيان لطرق علاج التهاب البشرة:[٢]

  • إذا أدى التهاب البشرة إلى ظهور البشرة بشكل جاف، فيُنصح بتهدئتها باستخدام مرطب يحتوي على مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى استخدام كريم الكورتيزون الموضعي، لأنه يُقلّل من التهاب البشرة واحمرارها، ويُفضّل استخدام الكورتيزون مدة لا تقل عن أسبوعين.
  • قد يكون ظهور الطفح الجلدي، أو التهاب البشرة، نتيجة استخدام أدوية لتقليل أعراض الشيخوخة، فيُنصح بالتوقّف عن استخدامه لفترة معينة، وذلك حتى تتعافى البشرة.
  • إذا أدى التهاب البشرة، إلى احمرارها، أو ظهور بقع حمراء فيها، فيُنصح باستخدام غسول يحتوي على حمض السالسليك، ثم يُنصح باستخدام كريم الكورتيزون الموضعي مرتين يوميًا، لأنّ ذلك سيُساعد في حماية البشرة ومنع انتشار الميكروبات فيها.
  • إذا أدى التهاب البشرة إلى الحكة أو ظهور البثور المليئة بالسوائل، فيُنصح بوضع كمادات الحليب الباردة لمدة عشر دقائق، وذلك لأنّ الحليب يحتوي على خصائص مضادة للالتهاب تُساعد في التقليل منه، ثم يُنصح بوضع مرهم الكورتيزون الموضعي مرتين يوميًا.
  • إذا كانت بشرة المُصاب تُعاني من البثور المفتوحة، فيُنصح باستخدام مرهم يحتوي على مضاد حيوي للتقليل من خطر الإصابة بالعدوى.

الوقاية من التهاب البشرة

كعادة أمراض البشرة الجلدية فالوقاية منها خيرٌ من قنطار علاج، لذلك يُنصح باتباع الخطوات التالية للوقاية من التهاب البشرة، وفي ما يأتي بيان لبعض الخطوات الوقائية التي تُساعد في حماية البشرة:[٣]

  • الحفاظ على نظافة البشرة: يُنصح باستخدام الغسولات المناسبة لبشرة المستخدم، ولأن التهاب البشرة يزيد من الحساسية، لذلك يُنصح بالابتعاد عن المستحضرات التي تزيد من تهيّج البشرة.
  • الوقاية من الشمس: يُنصح بعدم التعرّض لأشعة الشمس الضارة، وذلك لأنّ التعرّض للشمس يؤدي إلى احمرار وتهيّج البشرة، كما ويُنصح باستخدام واقي شمس للتقليل من أضرار الشمس على البشرة.
  • ترطيب البشرة: يُنصح بترطيب البشرة، وذلك لأنه التهاب البشرة قد يؤدي إلى جفافها، والجفاف يؤدي إلى تقشّر البشرة، ويُنصح باستخدام المرطبات التي تحتوي على الألوفيرا وذلك لقدرتهِ على تخفيف الالتهاب.

    المراجع[+]

  • "Skin Inflammation: Causes, Diagnosis, Treatment, and More", www.healthline.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  • "How to Deal With Red, Irritated Skin", www.allure.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  • "8 TIPS TO HEAL SKIN INFLAMMATION", www.bebeautiful.in, Retrieved 11-12-2019. Edited.