طرق حماية التربة من الإنجراف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
طرق حماية التربة من الإنجراف

يُعدّ إنجراف التربة من العوامل الخطّرة التي تدمر وتهدّد الحياة الحيوانية والنباتية في أنحاء العالم أجمع، فالتربة متكّونة من فتات الصخور التي تعرضّت لعوامل طبيعية ساعدت في تفتتها وتحوّلها إلى أن أصبحت تربة تُشكّل طبقة سطحبة تقوم بتغطية الطبقة الصخرية للقشرة الأرضية، فالتربة لها أهمية كبيرة للزراعة ودورها الأساسي في تأمين الغذاء للإنسان والحيوان وكذلك الكساء للإنسان، لذلك سنقوم بتقديم في هذا المقال طرق حماية التربة من الإنجراف.

طرق حماية التربة من الإنجراف

يوجد العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى خطورة وإنجراف التربة ومنها العوامل الطبيعية وهي:-

  • إنجراف التربة بواسطة الرياح: يزيد إنجراف التربة في المناطق الصحراوية، وتكون غير متماسكة بتعرضها للرياح، ومن أهم طرق إنجراف التربة بالرياح تعليق حبيبات التربة الناعمة بالهواء، وقفز الحبيبات كبيرة الحجم كالرمال، ودحرجة الحبيبات على سطح التربة، وتكون قوة دفع الرياح للحبيبات ومقاومتها حسب وزنها، فيحدث إنجراف للتربة الأصغر حجماً.
  • إنجراف التربة بالمياه: تنجرف التربه بعدة طرق منها التعريّة بالمياه الجارية في الأنهار والسيول، والأمطار الساقطة عندما تضرب سطح التربة الغير المغطاة بالنبات، مما يؤدي إلى تحرك حبيبات التربة إلى المنحدرات.

أما عن الأسباب والعوامل البشرية التي تؤدي إلى إنجراف التربة فهي:-

  • إستخدام الإنسان للمبيدات والأسمدة الكيماوية: فيكون هنالك تأثير لبقايا المبيدات على الكائنات الحيّة بالتربة خاصة عندما تتراكم وتلوثها، وكذلك الأسمدة العضوية الناتجة عن مخلفات الإنسان والحيوان، والمتعارف علمياً بأن هذه المخلفات إحتفاظها بالماء، والأسمدة الكيميائية التي تُستخدم لزيادة الإنتاج الزراعي تؤدي لتلوث التربة.
  • مساوئ النفايات المنزلية على التربة: فمشاكل التخلص من النفايات الورقية وخاصة البلاستيكة والعلب المعدنية التي لا تخضع للتحلل الطببعي.

طرق حماية التربة من الإنجراف المائي

  • العمل على حماية التربة من الإنجراف المائي عن طريق العمل على الزراعة بطريقة إتجاه خطوط التسوية، وهذه الطرق فعّالة بحماية الأراضي القليلة الإنحدار.
  • الزراعة بطريقة الشرائط على أن يكون كل شريطين متتابعين وعدم زراعتهم بنفس المحصول، ولا نقوم بالعمليات الزراعية لهما بنفس الوقت، وهنا الماء الذي يتجمّع يمنعه الشريط الثاني ويعمل كحاجز من السيلان والإنجراف.
  • إنشاء مدرجات ومصاطب ذات جدران حجري بشكل عامودي على المنحدرات، ويتم فصل المصطبة عن الجدار الحجري، ويُعمل ميل خفيف لمنع الإنهيارات من الأمطار القوية على ان نؤمّن مخرج تصريف للمياه الزائدة.

أما عن أساليب وطرق حماية التربة من الإنجراف من الرياح:-

  • النباتات الكثيفة تحمي التربة من الإنجراف بسبب الرياح.
  • القيام على منع الرعي وقطع الأشجار الجائر الذي يُساعد بإزالة الغطاء النباتي.
  • العمل على تخفيف إنجراف الطبقة السطحية الخصبة للتربة، بعمل حواجز تخُفّف من سرعة الرياح.
  • إستخدام السماد العضوي يُساعد على تماسك التربة ومقاومتها للإنجراف.
  • إختيار التشجير في عملية تثبيت التربة من الإنجراف.

ويمكن للتدخل الإنساني والبشري المساعدة في عملية حل مشكلة إنجراف التربة بالطرق التالية:-

  • إستخدام الأسمدة بنظام ومعايير محدودة، وإذا أمكن إستخدام الأسمدة العضوية لفائدتها بخصوبة البربة وتحسين النباتات.
  • القيام بنشر الوعي والتثقيف بالمحافظة على البيئة بين المزارعين والرعاة ومربي المواشي.
  • تصريف المياه المستخدمة للري بعمل قنوات جيدة.
  • أن يكون مصدر مياه الري سليم ونقي.
  • منع المصانع من تصريف مخلفاتها في مجرى المياه والأنهار لتأثيره السلبي على التربة.
  • إنشاء السدود والبرك التي تساعد على تجميع سيول الأمطار.