طرق استخدام الكربونة للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٩ ، ١١ فبراير ٢٠٢٠
طرق استخدام الكربونة للتنحيف

الكربونة

الكربونة أو ما تعرف بصودا الخبز عبارة عن أملاح تتحطم في الماء لتنتج صوديوم وبيكربونات، وهذا التحطيم في الماء يجعل منه محلول قاعدي مما يعني أنه قادر على معادلة الحموضة، وبسبب هذه الخاصية يستخدم صوديوم بيكربونات في علاج عدة حالات ناجمة عن الحموضة العالية في الجسم مثل حرقة المعدة، وبعض الأشخاص يستخدمون صوديوم البيكربونات في تحسين أداء الرياضيين وفي تلف الكلى الناجم عن صبغة التباين ولسوء الهضم ولقرحة المعدة ولتصبغ الأسنان والعديد من الحالات، إلا أنه لا يوجد دليل علمي لدعم هذه الاستخدامات، وفي هذا المقال سوف يتم الحديث عن طرق استخدام الكربونة للتنحيف.[١]

طرق استخدام الكربونه للتنحيف

يوجد العديد من الإدعاءات بأن الكربونة تساهم في نزول الوزن، حيث تم تداول بأن الكربونة أحد مكونات المطبخ التي تمتلك معجزة في نزول الوزن، وبعض الإدعاءات تقول بأنه يساهم في تسريع عملية نزول الوزن، وفيما يأتي طرق استخدام الكربونة للتنحيف:[٢]

الكربونة ونزول الوزن

من طرق استخدام الكربونة للتنحيف هي مزجها مع الماء وشربها، حيث تقوم الكربونة بالتفاعل من أحماض المعدة لتشكل أملاح وماء وغاز ثاني أوكسيد الكربون، حيث يعد من طرق الاستخدامات العلاجية للكربونة، فتعمل كمضادة للحموضة، وتعد الكربونة محلول قاعدي يساهم في تهدئة وتخفيف بعض الأعراض مثل سوء الهضم والغثيان التي قد تكون ناجمة من زيادة الحمض في المعدة، فعند شعور المعدة بالراحة يشعر الجسم بأنه أخف، حيث يجب أن تكون المعدة منخفضة الحموضة وذلك من أجل تحطيم وهضم البروتين بمرحلة مبكرة، مما يعني أن تناول وجبة كبيرة عالية بالبروتين أو عالية بالدهون سوف تقوم خلايا المعدة بإفراز أحماض إضافية لتحطيم الأغذية.[٢]

ولأن الجسم بحاجة إلى مشاركة الكربونة في عملية الهضم هذا لا يعني أنه يقوم بهضم الأطعمة بل يقوم بمعادلة المحلول الحمضي الذي ينتقل من المعدة للأمعاء الدقيقة، حيث يوجد سوء فهم اتجاه تناول الكربونة للمساعدة في هضم الطعام بشكل أفضل، وهناك سوء فهم آخر وهو غير أنه يجعل من عملية الهضم أفضل بل بأنه يساعد على نزول الوزن وكلا الأمرين غير صحيح، حيث لا تقوم الكربونة بزيادة كفاءة عملية الهضم.[٣]

الكربونة والرياضيين

يوجد بعض الأدلة العملية بأن الكربونة قد تؤثر على أداء الشخص في النادي الرياضي، فعندما يقوم الرياضي بتناول الكربونة قبل 60 دقيقة من تمارين القوة للمنطقة السفلية للجسم، قد تساهم في إكمال العديد من التكرارات مع تعرض العضلة للتعب بشكل أقل بالمقارنة بالمشتركين الآخرين الذين تناولوا دواء وهمي بناء على بحث قد تم نشره في مجلة علمية، وفي دراسة أخرى قد تم نشرها في مجلة علمية بأن الأشخاص الذين يركبون الدراجات الهوائية قد تناولوا الكربونة قبل 60 دقيقة قبل التمرين قد أظهرت تحسن في الوقت الذين شعروا فيه بالتعب، وقد تكون الفائدة من الكربونة من خلال جعل الدم أكثر قاعدية وأقل حموضة، مما يعني أن حمض اللاكتيك الذي يتشكل عند ممارسة الرياضة ستقل كميته أثناء عمل العضلة وبالتالي سيؤدي إلى تأخر الوقت الذي تشعر فيه العضلة بالتعب.[٢]

المراجع[+]

  1. "SODIUM BICARBONATE", www.webmd.com, Retrieved 27-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Should you start drinking baking soda for weight loss?", www.health24.com, Retrieved 27-01-2020. Edited.
  3. "Sodium Bicarbonate for Weight Loss By", www.livestrong.com, Retrieved 27-01-2020. Edited.