صفات الشخصية الضعيفة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
صفات الشخصية الضعيفة

أنواع الشخصيات

هناك العديد من الشّخصيات التي يتميز بها الإنسان عن غيره حسب دراسات علم النفس، هذه الشّخصيات إما أن تولد مع الإنسان أو من الممكن أن يكتسبها من البيئة المُحيطة به، وتنقسم أنواع الشخصيات إلى نوعين: الشخصيات الإيجابية والشخصيات السلبية، ومن الأمثلة على الشخصيات الإيجابية الشخصيّة القويّة، صاحبة الإرادة والعزيمة، أما الشخصيات السلبية كالشخصيّة الضّعيفة، التي تخاف أن تخوض معارك الحياة وشدائدها، بل إنها تستسلم بسهولة، كما أنها تتكل على الآخرين ولا تعتمد على نفسها، وفي هذا المقال سيتم التّعرف إلى صفات الشخصية الضعيفة، كيفية تقوية الشخصية الضعيفة.[١]

صفات الشخصية الضعيفة

تتنوع الشخصيات بين كل شخص وشخص، منها ما يكون مُكتسبًا ومنها ما يكون فطريًّا، كما يوجد العديد من الشخصيات الإيجابية، قد يُقابلها العديد من الشخصيات السلبية، ومن أبرز الشخصيات السلبية الشخصية الضعيفة، وفي الآتي أبرز صفات الشخصية الضعيفة:[٢]

  • العجز عن اتخاذ القرارات: عند التردد في اتخاذ أي قرار مُتعلق بالحياة الشّخصية أو العملية، هذا يدُّل وبشكلٍ فوري على صفات الشخصية الضعيفة، ومن الواجب السّعي لتغيير هذه الصفة فالحياة تُرحب فقط بالأقوياء.
  • الخجل: من الواجب التمييز بين الخجل والحياء، فالخجل يكون معوقًا بعدم القدرة على التواصل مع الآخرين أو مباشرة الحديث معهم وجهًا لوجه، أو محاولة التهرب من أي مكانٍ فيه تجمعات عائلية أو مناسبات عادية.
  • عدم الاستقلالية: إن الاعتماد على الآخرين في زمام أمور الحياة هو أمر غير محمود يُشير إلى ضعف الشّخصية، فالشخص القوي هو الذي يسعى بأن يكون حرًّا قادرًا على مواجهة الحياة بنفسه دون الحاجة إلى الآخرين.
  • تقليد الآخرين: إن تقليد الآخرين في جميع ما يخُص حياتهم -سواء تقليدهم في المأكل أم الملبس أم التصرفات- ينمّ عن ضعف الشخصية، لذلك من واجب أي شخص أن ينفرد بأفكاره ومُعتقادته وكل شأن من شؤون حياته دون اتباع الآخرين وتقليدهم تقليدًا أعمى.

كيفية تقوية الشخصية الضعيفة

لا يوجد شيء دون حلٍّ في هذه الحياة، حتى طبيعة الشّخصيات من الممكن تغييرها دائمًا نحو الأفضل، حيث بالإرادة والقوّة تُصنع العديد من المُعجزات، وفيما يأتي كيفية تقوية الشخصية الضعيفة:[٣]

  • الاعتماد على النفس: وذلك بعدم الاتّكال على الوالدين بكافة أمور الحياة، والإستقلال عن الأصدقاء بما يقولونه أو يفعلونه، واتخاذ القرارات بالمُفرد.
  • تحديد نقاط الضعف: إن العمل على تحديد نقاط الضعف في الشخصية وتطوريها سيزيد الثقة بالنفس أمام الآخرين، وهذا بدوره ينعكس إيجابيًّا على الشخصية في تقويتها.
  • الابتعاد عن العلاقات السّامة: يجب الابتعاد بشكلٍ مُسرع عن جميع الأشخاص المُتسلطين والذين يحاولون دائمًا السيطرة على من حولهم.
  • عدم المبالغة بالخجل: فالخجل أمرٌ محمود خاصّة عند النساء، لكن لا يجوز أن يكون هذا الخجل فوق مستواه الطّبيعي، ذلك الذي يؤدي إلى عدم القدرة على التعامل مع الآخرين.

المراجع[+]

  1. "أنواع الشخصيات من ناحية علم النفس"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019. بتصرّف.
  2. "هل أنت شخصية ضعيفة؟"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019. بتصرّف.
  3. "علامات ضعف الشخصية وطرق تقويتها"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019. بتصرّف.