سرطان العظام أعراضه وطرق تشخيصه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
سرطان العظام أعراضه وطرق تشخيصه

المقدمة

كبقية انواع السرطان فإن سرطان العظام ينشأ عندما يحدث تغير في خلايا العظام, بحيث تصبح الخلايا مشوهة و لا تؤدي وظيفتها و تتكاثر لتشكل الأورام, و لكن هناك نوعين من الأورام, و هما الحميدة و الخبيثة, إن الأورام الحميدة تنشأ في العظام و تتكاثر و لكنها لا تنتقل أو تنتشر على مناطق واسعة, و بالرغم من أنها حميدة إلا أنها تؤثر على وظيفة المنطقة المصابة و يمكن أن تؤدي إلى إضعاف العظام, و أما بالنسبة للأورام الخبيثة فإنها تنتشر بسرعة و تنتقل لأعضاء أخرى في الجسم و بالطبع فإنها أخطر من الحميدة, و للتعرف على معلومات أخرى عن سرطان العظام في ما يلي أهمها.

أعراض سرطان العظام

على عكس بعض أنواع السرطان الأخرى, فإن سرطان العظام يمكن أن يسبب الألم, و خصوصا في مراحله الأولى, حيث يشعر المريض بألم في المنطقة المصابة و الذي يرافقه انتفاخ في الأنسجة القريبة من الورم, و يمكن لهذا الألم أن يظهر و يختفي على فترات متقطعة, إلى أن يصبح مزمنا في مراحله المتقدمة, و من الأعراض الأخرى تورم المفاصل و تصلبها, و تظهر هذه الأعراض عندما يصاب المفصل بالسرطان أو مناطق قريبة منه, و الجدير بالذكر بأن هناك أعراض نادرا ما ترافق سرطان العظام و تتمثل بالحمى و فقر الدم و فقدان الوزن.

طرق التشخيص

إن الطبيب هو الشخص القادر على اختيار الطريقة المناسب لتشخيص سرطان العظام في حال وجود شكوك حوله, و يوجد العديد من الخيارات التي يمكن من خلالها تشخيص و كشف سرطان العظام, و منها التصوير بأشعة أكس أو التصوير ثلاثي الأبعاد باستخدام اشعة أكس, حيث يقوم جهاز التصوير باخذ أكثر من صورة من زوايا مختلفة و من ثم يقوم الحاسوب بجمع هذه الصور بصور واحدة ثلاثية الأبعاد يمكن من خلالها الكشف عن وجود سرطان في العظم, و من الطرق الأخرى الشائعة هو التصوير بالرنين المغناطيسي, و أخيرا يمكن استخدام طريقة الخزعة للكشف عن وجود خلايا سرطانية في العظام.

طرق العلاج

إن العلاجات المتبعة في التخلص من السرطان متشابهة في أغلب الأحيان, و يعتمد اختيار الطريقة على حالة المريض و مدى انتشار السرطان و مكان الإصابة, و تتمثل طرق العلاج بالجراحة لإزالة الورم و الأنسجة المحيطة به, أو عن طريق قتل الخلايا السرطانية إما باستخدام العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.