سبب نزول سورة النجم

سبب نزول سورة النجم
سبب-نزول-سورة-النجم/

ما هو سبب نزول سورة النّجم؟

سبب نزول سورة النّجم أنّ بعض المشركين قالوا في النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم أنّه يأتي بالقرآن من عنده، فأنزل الله -تعالى- سورة النّجم بسبب قولهم هذا الذي افتروا به على رسول الله صلى الله عليه وسلم.[١]


سبب نزول آية: هو أعلم بكم إذ أنشأكم من الأرض

ذكر الإمام السّيوطيّ في تفسيره أنّ اليهود كانوا إذا مات صبيّ من صبيانهم قالوا: "هذا صديق" فلمّا سمع النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّهم يقولون هذا الكلام قال: "كذبت يهودُ، ما من نسَمةٍ يخلقُها اللهُ في بطنِ أمِّه إلَّا أنَّه شقيٌّ أو سعيدٌ"[٢] فنزل قول الله جلّ وعلا: {هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ}،[٣] إلى آخر الآية الكريمة، وأشار المحدثون إلى ضعف هذه الحديث؛ لأنَّ فيه ابن لهيعة.[٤]


سبب نزول آية: أفرأيت الذي تولى وأعطى قليلا وأكدى

خرجت سريّة من سرايا المدينة تريد الغزو، فجاء رجل إلى النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يسأله أن يخرج في السّريّة، فاعتذر إليه النّبيّ وأخبره أنّه لا يملك دابة يعطيها للرجل لكي يخرج مع السّريّة، فذهب الرّجل حزينًا لعدم استطاعته الذّهاب، فرأى في طريقه رجلًا فشكا إليه همّه فقال له الرّجل: هل لك أن أحملك فتلحق الجيش؟ فقال: نعم، فأنزل الله جلّ وعلا قوله: {أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّى}[٥] إلى آخر الآيات الكريمة.[٦]


وقيل إنه لمّا لم يجد ما يذهب به إلى السريّة فلقي أحد أصحابه فقال له: أعطيك دابّتي على أن تتحمّل ذنوبي، فنزلت الآية،[٦] وقيل إنّها نزلت في رجلٍ أسلم؛ فعيّره قومه بإسلامه وتركِ دين آبائه وقال له أحد معيّريه: "أعطني شيئا وأنا أحمل كل عذاب كان عليك عنك"، فأعطاه فنزلت الآية، وكلّ هذه الرّوايات ضعيفة والله أعلم.[٧]


سبب نزول آية: وأنه هو أضحك وأبكى

عن عائشة -رضي الله عنها- أنّ النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- مرّ بجانب قومٍ فرآهم يضحكون، فقال لهم: "لو تعلمون ما أعلمُ لضحكتم قليلًا ولبكيتم كثيرًا"،[٨] فجاء جبريل عليه السلام إلى النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- وقال: إن الله تعالى يقول: {وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى}،[٩] فرجع إليهم وأخبرهم أنّ جبريل جاءه، ثمّ أخبرهم بالآية.[١٠]


كما ويمكنك التعرّف على ما ورد في فضل سورة النجم بالاطلاع على هذا المقال:فضل سورة النجم


أين نزلت سورة النجم؟

كانت سورة النّجم من أوائل ما نزل في مكّة المكرّمة، ورويَ عن عبد الله ابن مسعود -رضي الله عنه- أنّ أوّل سورةٍ جهر بها النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في الدّعوة سورة النجم، وذلك أنّه وقف في صحن الكعبة وقرأها وكان المشركون يسمعون، فسجد الرسول وسجد معه كل النّاس إلّا أميّة بن خلف، وقال آخرون إلا أبا لهب وأمية،[١١] وكان ترتيبها من حيث النّزول هو اثنان وعشرون، حيث نزلت بعد سورة الإخلاص وقبلسورة عبس كما ذكر ابن عباس.[١٢]


ويمكنك قراءة المزيد حول سورة النجم وما تحويه من مقاصد بالاطلاع على هذا المقال: مقاصد سورة النجم


ما سبب تسمية سورة النجم بهذا الاسم؟

سمّيت سورة النّجم باسمها "النّجم" لأنّ لفظة النّجم ذُكرت فيها، وقد سمّيت باسم آخر كذلك هو "والنّجم"، وسبب ذلك أنّ حرف الواو مذكور في الآية الآولى من السّورة، حيث قال تعالى: {والنّجم}،[١٣] فجاءت تسميتها بهذا الاسم لمحاكاة اللفظ القرآنيّ كما هو.[١٤]


وللاستزادة حول سورة النجم وأبرز محاورها يمكنك الاطلاع على هذا المقال: تأملات في سورة النجم

المراجع[+]

  1. [الثعالبي، أبو زيد]، تفسير الثعالبي الجواهر الحسان في تفسير القرآن، صفحة 321. بتصرّف.
  2. رواه العراقي ، في تخريج الإحياء، عن ثابت بن الحارث الأنصاري، الصفحة أو الرقم:4/39، فيه ابن لهيعة .
  3. سورة النجم ، آية:32
  4. السيوطي، الدر المنثور في التفسير بالمأثور، صفحة 657 - 658. بتصرّف.
  5. سورة النجم، آية:33
  6. ^ أ ب سليم الهلالي، الاستيعاب في بيان الأسباب، صفحة 298 - 299. بتصرّف.
  7. [سليم الهلالي]، الاستيعاب في بيان الأسباب، صفحة 299. بتصرّف.
  8. رواه ابن العربي، في عارضة الأحوذي، عن أبي ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم:5/152، حديث صحيح.
  9. سورة النجم، آية:43
  10. الواحدي، أسباب النزول ت زغلول، صفحة 417. بتصرّف.
  11. مجموعة من المؤلفين، التفسير الوسيط مجمع البحوث، صفحة 1139. بتصرّف.
  12. محيي الدين درويش، إعراب القرآن وبيانه، صفحة 450. بتصرّف.
  13. سورة النجم، آية:1
  14. ابن عاشور، التحرير والتنوير، صفحة 87. بتصرّف.

123588 مشاهدة