دلالة اللون الأخضر في علم النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
دلالة اللون الأخضر في علم النفس

اللون الأخضر

اللون الأخضر كما غيره من الألوان هو لون ذو تدريجات متفاوتة فيما بينها، تتراوح قيمة تردداتها بين الأطوال الموجية 520-570 نانو متر، كما أنّ اللون الأخضر يعدّ من الألوان المكمّلة للون القرمزيّ، كما ذكرت الدراسات العلميّة أنّ المصابين بعمى الألوان قد يشوّش عليهم رؤية هذا اللون على طبيعته المطلقة، فمنهم من يراه على أنّه أخضرٌ ذو لمعةٍ صفراء، ومنهم من يراه أخضرًا قاتمًا مشبعًا بالسمرة المظلمة، كما يعدّ اللون الأخضر هو اللون الرسميّ للتعبير عن الطبيعة وخاصّة النباتات نظرًا لوجود اليخضور المعروف بالكلوروفيل المسؤول الرئيس عن عملية التركيب الضوئي، كما أنّ اللون الأخضر يعدّ رمزًا لبعض الشعوب كإيرلندا وغيرها من الشعوب، والمقال يدور حول دلالة اللون الأخضر.[١]

دلالة اللون الأخضر في علم النفس

تعدّ الألوان بشكلٍ عامٍّ من الظواهر الطبيعيّة ذات الأهميّة الجماليّة الكبيرة والتي تشكّل العديد من الصور والمظاهر الفنيّة في الحياة العامّة، كما أنّ الألوان تعدّ لغةً كماليّةً للطبيعة والفنّ تُساهم في إبداء الحقيقة التي لا يكفي للعلوم وحدها معرفتها، وإنّ دلالات هذه اللغة كثيرة سيتمّ التركيز فيها على دلالة اللون الأخضر، حيث أشارت الدّراسات في علم النّفس إلى أنّ بعض الثقافات لدى الشعوب قد ربطت هذا اللون بالمشاعر التي تدفع إلى الحسد، كما أكّدت هذه الدراسات أنّ الأخضر يعدّ رمزًا للأمل والخير، وفي العصر الحديث والمجالات المتقدّمة من فلسفات علم النفس رمز هذا اللون إلى ما يُدعى بالتشاكرا الرابعة -الطاقات الباطنيّة- أو ما يُدعى باناهاتا، وقد بيّنت الأبحاث العلميّة تأثير اللون الاخضر على الإنسان، حيث ربطت وجود هذا اللون بتحسين العامل النفسيّ ويدعو إلى حبّ الحياة والسّعادة والرّفاه.[٢]

اللون الأخضر في الإسلام

أشارت بعض الأبحاث إلى دلالة اللون الأخضر في علم النفسفي الإسلام على أنّه رمزٌ من رموز هذا الدّين، وذلك على الرّغم من غياب الدّليل الشرعيّ الذي يشير إلى ذلك الأمر، فقد ورد في السنّة النبويّة فقط عن اللون الأبيض والذي أوصى به النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-، ولكنّ اللون الأخضر ورد في أوصاف أهل جنّات النعيم في قوله تعالى من سورة الإنسان: {عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُنْدُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ}،[٣] وقد ورد في الحديث الحسن الغريب حول البردان الأخضران الذي ارتداه النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أثناء خطبته، فعن أبي رمثة -رضي الله عنه- قال: "رأيتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ؛ وعليه بردانِ أَخضرانِ".[٤][٥]

تفسير اللون الأخضر في الحلم

الخوض في الحديث عن دلالة اللون الأخضر في علم النفسوتأثيره على الإنسان ومكانته في الدّين الإسلاميّ كان لا بدّ من توضيح المعنى الذي يحمله هذا اللون فيما لو زار الإنسان في منامه، فمن رأى في منامه أنّه قد يلفته اللون الأخضر كالسير في طبيعةٍ خضراء وما إلى ذلك فهو يدلّ على الخير في حياة الإنسان، فإمّا أن يكون ارتباطٌ عاطفيّ أو دلالةٌ على العلاج من داءءٍ ما كان قد لازمه أو البشرى بتلقيّ أنباء جيّدة ستدخل السرور لقلب الحالم في يقظته.[٦]

المراجع[+]

  1. "أخضر"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-02-2020. بتصرّف.
  2. "أخضر"، www.wikiwand.com/ar، اطّلع عليه بتاريخ 06-02-2020. بتصرّف.
  3. سورة الإنسان، آية: 21.
  4. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن أبي رمثة، الصفحة أو الرقم: 2812، حسن غريب.
  5. "هل اللون الأخضر هو لون الإسلام"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 06-02-2020. بتصرّف.
  6. "إكتشفوا معنى اللون الأخضر في الحلم... هذا ما يعدكم به"، www.lahamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-02-2020. بتصرّف.