دعاء ذبح النذر

دعاء ذبح النذر
دعاء ذبح النذر

دعاء ذبح النذر

لا يختلف دعاء ذبح النذر عن دعاء ذبح الأضحية، أو دعاء ذبح العقيقة، أو دعاء ذبح الصدقة، ويُسّن للمسلم عند ذبح النذر أن يقول:[١]

  • (بسمِ اللهِ واللهُ أكبرُ، اللهم هذا منك ولك).[٢]
  • (إنِّي وجَّهتُ وَجْهيَ للذي فطَرَ السمواتِ والأرضَ، على مِلَّةِ إبراهيمَ حنيفًا، وما أنا مِن المشرِكينَ، إنَّ صلاتي ونُسُكي، ومَحْيايَ ومَماتي للهِ ربِّ العالمينَ، لا شَريكَ له، وبذلك أُمِرتُ وأنا مِن المسلمينَ، اللهمَّ منك ولك).[٣]
  • (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أَمَرَ بكَبْشٍ أَقْرَنَ يَطَأُ في سَوَادٍ، وَيَبْرُكُ في سَوَادٍ، وَيَنْظُرُ في سَوَادٍ، فَأُتِيَ به لِيُضَحِّيَ به، فَقالَ لَهَا: يا عَائِشَةُ، هَلُمِّي المُدْيَةَ، ثُمَّ قالَ: اشْحَذِيهَا بحَجَرٍ، فَفَعَلَتْ: ثُمَّ أَخَذَهَا، وَأَخَذَ الكَبْشَ فأضْجَعَهُ، ثُمَّ ذَبَحَهُ، ثُمَّ قالَ: باسْمِ اللهِ، اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِن مُحَمَّدٍ، وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَمِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ، ثُمَّ ضَحَّى بهِ).[٤]
  • اللهم تقبّل منّي ومن أهل بيتي.
  • اللهم هذه عني وعن أهل بيتي.


كيفية توزيع النذر

لا توجد لذبيحة النذر كيفيةٌ مُعينةٌ يُتوزّع بناءً عليها، إنما يعود ذلك إلى حال الناذر واللفظ الذي ذكر به كيفيّة إخراجه لنذره، فإن كان لفظ النذر مُطلقاً كأن يقول، "لله علي أن أذبح شاةً"؛ فإنّه يجوز له أن يُوزّع ذلك النذر كيفما شاء على الفقراء والمساكين وأهل بيته والأغنياء، ويُوزّعها حسب ذلك أثلاثاً أو أرباعاً أو إلى نصفين، فكلّ ذلك جائز.[٥]


أمّا إن نذر أن يذبح شاةً ويُوزّعها على أهله وأقاربه والمساكين؛ فإنّ ذلك يشمل أهل بيته وأهله؛ أخوانه وأخواته ووالدته وأعمامه وعماته، فجميع هؤلاء يدخلونَ ضمن أهله، ويدخل بها كذلك الفقراء والمساكين، وإن نَذرها للفقراء والمساكين فقط فيُوزّعها على الفقراء والمساكين فقط، فإن نوى إخراج طرفٍ مُعيّن لم يجز له أن يُطعمه أو يُعطيه من الشاة وفاءً لنذره.[٥]


شروط ذبيحة النذر

لا تختلف شروط ذبيحة النذر عن شروط ذبح الأضحية إلّا بأنّه لا يجوز للناذر الأكل من ذبيحة نذره، وتتلخص شروط ذبيحة النذر فيما يأتي:[٦]

  • أن تكون الذبيحة ضمن الأطعمة التي حلّلها الله سبحانه وتعالى كالشاة، والأنعام والبقر.
  • أن تكون الذبيحة سليمة الجسد ومعافاة من الأمراض والعيوب.
  • أن تُذبح الذبيحة في الميعاد المحدد لا قبله ولا بعده، وذلك إذا حدد المرء وقت الذبيحة.
  • أن يذكر الشخص اسم الله قبل الذبح.
  • لا يجوز للناذر الأكل من الذبيحة؛ وذلك لأنّها صدقة، بينما يجوز لأهله وأقربائه ذلك ما لم يحددها للمساكين فقط، فإن حددها فهي لهم كاملة.[٥]
  • أن يذبح الناذر ما نذر تماماً، فإذا نذر شاة فيذبح شاة، وإذا نذر بقرة فيذبح بقرة، وإذا غير ذلك فعليه ما نوى، وإذا لم يحدد نوع الذبيحة فأي شيء، فالمهم أن يفي بالنذر بعد حصول المراد فلا يتراجع، ولا يستبدلها بشيء حتى لو كان نقداً يعادل قيمتها بالضبط.

المراجع[+]

  1. "ماذا يقول عند ذبح الأضحية ؟"، الإسلام سؤال وجواب ، 10/2/2003، اطّلع عليه بتاريخ 3/8/2021. بتصرّف.
  2. رواه الألباني ، في إرواء الغليل، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:1152، صحيح .
  3. رواه شعيب الأناؤوط ، في تخريج سن أبي داود، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:2795، إسناده حسن.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1967، صحيح .
  5. ^ أ ب ت "من نذر ذبيحة للمساكين هل له أن يأكل منها ؟"، الإسلام سؤال وجواب ، 10/2/2006، اطّلع عليه بتاريخ 3/8/2021.
  6. عبدالله الطيار، الفقه الميسر، صفحة 120. بتصرّف.

71 مشاهدة