دعاء الصباح

دعاء الصباح
دعاء-الصباح/

دعاء مستحب قوله في الصباح

الأدعية الصباحية خير ما يبدأ به المسلم، فما هي أدعية وأذكار الصباح؟ سيتمّ بيانها في هذا المقال.


دعاء سيّد الاستغفار: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (سَيِّدُ الِاسْتِغْفارِ أنْ تَقُولَ: اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي؛ فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ. قالَ: ومَن قالَها مِنَ النَّهارِ مُوقِنًا بها، فَماتَ مِن يَومِهِ قَبْلَ أنْ يُمْسِيَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ، ومَن قالَها مِنَ اللَّيْلِ وهو مُوقِنٌ بها، فَماتَ قَبْلَ أنْ يُصْبِحَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ).[١][٢]


ومن قال هذا الدعاء صباحًا فمات خلال النهار كان من أهل الجنّة، ومن قاله مساءً ومات خلال الليل كان من أهل الجنة، فهذا من فضل دعاء سيد الاستغفار، وهي بشارة عظيمة تستحقّ الحرص والمحافظة عليها،[٣] كما أنّ هذا الدعاء هو أفضل الاستغفار.[٤]


أجمل أدعية الصباح

فيما يأتي أجمل أدعية الصباح، ومن المناسب أن تكون دعاءَ صباحٍ للأطفال، أو أدعية للنفس وللأصدقاء والأحبة:

  • (أصبَحْنا على فِطْرةِ الإسلامِ، وكَلمةِ الإخلاصِ، وسُنَّةِ نَبيِّنا محمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ومِلَّةِ أَبينا إبراهيمَ حَنيفًا مُسلِمًا، وما كان منَ المُشرِكينَ).[٥]
  • قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (من قال حين يصبحُ أو يمسي: اللهمَّ إني أصبحتُ أشهدُكَ وأشهدُ حملةَ عرشِكَ، وملائكتَكَ وجميعَ خلقِك بأنَّك أنت اللهُ لا إلهَ إلا أنتَ وحدك لا شريكَ لك، وأنَّ محمَّدًا عبدُك ورسولُك أعتقَ اللهُ ربُعَه من النَّارِ، ومن قالها مرَّتين أعتقَ اللهُ نصفَه من النَّارِ، ومن قالها ثلاثًا أعتقَ اللهُ ثلاثةَ أرباعِه من النَّارِ، فإن قالها أربعًا أعتقَه اللهُ من النَّارِ).[٦][٧]
  • أسعد الله صباحك بكلِّ خير، وبارك لك في وقتك ورزقك وكلِّ أمرك، وحفظك الله من كل شرٍ وضرر، وسخَّر لك جميع حظوظ الدُّنيا، ووفقك لما يُحب ويرضى.
  • أسأل الله تعالى في هذا الصباح أن يُضيء قلبك بنور الإيمان، ويحميك من فتنة الشِّيطان، ويرزقك كلَّ ما تتمنَّى يا كريم يا منَّان، ويغمرك بالسِّعادة ويبعد عنك الأحزان.


دعاء الصباح من الكتاب والسنة

فيما يأتي دعاء الصباح للخير والبركة من الكتاب والسنة:

  • (رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).[٨][٩]


  • (رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ* رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ* رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ* رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ).[١٠][١١]


  • (اللَّهمَّ فاطرَ السَّماواتِ والأرضِ عالِمَ الغيبِ والشَّهادةِ ربَّ كلِّ شيءٍ ومليكَهُ ومالِكَهُ أشهدُ أن لا إلهَ إلَّا أنتَ أعوذُ بكَ من شرِّ نفسي ومن شرِّ الشَّيطانِ وشركِهِ وأن أقترفَ على نفسي سوءًا أو أجرَّهُ إلى مسلمٍ قالَ قُلْها إذا أصبحتَ وإذا أمسيتَ وإذا أخذتَ مضجعَكَ).[١٢]

دعاء الصباح للرزق والفرج

فيما يأتي دعاء الصباح لجلب الرزق والفرج:

  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- كنت أخدم رسول اللَّه -صلى الله عليه وسلم- كلّما نزل، فكنتُ أسمعه يكثر أن يقول: (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والجُبْنِ والبُخْلِ، وضَلَعِ الدَّيْنِ، وغَلَبَةِ الرِّجالِ).[١٣][١٤]


  • عن ابن مسعودٍ -رضي الله عنه- أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم-: (ما قال عبدٌ قطُّ إذا أصابه هَمٌّ وحَزَنٌ: اللهمَّ إني عبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أَمَتِك، ناصيتي بيدِك، ماضٍ فيَّ حكمُك، عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك، سميتَ به نفسَك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو علَّمتَه أحدًا مِنْ خلقِك، أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك، أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صدري، وجلاءَ حُزْني، وذَهابَ هَمِّي، إلا أذهب اللهُ عز وجل هَمَّه، وأبدله مكانَ حُزْنِه فَرَحًا، قالوا: يا رسولَ اللهِ ينبغي لنا أنْ نتعلَّمَ هؤلاء الكلماتِ قال : أجلْ ينبغي لمن سمعهنَّ أنْ يتعلَّمَهن).[١٥][١٦]


دعاء الصباح لتحصين النفس

  • عَن ابْنِ عُمَرَ - رضي الله عنهما- قَالَ: لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللهِ -صلى اللهُ عليه وسلَّم- يَدَعُ هَؤُلَاءِ الْكَلِمَاتِ إِذَا أَصْبَحَ وَإِذَا أَمْسَى: (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ، في الدُّنيا والآخرةِ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ، في دِيني و دُنيايَ، وأهلي ومالي، اللَّهمَّ استُرْ عَوراتي، و آمِنْ رَوعاتِي ، اللَّهمَّ احفَظْني من بينِ يديَّ، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فَوقِي، وأعوذُ بعظمتِكَ أن أُغْتَالَ مِن تحتي).[١٧][١٨]


  • قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: (ما من عبدٍ يقولُ في صباحِ كُلِّ يومٍ ومساءِ كُلِّ ليلةٍ: بِاسمِ اللهِ الذي لا يَضُرُّ مع اسمِه شَيءٌ في الأرضِ، ولا في السَّماءِ، وهو السَّميعُ العليمُ، ثلاثَ مراتٍ، إلَّا لم يَضُرَّهُ شَيْءٌ).[١٩][٢٠]


أذكار الصباح

جميل أن يحرص المسلم على الالتزام بأذكار الصباح، وفيما يأتي ذكر بعضها:[٢١]

  • (اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ).[٢٢]


  • (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ* اللَّهُ الصَّمَدُ* لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ* وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدْ)،[٢٣] ثلاث مرات.


  • (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ* مِن شَرِّ مَا خَلَقَ* وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ* وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ* وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ)،[٢٤] ثلاث مرات.


  • (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ* مَلِكِ النَّاسِ* إِلَهِ النَّاسِ* مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ* الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ* مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ)،[٢٥] ثلاث مرات.


  • (اللَّهمَّ بِكَ أصبَحنا، وبِكَ أمسينا، وبِكَ نَحيا، وبِكَ نموتُ، وإليْكَ النُّشور).[٢٦]


  • (اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي بَدَنِي، اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي سَمْعِي، اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي بَصَرِي، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، اللَّهُمَّ إنِّي أعوذُ بكَ مِنَ الكُفرِ والفَقر، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ).[٢٧]


  • (بسْمِ اللَّهِ الَّذِي لاَ يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلاَ فِي السّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ثلاثَ مراتٍ إذا قالها لن يضرَّه شيءٌ).[٢٨]


  • (مَن قالَ حينَ يصبِحُ وحينَ يُمسي ثلاثَ مرَّاتٍ رضيتُ باللَّهِ ربًّا وبالإسلامِ دينًا وبمحمَّدٍ نبيًّا كانَ حقًّا على اللَّهِ أن يُرضِيَهُ).[٢٩]


  • (مَن قال حينَ يُصبِحُ : اللَّهمَّ ما أصبَح بي مِن نعمةٍ أو بأحَدٍ مِن خَلْقِكَ فمنكَ وحدَكَ لا شريكَ لكَ فلَكَ الحمدُ ولكَ الشُّكرُ فقد أدى شُكْرَ ذلكَ اليومِ).[٣٠]


  • (إذا أصبَحَ أحَدُكم، فلْيَقُلْ: أصبَحْنا وأصبَحَ المُلكُ للهِ ربِّ العالَمينَ، اللَّهُمَّ إنِّي أسألُكَ خيرَ هذا اليومِ فَتْحَه، ونَصْرَه، ونورَه، وبَرَكَتَه، وهِدايتَه، وأعوذُ بكَ من شرِّ ما فيه، وشرِّ ما بعدَه، ثم إذا أمْسى، فلْيَقُلْ مثلَ ذلك).[٣١]


  • (مَن قال في كلِّ يومٍ حينَ يُصبِحُ وحينَ يُمْسي: حَسبيَ اللهُ لا إلهَ إلَّا هو، عليه تَوكَّلْتُ، وهو ربُّ العَرشِ العَظيمِ، سَبعَ مراتٍ، كَفاه اللهُ ما أهَمَّه من أمرِ الدُّنيا والآخِرةِ).[٣٢]


المراجع[+]

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن شداد بن أوس ، الصفحة أو الرقم:6306، صحيح.
  2. عبد العزيز بن باز، تحفة الأخيار ببيان جملة نافعة مما ورد في الكتاب والسنة من الأدعية والأذكار، السعودية:وزارة الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، صفحة 19.
  3. مجموعة من المؤلفين، كتاب فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 773. بتصرّف.
  4. ابن عثيمين، كتاب فتاوى نور على الدرب للعثيمين، صفحة 2. بتصرّف.
  5. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن أبي بن كعب، الصفحة أو الرقم:21144، صحيح.
  6. رواه ابن باز ، في مجموع فتاوى ابن باز، عن أنس بن مالك ، الصفحة أو الرقم:26/29، حسن.
  7. محمد المقدم (2005)، كتاب أذكار وآداب الصباح والمساء (الطبعة 4)، الإسكندرية:الدار العالمية للنشر والتوزيع، صفحة 16، جزء 1.
  8. سورة البقرة، آية:286
  9. سعيد القحطاني (2009)، الدعاء من الكتاب والسنة (الطبعة 21)، السعودية:وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، صفحة 16.
  10. سورة ال عمران، آية:191-194
  11. سعيد القحطاني (2009)، الدعاء من الكتاب والسنة (الطبعة 21)، السعودية:وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، صفحة 17.
  12. رواه ابن القيم، في زاد المعاد، عن أبي بكر الصديق ، الصفحة أو الرقم:338، صحيح.
  13. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:6369، صحيح.
  14. محمد بن عثيمين، الذكر الثمين، صفحة 24.
  15. رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن عبدالله بن مسعود ، الصفحة أو الرقم:153، إسناده صحيح.
  16. محمد زينو (1418)، كتاب توجيهات إسلامية لمحمد بن جميل زينو (الطبعة 1)، السعودية:وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، صفحة 119.
  17. رواه الألباني، في صحيح الترغيب ، عن عبدالله بن عمر ، الصفحة أو الرقم:659، صحيح.
  18. ياسر الحمداني (2004)، كتاب جواهر من أقوال الرسول، مصر:دار الحرمين، صفحة 185.
  19. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج رياض الصالحين، عن عثمان بن عفان ، الصفحة أو الرقم:1457، إسناده صحيح.
  20. عبد العزيز بن باز، تحفة الأخيار ببيان جملة نافعة مما ورد في الكتاب والسنة من الأدعية والأذكار، السعودية:وزارة الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، صفحة 21.
  21. سعيد القحطاني، حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة، صفحة 54.
  22. سورة البقرة، آية:255
  23. سورة الإخلاص ، آية:1-4
  24. سورة الفلق، آية:1-5
  25. سورة الناس، آية:1-6
  26. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج زاد المعاد، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم:337، إسناده قوي.
  27. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبو بكرة نفيع بن الحارث، الصفحة أو الرقم:1504، صحيح.
  28. رواه ابن باز ، في فتاوى نور على الدرب، عن عمر بن الخطاب ، الصفحة أو الرقم:304، صحيح.
  29. رواه ابن حجر العسقلاني، في نتائج الأفكار، عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الصفحة أو الرقم:371، صحيح.
  30. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن عبدالله بن عباس ، الصفحة أو الرقم:861، أخرجه في صحيحه.
  31. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج زاد المعاد، عن أبو مالك الأشعري، الصفحة أو الرقم:340، إسناده حسن.
  32. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج زاد المعاد، عن أبو الدرداء، الصفحة أو الرقم:342، إسناده صحيح.

81614 مشاهدة