خصائص وأهداف التخطيط التربوي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص وأهداف التخطيط التربوي

يعتبر مفهوم التخطيط التربوي أوسع وأدق من مفهوم التعليم بشكل عام، فالتخطيط التربوي هو عملية لها أهداف متطورة في تنمية الفرد من كل الجوانب التي تتعلق في الجسم والعقل والروح والنفس، ويأتي التخطيط التربوي كوظيفة من وظائف التربية الأساسية في إنشاء جيل سليم وقادر على بناء قدراته ومهاراته وتوجيهها بالشكل الصحيح، وبعد ذلك يكون قادر على إفادة أمته والعالم الذي يحيط به، لأن التخطيط التربوي يعتبر أساس لكل فرد فلا يمكن أن يعيش من غير أن يبني حياته العلمية العملية بالشكل الصحيح، أم بنسبة للتعليم فهو عملية يقدر الفرد من خلالها أن يكتسب العديد من المهارات من التعلم الذاتي أو اكتساب الخبرة من الآخرين وتعلم منهم.

خصائص التخطيط التربوي

  • يعتبر التخطيط التربوي أسلوب من أساليب التفكير الموضوعي من خلال معرفة المشكلة والقدر على حلها من خلال اقتراح حلول سليمة وصحيحة.
  • التحليل والتفكير الديناميكي والمرن من خصائص التخطيط التربوي.
  • التَخطيط التربوي مرتبط مع الزمن في عمليات التفكير المستمر.
  • التفكير المتكامل في التخطيط التربوي والذي يراعي كل العوامل والجوانب والعناصر في العلمية التربوية، ودراسة كل مدخلات العملية ومخرجاته.
  • النظرة المستقبلية والتفكير بما هو آتي بنظرة إسقاطية من خلال إلقاء الضوء على جوانب العملية المستقبلية.
  • وجود الاقتراحات المحتملة ووضع كل الاحتمالات الواردة في العملية التربوية.
  • من صفات التخصيص التربوي اتخاذ الطابع التجريبي في كل شيء.
  • إدخال التفكير الخيالي إلى التَخطيط التربوي للقدرة على الانطلاق من الحاضر إلى المستقبل.

أهداف التخطيط التربوي

  • الواقعية في التخطيط، من خلال رصد الشكل الواقعي والفعلي وربطه مع الشكل المستقبلي، وربط الإمكانيات المتاحة والممكنة مع الآمال والنتائج المرجوة.
  • الشمول في التخطيط، يجب أن يكون التخطيط مسيطر ومتمكن من القدرة على توجيه الإمكانيات والموارد المادية، لتحقيق التكامل والتناسق بين القرارات المتخذة والسياسات المفروضة وارتباط التخطيط في التعليم من الدرجة الأولى ومن ثم ارتباطه بالقطاعات الأخرى.
  • المرونة في التَخطيط التربوي، وتعني قابلية الخطط الموضوعة إلى التغيير والتعديل أو حذف خطط أو من خلال إضافة خطط تحقق نتائج جيدة ومميزة.
  • الاستمرارية في التَخطيط التربوي من أهم الأهداف المرجوة التي تجعل عملية التخطيط سلسة ومستقرة ومترابطة مع بعضها البعض من خلال توافق المدخلات مع المخرجات والنتائج
  • الالتزام يختلف هدف الإلزام بحسب أنواع عمليات التخطيط المأخوذة، فالتخطيط المركزي الشامل من الأهداف المميزة لأي منظمة، بعكس التخطيط الوظيفي وغيره، فالالتزام شيء مهم للوصول إلى نتيجة مرضية في وقت قليل وبتكلفة أقل.

المراجع:    1     2