حكم فرار المصاب من الحجر الصحي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٢٤ مارس ٢٠٢٠
حكم فرار المصاب من الحجر الصحي

مفهوم الحجر الصحي

يُعرفُ الحجر الصحي بأنّه مدّة زمنيّة تُقضى في أماكن معزولة للأشخاص الذين قد يكونون حاملين لأمراضٍ مُعدية، أو أن يكون أولئك الأشخاص قد أتَوا من مناطق فيها وباء، وقد يكون الحجر لمناطق بأسرها، وكذلك يشمل الحجر الحيوانات التي يُشتبه بها،[١] ويُسمّى المكان الذي يُحجَرُ فيه على المُصابين المِحجَر،[٢] وتُشير الدلائل إلى أنّ أوّل دين سماويّ أقرّ الحجر الصحي هو الإسلام،[٣] والدلائل كثيرة على ذلك منها حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، حيث قال: "الطَّاعُونُ آيَةُ الرِّجْزِ، ابْتَلَى اللهُ -عزَّ وجلَّ- به ناسًا مِن عِبادِهِ، فإذا سَمِعْتُمْ به فلا تَدْخُلُوا عليه، وإذا وقَعَ بأَرْضٍ وأَنْتُمْ بها فلا تَفِرُّوا منه"،[٤] وإنّ أوّل مدينة أقامت مِحجَرًا صحيًّا هي البندقيّة في القرن الرابع عشر حين عزلَت السفن القادمة من بلاد الشام؛ لانتشار الطاعون فيها، وقد أوصى النبي -عليه السّلام- بعدم الفِرار من مكان انتشر فيه وباء، وهذا المقال سيقف مع حكم فرار المصاب من الحجر الصحي.[٥]

حكم فرار المصاب من الحجر الصحي

بعد الوقوف على مفهوم الحجر الصحي يقف المقال مع حكم فرار المصاب من الحجر الصحي، فالمصاب بوباء مُعدٍ وارتأى أصحاب القرار أن يُودع بالحجر الصحي، فإنّه يحرُمُ عليه الفرار من الحجر الصحي؛ لِما يترتّب على ذلك من إلحاقٍ للأذى والضّرر بالآخرين، ولذلك فإنّ على المصاب بالوباء أن يلتزم قوانين السلامة لقوله -عليه الصلاة والسلام- فيما رواه عنه أبو سعيد الخدري: "لا ضَررَ ولا ضِرارَ"،[٦] وكذلك قوله -عليه الصّلاة والسّلام- عن الوباء: "إذَا سَمِعْتُمْ به بأَرْضٍ فلا تَقْدَمُوا عليه، وإذَا وقَعَ بأَرْضٍ وأَنْتُمْ بهَا فلا تَخْرُجُوا فِرَارًا منه"،[٧] فهذان الحديثان فيهما نهي واضح عن جلب الوباء للنفس وللآخرين،[٨] وكذلك ينبغي لمن يعلم أنّ بأرضٍ -أو بشخصٍ- وباءً فعليه أن يفرّ من ذلك المكان أو الشخص لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- الذي يرويه عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "فِرَّ من المجذومِ فراركَ من الأَسدِ"،[٩] والمجذوم هو المُصابُ بمرضِ الجُذامِ؛ وهذا المَرضٌ هو مرضٌ تَتآكَلُ منه أعضاءُ الإنسانِ، والله أعلم.[١٠]

الإجراءات المتبعة في حالة الحجر الصحي

بعد الوقوف على حكم فرار المصاب من الحجر الصحي بقي أن التعرف على الإجراءات المتبعة في حالة الحجر الصحي؛ بمعنى كيف يكون الحجر الصحي وكيف يمكن القيام به إن كان المرء في بيته الخاص، وللوقوف على الإجراءات المتبعة في الحجر الصحي يقف المقال مع الخطوات الآتية:[١١]

  • عدم الخروج من المنزل والبقاء في عزلة ذاتيّة بعيدة عن الناس.
  • منع دخول الغرباء إلى المنزل أيًّا كانوا؛ سواء كانوا عمال توصيل الطلبات، أم الخدم ومدبّري المنازل أو أيّ شخص آخر.
  • عزل الأدوات المنزليّة لكلّ شخص على حدة؛ بمعنى ألّا يستعمل أحد أواني الطعام أو الشرب الخاصة بشخص آخر.
  • تنظيف الأسطح والأماكن ذات اللمس المتكرر؛ كالطاولات ومقابض الأبواب والهواتف المحمولة والمراحيض والحمامات وغيرها، وكذلك الأماكن التي قد يوجد فيها شيء من الدم.
  • غسل الملابس جيّدًا بمعدّل يومي، وخاصّة تلك التي تحوي شيئًا من آثار الإنسان؛ كالدم أو السوائل الأخرى كاللعاب وغيره.

المراجع[+]

  1. عبد الله الطيار (2012)، الفقه الميسر (الطبعة الثانية)، الرياض: دار الوطن، صفحة 182، جزء 12. بتصرّف.
  2. أحمد مختار عمر (2008)، معجم اللغة العربية المعاصرة (الطبعة 1)، الرياض: دار عالم الكتب، صفحة 447، جزء 1.
  3. عبد الخالق عبد الرحمن (1952)، "الفلسفة الصحية في الإسلام"، الرسالة، العدد 997، المجلد 254، صفحة 43.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أسامة بن زيد، الصفحة أو الرقم: 2218، حديث صحيح.
  5. "Quarantine"، www.britannica.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-03-2020. بتصرّف.
  6. رواه النووي، في الأربعين النووية، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم: 32، حديث حسن.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 5729، حديث صحيح.
  8. "حكم فرار المصاب من الحجر الصحي"، www.aliftaa.jo، اطّلع عليه بتاريخ 23-03-2020. بتصرّف.
  9. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 9722، حديث صحيح.
  10. "الموسوعة الحديثية"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-03-2020. بتصرّف.
  11. "How do I self-quarantine? Can I walk my dog? Be warned, there can be legal consequences for violators"، www.marketwatch.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-03-2020. بتصرّف.