حكم التسمية باسم ميعاد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٤ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم ميعاد

معنى اسم ميعاد

معنى اسم ميعاد حسب قاموس معاني الأسماء يدور حول الوعد، وذُكر اسم ميعاد في القراَن الكريم وجاء في قوله تعالى: {رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَّا رَيْبَ فِيهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ}،[١] والميعاد مهم جدًا في الحياة حيث العمل والعلاقات الاجتماعية تحتاج لميعاد مُعين، وهناك البعض يستخدم الوعود بشكل كاذب وتُسمى مواعيد عُرقوبية، وهذا الوصف لمن كذب بالوعد، وميعاد جمعها مواعيد، هذا المقال يُسلط الضوء على حكم التسمية باسم ميعاد، وحقوق الأطفال.[٢]

حكم التسمية باسم ميعاد

بعد البحث والتحري تبين ان حكم التسمية باسم ميعاد جائز ومباح ولا حرج فيه، والجواز بالاسم يأتي لعدم شموله على معانٍ شهوانية أو ما يُثير الفتن و المعاصي، كما أنه لا يُعد ضمن الأسماء المحذورة مثل أسماء الشياطين والفراعنة والجبابرة، ولا يحمل معنى قبيح قد يضع صاحبه في حرج أو استهتار، وميعاد ليس من أسماء الملائكة الواجب تجنُبها، ولا يُصنف ضمن الأسماء التي اختص الله تعالى بها نفسه.[٣]

واسم ميعاد ليس من الأسماء التي تُعتبر رمزًا لدين اَخر أو شعارًا لأحد الدول الأجنبية، كما أن ميعاد خالٍ من الاسم المُضاف مثل الإسلام أو الدين، ولذلك فأن الاسم لا يُخالف هدي الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- في تسمية المواليد، وهو من الأسماء المُستحبة التي لا خلاف عليها عند أهل العلم، واختيار الوالدين لهذا الاسم يكون جائز ولا بأس بالتسمي به، ولا يُعتبر مخالفًا لحقوق الأبناء على الاَباء.[٣]

حقوق الأطفال

معرفة حكم التسمية باسم ميعاد ومعاني الاسم، يستجوب التعرف على حقوق الأطفال، حث الدين الإسلامي على حقوق الأطفال وذُكرت في القراَن الكريم وهي عديدة، وحقوقهم مسؤولية الاَباء ومنها، حق الرضاعة وتمتد فترة الرضاعة لحولين كاملين، وجاء في قوله تعالى: {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ۖ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ۚ وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ لَا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا}،[٤] والرضاعة حق سواء كانت والدة الطفل مُطلقة أم على ذمة زوجها، ومن حق الطفل أن يترعرع وينمو في أحضان والديه معًا.[٥]

وحقوق الأطفال منها في الحياة والمال، كما للحرية حق ومن أنواعها حرية الحركة والرقبة، وحقه في الحماية وشعوره بالأمن والأمان، واستثناءه من العقوبات، ويجب على الطفل أن يتمتع بحقه من الصحة والسعادة والنضج والتعليم، وهذه الأمور تحتاج لعناية فائقة من الوالدين لبناء جيل يُدرك مفهوم الحقوق والإسلام، أما بالنسبة للرزق فالله الرازق أما الوالد فيتسببُ في ذلك وعليه الشُكر والذِكر، وعليه أيضًا موعظة أبناءه بحالة النسيان أو التنكُر على نعم الله تعالى.[٥]

ويتطلب من الوالدين بعد إعطائهم الحقوق للأطفال، تأهيل الأطفال بدراسة منهج الحياة ويكون ذلك بتعاليم القراَن الكريم، كما يتطلب حثهم على السلوكيات والعلم التربوي والشخصي، لأن انتزاع المُشكلات من عقول الأبناء يأتي بنهضة إسلامية للأمة جميعها، كما على الاَبوين ودوائر الأوقاف والمراكز المُهتمة بالطفل القيام بإقامة دورات في فقه القراَن الكريم للأطفال، مع تغطيتها إعلاميًا، وسيكون لهذه الدورات صدى واضح في نفوس الأطفال اللذين سيكونون بالمستقبل اَباء.[٥]

المراجع[+]

  1. سورة ال عمران، آية: 9.
  2. "تعريف و معنى ميعاد في قاموس اللغة العربية المعاصرة. قاموس عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-08-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 28-08-2019. بتصرّف.
  4. سورة البقرة، آية: 233.
  5. ^ أ ب ت "حقوق الطفل في القرآن [*"]، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 28-08-2019. بتصرّف.