حكم التسمية باسم مروان

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥١ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم مروان

معنى اسم مروان

ربّما تكون مقولة: لكلّ امرئ من اسمه نصيب صحيحة إلى حدّ بعيد، فقد روي عن ابن جنّي: لقد مرّ بي دهرٌ وأنا أسمع الاسم لا أدري معناه، فآخُذُ معناه من لفظه، ثمّ أكشفه فإذا هو ذلك بعينه، أو قريب منه، ونحوه ما حدث مع عمر بن الخطّاب -رضي اللّٰه عنه- مع الرجل الذي اسمه جمرة،[١] ومن الأسماء التي كثيرًا ما تلائم معناها مع صاحبها اسم مروان؛ فهو اسم مشتقّ من المرو، وهي الحجارة الصّلبة التي تستعمل في القدح لترسل شرر النّار، وواحدتها مروة، وقد تسمّى بهذا الاسم كثير من الرّجال في التاريخ كمروان بن محمّد آخر خلفاء بني أميّة، وسيتكلّم هذا المقال في حكم التسمية باسم مروان.[٢]

حكم التسمية باسم مروان

إنّ حكم التسمية باسم مروان في الإسلام يخضع لضوابط التّسمية التي أقرّتها الشّريعة الإسلاميّة، وهي الأسماء التي لا تتعارض مع عقيدة المسلمين، واسم مروان -كما جاء في فتوى لهذا الاسم بخاصّة- لا يتعارض معناه ولا مبناه مع الشّريعة الإسلاميّة، وقد قال الإمام المرتضى الزّبيدي في تاجه: المَرْوُ: حِجارَةٌ بيضٌ، بَرَّاقَةٌ تُورِي النَّارَ... والمَرْوَةُ بِهَاءٍ: جَبَلٌ بمكَّةَ، قَالَ الأصْمعي: سُمِّي لكَوْن حِجارَته بيضًا برَّاقَةً، وقال ابن منظور في لسان العرب إنّ مروان هو اسم لجبل أيضًا، وممّا سبق يظهر أنّه لا حرج في التّسمية باسم مروان شرعًا، واللّٰه أعلم.[٣]

مروان الحِمار

بعد الوقوف على حكم التسمية باسم مروان لا حرج من معرفة أحد الرّجال الذين حملوا هذا الاسم في التّاريخ قديمًا، وهو مروان بن محمّد، آخر خلفاء بني أميّة، وقد قتله العبّاسيّون بعد أن خلعوه عن الخلافة في بوصير إحدى قرى مصر، وكان مشهورًا بفروسيّته وإقدامه ودهائه، ولكنّه استلم الخلافة على حين ضَعف من الدّولة الأمويّة وانهيار في معظم أجزائها، واسمه مروان بن محمد بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أميّة، وقد تولّى الخلافة بعد ابن عمّه إبراهيم، وكنيته أبو عبد اللّٰه، وفي رواية أبو عبد الملك، ولقبه القائم بحقّ اللّٰه، وكانوا يُلقّبونه بالحِمار كناية عن صبره في الأهوال؛ فهو قد استلم الخلافة في وقت عصيب جدًّا، ومع ذلك فقد صبر وصمد إلى نحو خمس سنوات، وقيل إنّ العرب تسمّي كلّ مئة عام بالحمار، وسمّوه بذلك لأنّ حكم بني أميّة قد قارب المئة عام في حكمه، ومع أنّه قد أسكت الثّورات والاضطرابات التي تلت مدّة حكمه، إلّا أنّه لم يستطع أن يقف في وجه الفتن الاخرى التي عصفت بحكم الأمويّين، وقد خسر حكمه وحكم الأمويّين في معركة الزّاب الأعلى، وتسمّى الكبرى، وفرّ مروان إلى مصر وقتل هناك، ولم ينجُ من أمراء بني أميّة إلّا عبد الرحمن بن معاوية المعروف بالدّاخل أو صقر قريش؛ إذ فرّ إلى الأندلس وأسّس هنالك دولة قويّة امتدّت قرونًا طويلة.[٤]

المراجع[+]

  1. "هل هذا حديث [أن الإنسان له من أسمه نصيب"]، www.ahlalhdeeth.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-08-2019. بتصرّف.
  2. "معنى اسم مروان في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-08-2019. بتصرّف.
  3. "حكم التسمية بـ: مروان، ومعناه."، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-08-2019. بتصرّف.
  4. "مروان بن محمد"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 14-08-2019. بتصرّف.