حكم التسمية باسم جود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩
حكم التسمية باسم جود

معنى اسم جود

اسم جود اسم علم عربيّ الأصل، ظاهره يدلّ على المذكّر ولذلك هناك من استخدمه للمذكّر، ولكنّه في حقيقته اسم علم مؤنث، وهو من الأسماء التي لها جذر في اللّغة العربيّة، وهو جادَ، يجودُ، بمعنى أعطى ويعطي بسخاء، فمعنى جود: الكرم والسّخاء الشّديد المعروف عند أهل الخير، بالإضافة إلى الحسن، كما يعني المطر الغزير، ولذلك يقال: جادت السّماء، أي: جاءت بالخير وأمطرت بغزارة، والجود أيضًا الفتاة ذات العنق الطّويل، ومن الأسماء ذات الصّلة به: جودي وجواد وجاد الله، وبعد معرفة معنى اسم جود، سيتمّ التّركيز على حكم التّسمية باسم جود.[١]

حكم التسمية باسم جود

عندما يعير الوالد اهتمامًا لتسمية أبنائه، فإنّه إذا ما بشّر بمولود فسرعان ما يبحث له عن اسم يناسبه، فالبعض يبحث في القرآن، والبعض الآخر يعجب بأسماء الأنبياء أو الصّحابة والصّالحين، ومنهم من يعجب باسم قريب أو صديق أو حبيب، ومنهم من يعجب باسم مطرب أو لاعب أو ممثّل أو رئيس وإلى ما هنالك من أسماء، والكثير يبحث في المعاجم عن معنى اسم أعجبه ووقع عليه اختياره، وهذا عمل رائع بأن نهتمّ بمعاني أسماء الأبناء، والبعض يستفتي المختصّين في جواز التّسمية بهذا الاسم أو لا، وهذا أيضًا عمل عظيم للتّمييز بين الحلال والحرام، وللوقوف على حكم التّسمية باسم جود، لا بدّ من الوقوف على معنى الاسم، وهل هو معروف لدى السّلف، وكما سبق ذكره في المقدّمة حول معنى الاسم، بأنّه يعني الكرم والسّخاء والعطاء والحسن وخيرات السّماء والمرأة ذات العنق الطّويل، فكلّ هذه المعاني من المعاني الرّائعة والجميلة والمحبّبة إلى جميع النّاس، ولا تتنافى مع الشّرع الحنيف ، بل بالعكس تمامًا هذه المعاني محبّبة للشّرع الحنيف، ورغم أنّه لم يعثر على امرأة من العرب الأوائل أو الصّحابة والتّابعين قد تسمّت بهذا الاسم، ومع ذلك ومن خلال معاني الاسم السّالفة الذّكر فحكم التّسمية باسم جود جائز ولا مانع أبدًا من التّسمية بهكذا اسم.[٢]

تسمية المولود في الإسلام

يُسنّ في اليوم السّابع للمولود أنْ يُسمّى وأن يُعقّ له، وأن يُحلق شعره وأن يُختن، إن كان ذكرًا، وإن كان قد سمّي من قبل فلا مانع، ولكن في يوم سابعه يعتمد هذا الاسم، لقول النّبيّ –صلّى الله عليه وسلّم- ‏"‏كلُّ غلامٍ رهينٌ بعقيقتِه، تُذبحُ عنه يومَ سابعِه، ويُحلق رأسُه ويُسمَّى‏"‏،[٣] ويجب أن يختار الاسم الذي لا يتنافى مع نهج الكتاب والسّنّة، وأفضلها عبد الله وعبدّ الرّحمن، أو أن يكون له أصل عند السّلف أو يحمل من المعاني ما يدلّ على المروءة والشّهامة والقوّة والإقدام أو على الحسن أو الخير والصّلاح والتّقى، وقد كان النّبيّ –صلّى الله عليه وسلّم- يأتيه الشّخص أو يؤتى بالمولود، فيسأل عن اسمه، فإن أعجبه أقرّه وإلّا استبدله إلى اسم آخر، له معنى جميل ومحبّب، ويدلّ على الخير والقوّة والشّجاعة، وقد سمّى النّبيّ –صلى الله عليه وسلّم- لبعض الصّحابة أسماء أبنائهم، كتسميته لغلام أبي طلحة بعبد الله، وغيّر اسم ابن أبي أسيد إلى المنذر، ومن قصصه –صلّى الله عليه وسلّم- في تغير أسماء لم تعجبه، لأنّها تدلّ على معاني الحزن واليأس أو الظلم والقهر أو معبّدة للأوثان أو للمخلوق، وغير ذلك الكثير.[٤]

المراجع[+]

  1. "معنى اسم جود"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-07-2019. بتصرّف.
  2. "حكم تسمية البنت بـ: (جود) وما معناه؟"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-07-2019. بتصرّف.
  3. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن سمرة بن جندب، الصفحة أو الرقم: 4231، صحيح.
  4. " بابُ تَسْمِيةِ المَوْلُود"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-07-2019. بتصرّف.