حكم التسمية باسم بيلسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٠ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم بيلسان

معنى اسم بيلسان

تعتبر شهرة اسم بيلسان -بين الإناث- متواضعة مقارنة بالأسماء الأخرى ذائعة الصيت والاستعمال -كفاطمة وربا ورغد وغيرها من الأسماء التي اشتهرت في العائلات العربية-؛ ولأن بعض العائلات تحب تسمية بناتها بهذا الاسم؛ جاءت هذه المقالة لبيان معنى اسم بيلسان وحكم التسمية باسم بيلسان، فمعناه هو: نوع من أنواع الأشجار التي يستفاد منها في استخراج البخور، وهذه الشجرة لها أوراق عنبية متقابلة، وزهورها بيضاء.[١]

ضوابط اختيار أسماء الأبناء شرعًا

وضع العلماء الأجلاء جملة من الضوابط الشرعية لاختيار أسماء الأبناء ذكورًا وإناثًا، وهذه الضوابط الشرعية تضمن السلامة للمسلم في دينه ودنياه وتضمن لابنه وابنته في المستقبل أن لا يتعرضان للحرج الشرعي والاجتماعي بين الناس، فمن أراد أن يسمي ابنه أو ابنته اسمًا عليه أن يطلع على هذه الضوابط الشرعية؛ لمعرفة الحكم الشرعي للتسمي بذلك الاسم، سواء أكان ذلك في حكم التسمية باسم بيلسان أم غيرها من الأسماء، ومن هذه الضوابط ما يأتي:[٢]

  • يحرم التسمي بأسماء الكفار الدالة عليهم حصرًا دون غيرهم كعبد المسيح -اليسوع-.
  • يحرم التسمي بأسماء الأصنام والشياطين.
  • تكره التسمية بما ينفر النفوس من صاحب الاسم كحرب، أو ما يثير سخرية الناس منه.
  • تكره التسمية بأسماء شهوانية أو بأسماء الإناث للرجال أو العكس.
  • تكره التسمية بأسماء الحيوانات المشهورة بعدم احترام الناس لأسمائها كالحمار والكلب.
  • تكره التسمية بأسماء الملائكة كجبريل وميكال.

حكم التسمية باسم بيلسان

ينبغي على المسلم أن يحسن تسمية أبنائه ذكورًا وإناثًا، فبهذه التسمية سينادى يوم القيامة، وقد نهت الشريعة الإسلامية عن تسمية الأبناء بأسماء فيها إساءة لهم في الدنيا والآخرة، وقد بين العلماء الكرام حكم التسمية ببعض الأسماء، وكان من بينها بيان حكم التسمية باسم بيلسان. وحكم التسمية باسم بيلسان متوقفة على معرفة معناه، ومعنى اسم بيلسان ليس فيه ما يصادم نصوص الشريعة الإسلامية، لإن معناه يرجع إلى نوع من أنواع الأشجار البخورية العطرية، وهذا لا مانع منه شرعًا، وخصوصًا أن هذا الاسم ليس فيه ما يخص الكفار وحدهم دون غيرهم، وليس فيه ما ينفر النفوس، بل إن التسمي بهذا الاسم العطري فيه ما يعطر النفوس ويحبب صاحبه للناس إذا فقهوا معناه.[٣]

هل للاسم أثر في حياة صاحبه؟

ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه غيّر أسماء بعض الصحابة -رضوان الله عليهم- التي فيها شرك بالله سبحانه وتعالى، أو التي فيها تحقير، وتفاءل النبي -صلى الله عليه وسلم- بأصحاب الأسماء التي تدل على السهولة واليسر، أو القوة والشجاعة، أو الإيمان، وذلك لما للاسم من أثر في تعامل صاحبه بين الناس، فحينما يسمع الناس باسم جميل كبيلسان ترتاح النفوس إلى صاحبه بعكس ما لو سمع الناس باسم فيه نوع من الخشونة كَمُجلجل، أو اسم فيه تحقير كَحُميَر، بل إن النفوس تنفر أكثر من شخص اسمه فيه شرك أو كفر والعياذ بالله، أما اسم بيلسان فهو مشتق من الشجرة البخورية العطرية، فعند سماع هذا الاسم سيتبادر للأذهان كل ما تميز بالجمال والسيرة عطرة المحببة للنفوس.[٤]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى بيلسان في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، "www.almaany.com"، اطّلع عليه بتاريخ 10-08-2019. بتصرّف.
  2. "آداب تسمية الأبناء"، "www.islamqa.info"، اطّلع عليه بتاريخ 18-08-2019. بتصرّف.
  3. "حكم تسمية البنت باسم بيلسان"، "www.fatwa.islamweb.net"، اطّلع عليه بتاريخ 10-08-2019. بتصرّف.
  4. "تأثير الأسماء في نفوس أصحابها"، "www.fatwa.islamweb.net"، اطّلع عليه بتاريخ 10-08-2019. بتصرّف.