حكم التسمية باسم أنهار

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٨ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم أنهار

معنى اسم أنهار

معنى اسم أنهار حسب قاموس معاني الأسماء، مجرى الماء، وأنهار جمع نهر ونهار، وأصل الاسم عربي وهو اسم علم مؤنث، ومن الأسماء ذات الصلة نَهيرة وهو اسم يُطلق على الإناث، ومعناه الناقة الحافلة باللبن، والأنهار توجد على الأرض وفي الجنة ووعد الله تعالى بها المؤمنين، وجاء ذكر أنهار الجنة في أكثر من موضع في القراَن الكريم، كما جاء في قوله تعالى: {مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ}،[١] وللتفرقة بين أنهار وانهار فالأولى النهر الجاري، والثانية تعني وقع أو سقط، هذا المقال يُسلط الضوء على حكم التسمية باسم أنهار، وأنهار الجنة.[٢]

حكم التسمية باسم أنهار

يُستحب للمسلمين اختيار أسماء من قائمة الأسماء المُستحبة، ولا يجوز اختيار اسم خاص لغير المسلمين، لا سيما إذا كان بالاسم رمز لدين مُعين أو لقائد من غير المسلمين، ويكون غير جائز التسمي بالاسم إذا كان فيه تعبيد لغير الله -عز وجل-، ومن المعروف أن الأسماء بالإسلام فيها تأثير نفسي كبير على صاحب الاسم، فهو شعار للشخص وواجهة حقيقيه له، ولذلك اختيار اسم حسن من حقوق الأبناء على الاَباء، ويجدر الإشارة إلى أنه يُمكن اختيار اسم يتسمى به غير المسلمين شريطة ألا يكون شِعارًا أو رمزًا لدين مُعين أو لدولة غير إسلامية، وهذا توضيحًا لما سبق ذكره.[٣]

أما بما هو متعلق حول حكم التسمية باسم أنهار، فهو مُباح وجائز ولا حرج فيه، ويأتي الجواز نظرًا لعدم حمل الاسم معاني مذمومة أو قبيحة، كما أنه ليس من أسماء الأصنام أو أسماء الشياطين كإبليس وخنزب، أو أن يكون اسمًا مختص لله تعالى، وليس من معانيه ما يدل على معصية أو إثم، ولا يوجد بالاسم تقليد لدولة أجنبية مُعينة، ولا يُعد أيضًا من أسماء سور القراَن الكريم، فالتسمي بها من الأمور غير المُستحبة، واسم أنهار لا يُسبب لصحابتها حرج لأنه ليس اسم تنفُر منه القلوب، ولا يُخالف هدي الرسول محمد -عليه الصلاة والسلام- بتحسين الأسماء.[٤]

أنهار الجنة

بعد التعرف على حكم التسمية باسم أنهار، ومعنى الاسم، وجب الإشارة إلى أنهار الجنة التي وعد الله تعالى بها عباده المتقين، وتم ذكرها في أكثر من موضع في الكتاب الكريم، حيث تنفجر أنهار الجنة من تحت عرش الله -عز وجل-، وقد بيَّن سبحانه وتعالى ذلك بقوله: {مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ ۖ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِّن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى ۖ وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ ۖ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ}،[١] والجنة فيها ما لاعين رأت ولا أُذن سمعت ولا خطر على قلب احد.[٥]

ومن أنهار الجنة نهر الكوثر الذي ذُكر في سورة الكوثر، وهو نهر أعطاه الله تعالى لنبيه محمد -عليه الصلاة والسلام- كما جاء في قوله تعالى: {إِنا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ}،[٦] وهذا النهر ترابه مسك، ماؤه أبيض من اللبن، وأحلى من العسل، حافتاه قباب الدر المجوف، وفَسر العلماء الكوثر بالخير الكثير الذي أعطاه الله تعالى لنبيه الكريم، والجدير ذكره أن أنهار الجنة ليست ماء فقط، فالجنة فيها أنهار من لبن ومن خمر، وفيها أنهار من العسل المُصفى.[٧]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب سورة محمد، آية: 15.
  2. "تعريف و معنى أنهار في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-08-2019. بتصرّف.
  3. "حكم تسمية المولود بأسماء أجنبية"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-08-2019. بتصرّف.
  4. "الأسماء المحرمة والمكروهة"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 17-08-2019. بتصرّف.
  5. "أنهار الجنة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-08-2019. بتصرّف.
  6. سورة الكوثر، آية: 1.
  7. "المطلب السادس: أنهار الجنة"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-08-2019. بتصرّف.