حقوق المرأة في الإسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
حقوق المرأة في الإسلام

عندما جاء الإسلام أعلن للإنسانية بأن النساء شقائق الرجال، فالمرأة تعتبر نصف المجتمع الذي لا يقوم دون وجودها ودورها سواء في الحمل أو الإنجاب أو التربية، ولم يترك الإسلام المرأة تحت سلطة الرجل وسيطرته، مثلما كانت المرأة ضعيفة في أيام الجاهلية، بل عمل على رفع منزلتها وشأنها وحررها من السيطرة، والإسلام لم يذكر حقوق المرأة بشكل غامض بل ذكرها بكل وضوح  وفصلها عن أي حقوق أخرى للإنسان، وبين الإسلام أيضاً واجبات المرأة اتجاه الرجل ورسم الصورة أيضاً بشكل واضح ومن غير غموض؛ وأكد الإسلام مشاركة المرأة للرجل في جميع مجالات الحياة وقضاياها ومن خلال هذا المقال سنتعرف على حقوق المرأة في الإسلام جميعها.

حقوق المرأة في الإسلام

  • المساواة في الإنسانية، بعد ما كانت المرأة في أيام الجاهلية ينظر إليها بنظرة مزرية ومحتقرة أو أنها فقط جسم بلا روح أو مشاعر أو كرامة، جاء الإسلام ليؤكد للجميع بأن المرأة لها كرامة وإنسانية مثل الرجل تماماً، وقال الله تعالى في القرآن الكريم (يأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء) صدق الله العظيم.
  • حرية المرأة في التعاقد وإنشاء الاتفاقيات، سواء أكان بيع أو شراء أو إدارة تجارة معينة، وإقامة علاقات اقتصادية وأيضاً في عقد الزواج فهذا العقد له أهمية كبيرة في حياة المرأة والرجل فلها الحرية المطلقة في إبرام العقود أو عدم موافقتها على الإبرام من الأساس.
  • حق المرأة في التعلم واكتساب العلم والمعرفة، فقد أمر الرسول عليه الصلاة والسلام بتعليم النساء والإحسان إليهن.
  • حق المرأة في التملك، فقد نص القرآن الكريم على حق المرأة في التملك فقال تعالى: (للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن) صدق الله العظيم.
  • حق المرأة في الورث، فقد نص أيضاً القرآن الكريم على ذلك فقال الله تعالى: (للرجال نصيب مما ترك الوالدان والاقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والاقربون ما قل منه أو كثر نصيا مفروضا) صدق الله العظيم.

حق المرأة في العمل

هناك شروط نذكرها كما يلي:

  • انسجام العمل مع طبيعة حياة المرأة كالتعليم والوظائف التي تختص بها المرأة وتنسجم معهن ومع حياتهن، ولكن إن كانت هناك أعمال لا تصح إلا للرجال فقد منع الإسلام المرأة من ممارستها.
  • أن لا يكون جو العمل مختلط وذلك ردءاً للفتن ومنهاً لانتشار الشبهات والحفاظ على الأخلاق الإسلامية الطيبة.
  • أن لا يتعارض العمل مع رسالة المرأة في الحياة وطبيعتها، وهي الأمومة وتربية الأولاد ورعاية بيتها وزوجها وطاعته بما يرضي الله.