تفسير رؤية نبي الله يحيى في المنام

تفسير رؤية نبي الله يحيى في المنام
تفسير رؤية نبي الله يحيى في المنام

تفسير رؤية نبي الله يحيى في المنام

يجدر بالذكر التأكيد على أنّ الرؤيا يختلف تأويلها من شخص لآخر، وبحسب حال الرائي، وليس بالضرورة أن كل ما يراه النائم له تأويل، فقد يكون حديث نفس.


وقد جاء في كتاب جامع تفسير الأحلام للملا الإحسائي أن من رأى في المنام نبي الله يحيى -عليه السلام- فإنه يبشر ببشارة خير، وينال تقوى وصلاح وورع، ويكون كذلك معصوما من الأقارب، وقد يدل ذلك أيضا على أنه سينال صيتا، ومكانة عالية، وشأن عظيم لم يبلغه أحد في زمانه.[١]


وجاء في كتاب تعبير الرؤيا لإبراهيم بن غنام: تفسير ذلك بلوغ المكانة العالية، لقَوْله -تَعَالَى-: (لم نجْعَل لَهُ من قبل سميا)،[٢] ففي الآية دلالة على أن من رأى يحيى -عليه السلام- بالمنام فإن له منزلة ومكانة لم يبلغها أحد.[٣]


تفسير زيارة الأنبياء في المنام

جاء في كتاب الإشارات في علم العبارات للخليل بن شاهين أنّ من رأى أنه زار أحد من الأنبياء في المنام، فإن كان من الصالحين؛ زاد إيمانه وتقواه، وإن كان ممن عصى الله -تعالى-؛ دل ذلك على أن الله -تعالى- تاب عليه وغفر له، وقد تدل زيارة أحد الأنبياء في المنام على حصول خير ونفع للرائي، وقد تدل الرؤيا على أنه سيكون من الفائزين، ومن أصحاب الجنة -إن شاء الله-.[٤]


دلالات أحوال الأنبياء في المنام

جاء في كتاب الإشارات في علم العبارات للخليل بن شاهين:[٥]

  • من رأى في منامه أن نبيّاً زاد طوله أو عرضه؛ دل ذلك على حصول فتنة بين الناس.
  • من رأى أحداً من الأنبياء على هيئة شيخ كبير؛ دل ذلك على الراحة لأصحاب المكان.
  • من رأى نبيا من الأنبياء وهو في هيئة حسنة؛ دل ذلك على صلاح دينه ودنياه.
  • من رأى نبيا من الأنبياء قد ألبسه شيئا، وناوله إيّاه؛ دل ذلك على أنه ينال خيرا وبركة، ويكون من أهل الشفاعة إن شاء الله.


وجاء في كتاب الإشارات في علم العبارات للخليل بن شاهين أنّ من رأى أن نبيا من الأنبياء أعطاه شيئا من المتاع، دل ذلك على أنه لا يقوم بسنّته، ومن أعطاه شيئا مستحبا، فإنه يقوم بالأعمال الخيّرة. ومن رأى في المنام أنه قام بنبش قبر أحد من الأنبياء؛ دل ذلك على أنه يتبع سنته.[٥]


ومن رأى أن أحدا من الأنبياء أمره بشيء يخالف الشريعة؛ دلّ ذلك على تهديد له بأن لا يفعل ذلك العمل. ومن رأى أن أحد الأنبياء فيه نقص؛ دل ذلك على نقص في دين الرائي فليحذر. ومن رأى أنه يرفع صوته على أحد الأنبياء أو يجادله؛ دل ذلك على أنه أحدث بدعة في دينه.[٥]


تفسير رؤية ضريح الأنبياء في المنام

جاء في كتاب عجائب تفسير الأحلام بالقرآن لأبي الفدا محمد عزت أنّ من رأى في المنام أنه يذبح لغير الله عند الضريح؛ دل ذلك على بدعة يبتدعها في دينه -والعياذ بالله-، أما إن رأى أنه يهدم أو يحرق ضريح؛ دل ذلك على أنه على صلاح، والتزام في دينه.[٦]

المراجع[+]

  1. المُلَّا الإحسائي، كتاب جامع تفاسير الأحلام تنبيه الأفهام بتأويل الأحلام، صفحة 23. بتصرّف.
  2. سورة مريم ، آية:7
  3. ابن غَنَّام، إبراهيم، كتاب تعبير الرؤيا، صفحة 322. بتصرّف.
  4. خليل بن شاهين، كتاب الإشارات في علم العبارات، صفحة 619. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت خليل بن شاهين، كتاب الإشارات في علم العبارات، صفحة 619. بتصرّف.
  6. أبو الفداء محمد عزت ، كتاب عجائب تفسير الأحلام بالقرآن، صفحة 234. بتصرّف.

17 مشاهدة