تفسير اسم فاطمة في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٦ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٩
تفسير اسم فاطمة في المنام

أنواع الرؤى والأحلام

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "الرُّؤْيا ثَلاثَةٌ: فَرُؤْيا الصَّالِحَةِ بُشْرَى مِنَ اللهِ، ورُؤْيا تَحْزِينٌ مِنَ الشَّيْطانِ، ورُؤْيا ممَّا يُحَدِّثُ المَرْءُ نَفْسَهُ، فإنْ رَأَى أحَدُكُمْ ما يَكْرَهُ فَلْيَقُمْ فَلْيُصَلِّ، ولا يُحَدِّثْ بها النَّاسَ"،[١] يظهر من الحديث أن للرؤيا والحلم ثلاثة أنواع، أهمها الرؤية الصالحة وهي من مبشرات النبوة، وفي الحديث عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- قالت: "كانَ أوَّلُ ما بُدِئَ به رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- مِنَ الوَحْيِ الرُّؤْيا الصَّادِقَةَ في النَّوْمِ، فَكانَ لا يَرَى رُؤْيا إلَّا جاءَتْ مِثْلَ فَلَقِ الصُّبْحِ"،[٢] أما بالنسبة لأضغاث الأحلام وحديث النفس فهو مما يجب أن لا يعيره المسلم أهمية وانتباه، وسيتم الحديث في هذا المقال عن تفسير اسم فاطمة في المنام.[٣]

معنى اسم فاطمة

اسم فاطمة من الأسماء العربية الأصيلة والتي سمّى بها المسلمون بناتهم منذ القديم وإلى هذا اليوم، وذلك تحببًا واستبشارًا لأنه اسم إحدى بنات رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فهو من خير الأسماء في الشريعة الإسلامية، ومما جاء في تفسير معنى اسم فاطمة في قاموس المعاني، أنه: "اسم علم مؤنث عربي، معناه، التي فُطم عنها ولدها، ومعنى الفطام، فصلُ الولد عن الرضاع، وقد يُحرّف الاسم تحببًا فيُقال: فطيم أو فاطم".[٤]

تفسير اسم فاطمة في المنام

تفسير الأحلام من الأمور التي تشغل بعض الناس اليوم وهي موضع اهتمام لشريحة كبيرة من المسلمين، وقد أولاها بعض العلماء والمؤلفين عناية ودرسوها وألفوا بها، ومما جاء في تفسير اسم فاطمة في المنام في كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام قول الكاتب: "فاطمة، بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تدل رؤيتها في المنام على فقد الأزواج والآباء والأمهات"، والمتأمل لمعنى اسم فاطمة وتفسير الاسم في المنام يظهر له أنهما مرتبطين حيث أن مدار معنى الاسم على الفطم والفصل وكذلك تفسير الاسم في المنام مرتبط بالفقد والفصل -والله أعلم-.[٥]

السيدة فاطمة الزهراء

فاطمة بنت رسول الله محمد بن عبدالله -صلى الله عليه وسلم-، أصغر بنات النبي الكريم وأشدهن التصاقًا بها ولذلك كانت تُكنى بأم أبيها، ومما رواه البخاري -رحمه الله- في مناقب السيدة فاطمة -رضي الله عنها- قول الرسول الكريم: "فاطِمَةُ بَضْعَةٌ مِنِّي، فمَن أغْضَبَها أغْضَبَنِي"،[٦] وهي ابنة السيدة خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها وأرضاها- وزوجة علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين وابن عم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقد أنجب منها سيدنا علي -رضي الله عنه- الحسن والحسين، وسبب تلقيبها بالزهراء أنها كانت بيضاء اللون مشربة بحمرة زهرية، وللسيدة فاطمة مكانة عظيمة لدى جميع الطوائف الإسلامية، وكيف لا تكون كذلك وهي التي أخبر الصادق المصدوق بأنها "سَيِّدَةَ نِسَاءِ أهْلِ الجَنَّةِ"،[٧] رضي الله عنها وعن آل بيت النبي أجمعين.[٨]

المراجع[+]

  1. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 2263، صحيح.
  2. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 160، صحيح.
  3. "أنواع الرؤيا، والمعيار الذي يدل على صدقها"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-07-2019. بتصرّف.
  4. "معنى إسم فاطمة في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-07-2019. بتصرّف.
  5. عبد الغني النابلسي، محمد بن سيرين، ابن شاهين الظاهري (1384 هـ)، تعطير الأنام في تعبير المنام وبهامشه منتخب الكلام في تفسير الأحلام، والإشارات في علم العبارات، -: مطبعة الإستقامة، صفحة 116، جزء الثاني. بتصرّف.
  6. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن المسور بن مخرمة، الصفحة أو الرقم: 3714، صحيح.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 3623، صحيح.
  8. "فاطمة بنت محمد"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 25-07-2019. بتصرّف.
92 مشاهدة