تعريف العناصر الانتقالية

تعريف العناصر الانتقالية
تعريف العناصر الانتقالية

العناصر

يُشير مفهوم العناصر أو العناصر الكيميائيّة إلى المواد التي لا يُمكن أن تُفكك أو تُقسّم إلى أجزاء أصغر باستخدام العمليّات الكيميائيّة العاديّة، وتتميّز العناصر بأنّها الأشياء الأساسيّة التي تُكوّن الموّاد، ويُوجد في الكون 118 عنصرًا معروفًا في الوقت الحاليّ، ويُوجد 80% من هذه العناصر في الطبيعة، أمّا باقي النسبة؛ أي 20% من العناصر توجد في الطبيعة بكمياتٍ قليلةٍ جدًا وتُحضّر صناعيًا بالمختبرات، وتختلف العناصر الكيميائيّة عن بعضها البعض؛ حيث يختلف تعريف العناصر الانتقالية عن تعريف العناصر النبيلة بالإضافة لاختلاف هذه العناصر بالخصائص أيضًا.[١]

تعريف العناصر الانتقالية

يُشير تعريف العناصر الانتقالية إلى العناصر التي تُوجد في المجموعة الثّالثة من الجدول الدّوري، وتتميّز هذه العناصر بأنّها جميعها من المعادن كالحديد والذّهب والفضّة والنحاس والزئبق والزّنك والنيكل والكروم والبلاتين؛ حيث تتميّز هذه العناصر بأنّها الأكثر شهرةً بالجدول الدّوريّ، كما تتضمّن العناصر الانتقالية العديد من العناصر الأخرى الأقل شهرةً على الرّغم من دخولها بالعديد من التطبيقات الصناعيّة كالتيتانيوم والمنغنير والزرنيخ والتانغستون والفاناديوم والموليبدينوم والبلاديوم، كما تحتوي قائمة العناصر الانتقاليّة على أحد أنواع العناصر المُميّزة وهو التكنيتيوم الذي لا يُتشكّل في الطبيعة وإنمّا أُنتج صناعيًا في عام 1937م من قِبل عالمين فيزيائيين إيطاليين كنتيجةٍ لتفاعل السيكلوترون.[٢]

خصائص العناصر الانتقالية

يُوضح تعريف العناصر الانتقالية أو المعادن الانتقاليّة مجموعة العناصر الأكبر في الجدول الدّوريّ؛ حيث تُوجد هذه المجموعة في منتصفه، وقد أُطلق عليها العناصر الانتقالية بسبب انتقال الإلكترونات الموجودة في ذرّاتها لتعبئة مستويات D الفرعيّة؛ وتشترك هذه العناصر بالعديد من الخصائص ومنها الآتي:[٣]

  • توصيل الحرارة والكهرباء بشكلٍ ممتازٍ.
  • إمكانيّة تغيير شكلها وطيّها؛ حيث إنها تتميّز بالمرونة.
  • الصلابة الشديدة.
  • ظهورها بالشكل اللامع والمعدنيّ؛ حيث تتميّز معظم هذه العناصر باللون الرماديّ أو الأبيض باستثناء الذّهب والنّحاس واللذان يتميّزان بألوان غير مسبوقة بين عناصر الجدول الدّوري.
  • امتلاكها لدرجة انصهار عالية جدًّا باستثناء الزئبق والذي يكون سائل في درجة حرارة الغرفة، كما تتميّز هذه العناصر أيضًا بامتلاكها درجات غليان عالية.
  • تعبئة مدارات d تتم في هذه العناصر بشكلٍ تدريجيّ عند التحرّك من اليسار إلى اليمين في الجدول الدّوري، ونظرًا لعدم امتلاء الطبقة السفليّة فإنّ حالة أكسدة ذرات الفلزّات الانتقاليّة تكون موجبة، كما أنّها قد تتعرّض لأكثر من حالة تأكسد واحدة، على سبيل المثال يحمل الحديد حالتين تأكسد وهما +3 أو +2، كما يمتلك النُحاس حالتين أيضًا وهما +1 أو +2، وتشير حالة الأكسدة الموجبة إلى أنّ المعادن تتكوّن عادة من مركبات أيونيّة أو أيونيّة جزئيّة.
  • امتلاكها لطاقة تأيّن منخفضة.
  • تشكيلها لمجموعات ملوّنة؛ وبالتّالي فإنّ محاليلها ومركّباتها تكون ملوّنة أيضًا؛ حيث تقوم هذه المجموعات بتقسيم مدار d إلى مستويين طاقة فرعيين وبالتالي فإنّها تمتص أطوال موجيّة معيّنة من الضوء، ويُمكن لكل عنصر أن يُنتج مجموعات ومحاليل مختلفة اللون؛ وذلك بسبب حالات الأكسدة المُختلفة.
  • على الرّغم من أنّها عناصر متفاعلة إلّا أنّها لا تتفاعل مع العناصر التي تنتمي إلى مجموعة الفلزّات القلوية.
  • تميّزها بخصائصها شبه المغناطيسية.

المراجع[+]

  1. "Chemical element", www.britannica.com, Retrieved 15-07-2019. Edited.
  2. " Transition Elements", www.encyclopedia.com, Retrieved 15-07-2019. Edited.
  3. "Transition Metals: List and Properties", www.thoughtco.com, Retrieved 15-07-2019. Edited.

456 مشاهدة