تعريف العلوم الجنائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ أبريل ٢٠٢٠
تعريف العلوم الجنائية

مفهوم الجريمة

تعرف الجريمة على أنها أي فعل أو نشاط أو تفاعل غير قانوني وخارج عن القواعد والدستور، والذي يُعاقب عليه من قبل الدولة والسلطة الموجودة، والرأي الأكثر شيوعًا عن الجريمة هو أنها فئة من القانون أي أنها أي فعل يصنفه القانون على أنه جريمة، وهي أي فعل ضار بالفرد والمجتمع والدولة، ويتم محاسبة المجرمين على خرقهم للقانون بعدة عقوبات تتناسب مع الجريمة المرتكبة؛ وذلك للتكفير عن أخطائهم، وفي كل دولة يوجد قانون خاص بها ويوجد عدد من المحاكم والسجون وعدد من الإجراءات التي يتم تطبيقها للقبض على المجرمين ومحاسبتهم، ولكل جريمة عقاب مختلف حيث تبدأ من السجن لفترة قصيرة حتى السجن مدى الحياة، ويعود نشاط محاسبة المجرمين إلى العصور القديمة، وضمن كل حضارة توجد العلوم الجنائية التي تدرس القواعد الأساسية في القبض على المجرمين وتتبع الأدلة للتأكد من ثبات التهمة عليهم، وفي هذا المقال سيتم تعريف العلوم الجنائية.[١]

تعريف العلوم الجنائية

إن العلوم الجنائية هي العلوم التي تهتم في كشف الجريمة ومرتكبها، وتقع مسؤولية كشف الجرائم على عاتق الشرطة والأمن الجنائي المتخصص، ويتم تدريس العلوم الجنائية لهذه الفئة من السلطة من أجل تحديد المجرمين ومرتكبي الجرائم والأدلة التي تثبت إدانتهم أو تحديد المشتبه به، وتلعب العلوم الجنائية دورًا كبيرًا بالتحقيق في الجرائم، وتضم العلوم الجنائية علم الطب الشرعي الذي يساعد في تشخيص مكان الجريمة ورفع بصمات المجرم لتحديد هوية المجرم كونه لا يوجد شخصان يحملان نفس البصمة في العالم، وتضم العلوم الجنائية أيضاً علم جمع الأدلة الجنائية وتحديد المشتبه به، وكل هذه العمليات تتم ضمن عدة مراحل ويتم التعامل معها بحذر شديد، حيث تدخل في تحديد المشتبه به عدة أمور، وهي الشهود والبصمات وتحليل الحمض النووي، وبذلك تكون العلوم الجنائية علم كبير وواسع كونه يضم علم الكيمياء والطب الشرعي وغيره من العلوم الأخرى، وفي كل بلاد العالم يتم تدريس هذه العلوم لمجموعة من الأفراد وتدريبهم بشكل جيد للقيام بعمليات التحقيق في الجرائم وكشف المجرمين من أجل محاسبتهم على ما اقترفته أيديهم بهدف حفظ الأمن للمجتمع والدولة.[٢]

الطب الشرعي

هو أحد العلوم الجنائية القديمة حيث كانت أول مرة تم استخدام الطب الشرعي حادثة وفاة كانت في قانون حمورابي، إذ تم اكتشاف وثيقة منذ 2200 قبل الميلاد فيها تشريح لجثة قتيل، وفي القرن الرابع عشر بدأ استخدام الطب الشرعي في العلوم الجنائية، وأول استخدام رسمي له كان عام 1635م في الولايات المتحدةالأمريكية، واليوم أصبح الطب الشرعي جزءً أساسيًا في القانون الجنائي، بحيث يتم عمل فحوص دقيقة ومجهرية وبأدوات متطورة لجمع الأدلة الجنائية، ويقوم الأطباء الشرعيون بتطبيق العلوم الطبية في إدارة القانون وكشف الأدلة لكشف وقت الجريمة وأداتها ومنفذها، ويقدم الأطباء الشرعيون أيضًا الخبرة والرأي للمختصين في التحقيقات الجنائية وللمحكمة عن كل ما يخص الجريمة من تسمم أو عدوى أو جروح ويحصلون على عينات يتم عرضها للقضاء وخاصة في الفحوصات التي يتم إجراءها بعد الوفاة إذ يحللون المادة الوراثية " DNA " للأنسجة في مسرح الجريمة، وأما خبراء الطب الشرعي النفسي فيكمن دورهم بتحديد الكفاءات العقلية للمتهم وتحديد المسؤولية القانونية.[٣] 

المراجع[+]

  1. "Crime", www.wikiwand.com, Retrieved 28/04/2020. Edited.
  2. "Detection Of Crime", www.britannica.com, Retrieved 28/04/2020. Edited.
  3. "Forensic Medicine", www.encyclopedia.com, Retrieved 28/04/2020. Edited.