تعريف الكيمياء العضوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تعريف الكيمياء العضوية

علم الكيمياء

يقترن هذا العلم المختص بدراسة المادة من حيث الخواصّ والتركيب والسلوك والتفاعل بالكثير من العلوم الأخرى كالفيزياء والعلوم الطبيعية وغيرها من العلوم، ويُشار إلى أن علم الكيمياء قد ترك أثراً عميقاً في مختلف مجالات الحياة منذ لحظة ظهوره؛ إلا أن الحياة ازدادت تأثراً به بعد أن ظهرت فروعه المتعددة ليخدم كل منها نطاقاً خاصاً في هذه الحياة بالاعتماد على القوانين والنظريات الخاصة بها، ومن أهم فروع علم الكيمياء: الكيمياء العضوية، غير العضوية، الكيمياء التحليلية، الفيزيائية والحيوية، ولكل فرع تعريفه الخاص به، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات متكاملة حول تعريف الكيمياء العضوية وأهميتها وخواصها.

تعريف الكيمياء العضوية

يمكن تعريف الكيمياء العضوية على أنها ذلك الفرع المنبثق عن علم الكيمياء الذي يهتمّ بدراسة المركبات العضوية، من حيث التفاعل والتركيب والخواص وبنيتها، ويسلط الضوء بدوره على كل ما يدخل جسم الكائنات الحية من مواد عضوية والتفاعلات المساهمة في إبقاء الكائن الحي على قيد الحياة، لذلك يوصف علم الكيمياء العضوية بأنه ذات علاقة وثيقة باستمرارية الحياة على هذه الأرض، ومن أهمّ مكونات المواد العضوية: الأكسجين، النتروجين، الهيدروجين، الكربون، فهذه العناصر الأربعة تعدّ العمود الفقري لأيّ مادة عضوية.

أهمية الكيمياء العضوية

يحظى علم الكيمياء الحيوية بأهمية بالغة في حياة الكائنات الحية بحكم دخوله في الكثير من مجالات الحياة وتركه بصمة واضحة فيها، لذلك لا بدّ من التعرف عن كثب على العمليات الحيوية كافة التي تحدث داخل أجسام الكائنات الحية، وتكمن أهمية الكيمياء العضوية فيما يأتي:

  • الكشف عن مقدار القوى الحيوية الموجودة داخل الخلايا والأنسجة في الجسم.
  • يعدّ مهمَّا خاصةً في المجالات الطبية.
  • التأكيد على مدى أهمية المركبات العضوية في استمرارية حياة الإنسان.
  • المساعدة على الكشف عن الأمراض التي تصيب الإنسان، وتقديم العلاج الملائم وفقاً للحالة.
  • يساعد على تحضير العقاقير الطبية، والتحفيز على استحضار العقاقير الطبيعية وفقاً للحالات المرضية، كما يسهم أيضاً في زيادة كفاءة دواء وتحسينه مستقبلًا.
  • أسهم بشكل كبير بظهور العديد من التقانات الحديثة، كالدهانات والمحروقات والمطاط والأغذية وغيرها.

تاريخ الكيمياء العضوية

يعود تاريخ اكتشاف علم الكيمياء العضوية إلى العالم فريدرش فولر، فقد أشار العلماء الكيميائيون إلى أن المركبات العضوية تنحدر من مصادر حية كالنباتات والحيوانات، وحظي هذا الفرع من علوم الكيمياء بالكثير من الاهتمام بدءاً من زمن الإنسان البدائي ووصولاً إلى الوقت الحالي، ففي أول مراحل اكتشافه تمكن الإنسان من التعرف على طرق حفظ الغذاء، واكتشاف العقاقير الصيدلانية كالإفدرين والأسبرين، كما استخلص بعضاً منها من النباتات كما هو الحال في المخدرات والأصباغ، وبدأت بعد ذلك دوامة الاكتشافات على يد كبار العلماء.