تعريف التخطيط الضريبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٩
تعريف التخطيط الضريبي

مفهوم الضريبة

يمكن تعريف الضريبة على أنها مبالغ إلزامية محددة يتم فرضها من قبل الدولة على الأفراد أو الكيانات الاعتبارية، بحيث تُستحق هذه المبالغ خلال فترة زمنية معيّنة، ويتم فرض الضرائب في معظم دول العالم، وتختلف التشريعات المرتبطة بالضرائب ونسبها والفئات التي تُلزم بدفع الضريبة وفقًا لما تنص عليه القوانين المختلفة لكل دولة،[١] ومن أبرز المهام الاقتصادية للضريبة بالنسبة للدول تحريك ثروات الأفراد والمُنظمات ليعود جزء من هذه الأموال المُكوِّنة لهذه الثروات إلى الدولة، حيث يساعد ذلك على تطوير الاقتصاد الوطني، وتنمية المشاريع المرتبطة بتحسين السلع والخدمات ورفع رفاهية الأفراد في الدولة، ويرتبط مفهوم التخطيط الضريبي بشكل مباشر بمفهوم الضريبة، وفي هذا المقال سيتم تناول تعريف التخطيط الضريبي.[٢]

تعريف التخطيط الضريبي

يمكن تعريف التخطيط الضريبي في علم المحاسبة على أنه عملية ضريبية متكاملة تتم من خلال إجراء عملية تحليل شامل للوضع المالي القائم بالنسبة للفرد أو الكيانات الاعتبارية من منظور ضريبي لضمان أن تكون الكفاءة الضريبية للفرد أو الكيانات الاعتبارية في أعلى درجاتها، ويرتبط مفهوم التخطيط الضريبي بشكل مباشر بمفهوم التخطيط المالي، ويُطلق على مفهوم التخطيط الضريبي في اللغة الإنجليزية Tax Planning،[٣]ويدخل في تعريف التخطيط الضريبي استخدام الخطة المالية المرتبطة بدخل الأفراد أو الكيانات الاعتبارية وكافة الخصومات والإعفاءات المُتاحة من أجل تقليل الالتزام الضريبي إلى أقل حد ممكن، وهذا يؤدي إلى تحقيق مكاسب مالية مستقبلية تُساهم في تحقيق الأفراد والمنظمات لأهدافهم المالية، وزيادة رأس المال الفردي أو المُنظمي.[٤]

أهمية التخطيط الضريبي

يؤثر التخطيط الضريبي على مستقبل الأعمال بالنسبة للأفراد أو المنظمات من خلال تحفيز النشاط التجاري الفردي أو المُنظمي بواسطة ما يتم توفيره من مبالغ مالية تبعًا لوجود التخطيط الضريبي الفعَّال، فتقليل العبء الضريبي يعني توفيرَ مزيدٍ من السيولة المالية التي تعني المزيد من الاستثمار الذي ينعكس بشكل مباشر على زيادة الربح للنشاط الفردي أو للمنظمات، وعلى النقيض تمامًا فإن التخطيط الضريبي غير الفعال قد يؤدي إلى تحمُّل أعباء ضريبية إضافية خلال السنة المالية، مما يؤثر على النمو الاقتصادي للمنظمات أو الأفراد ذوي العلاقة بسبب انخفاض الاستثمار وتقلص حجم النشاط التجاري لهم، بالإضافة إلى أن زيادة الالتزامات الضريبية قد يتسبب في تأخر نمو رأس المال.[٥]

كما أن التخطيط الضريبي وإن كان في ظاهره مرتبطًا بتحمُّل بعض النفقات والالتزامات المالية، إلا أنه يترتب على تحُّمل نفقات التخطيط الضريبي تجنُّب قيم ضريبية أكبر نسبيًا بسبب تحمُّل نفقات التخطيط الضريبي الآنيّة، ويقود ذلك إلى مفهوم التجنب الضريبي الذي يعني استغلال بعض الثغرات في القوانين والبنود الضريبية بشكل غير مخالف للقانون من أجل تخفيف حدة العبء الضريبي المترتب على المُكلفين خلال فترة زمنية محددة، ويُطلق على مفهوم التجنب الضريبي في اللغة الإنجليزية Tax Avoidance، وينطوي القانون الضريبي في حيثيَّاته على جملة من التفاصيل التي يجب على المُكلف العناية بها ومراعاتها للنأي بنفسه عن أي مغالطات قانونية أو مخالفات تُلحق به العقوبات.[٦]

استراتيجيات التخطيط الضريبي للمنظمات

يتم تنفيذ مفهوم التخطيط الضريبي على أرض الواقع من خلال مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات التي تُساهم في تقليل مقدار الضريبة التي يتحملها الفرد أو تتحملها المُنظمات إلى أقل قدر ممكن، وقد تختلف استراتيجيات التخطيط الضريبي بين حالة الأفراد وحالة المُنظمات بسبب اختلاف خصوصية وطبيعة الأنشطة التجارية الفردية أو الجماعية، ويمكن إجمال ذلك من خلال ما يأتي:[٥]

تحمل مصاريف إضافية

حيث تسعى المُنظمات إلى تحمل نفقات تشغيلية إضافية تُساهم في تخفيض الدخل الخاضع للضريبية، ويتم اللجوء إلى هذه الطريقة عادةً في نهاية السنة المالية من خلال شراء مجموعة من المعدات الجديدة التي يمكن استخدامها في سنوات لاحقة، وهنا يجب التأكيد على ضرورة أن تتم عمليات الشراء بطريقة مدروسة تُساهم في تخفيض مقدار الضريبة إلى أكبر قدر ممكن، فضلًا عن أن تكون هذه المشتريات مُتناسبة مع النشاط التي تُمارسه المنظمات، وألا يتم شراؤها عبثًا.[٥]

التأجيل الضريبي

تلجأ العديد من المُنظمات إلى محاولة تأجيل بعض الالتزامات الضريبية إلى فترات مالية لاحقة، ومن خلال الضرائب المؤجلة يتم استخدام الأموال بدون وجود فوائد عليها، بل قد يصل الأمر إلى كسب بعض الفوائد عليها، ليتم فيما بعد فرض الضريبة عليها في الفترات الزمنية اللاحقة.[٥]

استراتيجيات التخطيط الضريبي للأفراد

تأتي استراتيجيات التخطيط الضريبي للأفراد بمثابة فرص يجب على القائمين على الأعمال الفردية استغلالها بالشكل الأمثل ليحقق التخطيط الضريبي النتائج الإيجابية التي يرجوها الأفراد منه، ومن أجل أن يكون التخطيط الضريبي الفردي فعالًا يجب مراعاة ما يأتي:[٧]

  • التوقيت وتحوُّل الدخل: حيث يكون لدى الأفراد الذي يملكون مشاريع تجارية صغيرة القدرة على تحويل الدخل الذي يتحصلون عليه من مشروعهم الفردي إلى فرد آخر بما في ذلك الأفراد الواقعين ضمن إطار الأسرة الواحدة، وهذا الأمر يساعد على الدخول ضمن شرائح ضريبية غير مُطالبة بالتزامات ضريبية عالية، ومن جانبها تسعى الدائرة الضريبية إلى التحقق من الدخل الفردي لضمان التزام الأفراد بما يترتب عليه من مدفوعات ضريبية للدولة تبعًا للدخل الفردي.
  • التخطيط المثالي للتقاعد: حيث يكون لدى الأفراد الذين يعملون ضمن مشاريع فردية الفرصة لتأجيل مبالغ ضريبية محددة من خلال وضع بعض هذه المبالغ في حساب التقاعد، كما يمكن للموظفين العاملين في بعض المنظمات توفير تغطية ضريبية محددة ضمن خطة التقاعد.
  • خطط المنافع الوظيفية: يملك الموظفون العاملون في العديد من المنظمات بعض المنافع التي يمكن أن تكون مدخلًا للتخطيط الضريبي الفردي الفعّال، ومن الأمثلة على ذلك المنافع الطبِّيَة التي تساهم في تخفيض الالتزامات الضريبية في بعض الحالات.
  • اقتطاعات ومصروفات العمل: هناك دور بارز لبعض الاقتطاعات على الدخل وبعض مصروفات العمل الأخرى في عملية التخطيط الضريبي، حيث تساهم اقتطاعات العمل في تخفيض الدخل الخاضع للضريبة للفرد، أما مصروفات العمل على المشاريع الفردية فتدخل ضمن المصاريف التشغيلية لتُخفض الالتزام الضريبي المُترتب على المشروع الفردي.

التخطيط الضريبي الآمن

يمكن تعريف التخطيط الضريبي الآمن على أنه ذلك التخطيط الضريبي الذي يتماشى في وسائله مع القانون الضريبي المعمول به في الدولة، بحيث يتم استخدام طرق مشروعة تساهم في تخفيض الدخل الخاضع للضريبة، وهنا يجب أن يكون مُمَارِس التخطيط الضريبي نبيهًا، وأن يتعامل بذكاء مع البنود الضريبية، ومما يساعد على التخطيط الضريبي الآمن أن الجهات الضريبية في العديد من دول العالم ليس لها أن تتشدد تجاه فئة معينة من دافعي الضرائب أو المُكلفين بها على حساب فئة مُكلَّفة أخرى، وهذا يوفر نوع من العدالة الضريبية التي تُساهم في تقديم المُستحقات الضريبية للجهات المعنيّة بها في موعدها.[٨]

كما يدخل في مفهوم التخطيط الضريبي الآمن وجود بعض شرائح المجتمع التي تمتلك بعض التسهيلات والإعفاءات الضريبية بحيث تكون المُستحقات الضريبية التي تُطالب بها هذه الفئات قليلة نسبيًا، ومن أبرز الأمثلة على هذه الفئات فئة الأثرياء في بعض مناطق الولايات المتحدة الأمريكية، وإلى جانب وجود بعض التسهيلات والإعفاءات الضريبية فإن مفهوم التخطيط الضريبي لا يسقط بالمُطلق في هذه الحالة، حيث تُكلف هذه الشريحة بتوريد مبالغ لمصلحة الضرائب ضمن بنود ضريبية محددة، وهذا ما يجعل هذه الفئة مطالبة بالتخطيط الضريبي الفعال لأن لديها القدرة على تجنب مقدار أكبر من المُستحقات الضريبية تبعًا لمستوى الدخل العالي نسبيًا.[٨]

العوامل المؤثرة في التخطيط الضريبي

هناك العديد من المجالات التي يتم فيها استخدام التخطيط الضريبي في الشركات التي تمارس أنواعًا مختلفة من الأنشطة التجارية، بحيث تتأثر هذه المجالات بمجموعة من العوامل التي تؤسس الإطار العام للضريبة التي تُستحق على هذه المُنظمات للجهات الضريبية خلال فترة زمنية محددة، ومن أبرز هذه العوامل ما يأتي:[٥]

سياسات التسجيل المحاسبية

وفقًا لمبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا، فإن هناك طريقتين تستخدمان في عملية تسجيل العمليات المالية في عمليات مسك الدفاتر في المنظمات، ليتم فيما بعد إعداد كافة التقارير والقوائم المالية التي تتضمن جميع الأنشطة المالية للمنظمة خلال فترة زمنية محددة، فقد يتم التسجيل وفقًا للأساس النقدي، أو قد تتم عملية التسجيل المحاسبي وفقًا لأساس الاستحقاق، وتتأثر القوائم المالية والسجلات المحاسبية بشكل مباشر بالطريقة التي يتم فيها تسجيل العمليات المالية في المنظمة من حيث الاعتراف بالإيرادات والمصروفات، ليؤثر ذلك مقدار الدخل الذي يخضع للضريبة في تلك الفترة، وهناك يأتي دور التخطيط الضريبي الذي يجب أن يراعي سياسة التسجيل المعمول بها في المنظمة.[٥]

إدارة المخزون محاسبيًا

هناك العديد من الطرق المحاسبية التي يتم استخدامها في عملية تقييم المخزون لدى المنظمات، وتؤثر الطريقة التي يتم بها تقييم مخزون المنظمات على مقدار الدخل الخاضع للضريبة بسبب وجود ما يعرف بالوفورات الضريبية التي تختلف بين طريقة تقييم وأخرى، ومن أبرز الطرق التي تستخدم في تقييم المخزون محاسبيًا طريقة الداخل أولًا خارج أولًا، والتي تُختصر في اللغة الإنجليزية بكلمة "FIFO" المأخوذة من "First-In, First-Out"، وطريقة الداخل أخيرًا خارج أولًا، والتي تُختصر في اللغة الإنجليزية بكلمة "LIFO" المأخوذة من "Last-In، First-Out"، حيث إن لكل طريقة تبعاتها الضريبية المختلفة.[٥]

مشتريات الأعمال

وفقًا لبعض القوانين الضريبية فإنه يُسمح للمنظمات بخصم قيم محددة من المشتريات التي تم اقتناؤها في نفس العام عند وصول مبلغ المشتريات الإجمالي إلى مقدار محدد سنويًا، وهذا ما يسمى بالحافز الضريبي الذي يجعل الأعباء الضريبية المستقبلية أقل نسبيًا بسبب الإنفاق على الأعمال وفقًا للبنود الضريبية المعمول بها، ولا يقتصر هذا الأمر على المُنظمات بل إن الحافز الضريبي يتم تطبيقه أيضًا على حالة الأفراد شريطة أن تكون الممتلكات الشخصية مُستخدمة في النواحي التجارية باستثناء السيارات والعقارات.[٥]

الإعالة والضرائب الوظيفية

بالنسبة للأفراد فإن عدد أفراد الأسرة يتحكم في مقدار العبء الضريبي الذي يتحمله المُكلف وفقًا للبنود الضريبية المعمول بها، وبشكل عام فإن المُعالين دون سنة 18 عامًا لا تخضع مصاريف إعالتهم للضريبة المتعلقة بالرعاية الطبية والضمان الاجتماعي، كما أنه يوجد سقف للمُكلفين ضريبيًا بناء على الدخل السنوي يتم من خلاله تحديد خضوعه للضريبة من عدمه، كما أن هذا السقف أيضًا يشمل الموظفين العاملين لدى المنظمات حيث يقع على عاتق المنظمة توريد مبلغ محدد يُستحق على الموظف ضريبيًا في حال تجاوز الدخل السنوي لسقف محدد.[٥]

التخطيط الضريبي والقانون

تعد المعرفة بالقانون الضريبي من أهم الأولويات التي يجب على الأفراد أو المنظمات مراعاتها أثناء عملية التخطيط الضريبي، كما يجب أن يراعي المُستفيد من عملية التخطيط الضريبي الآلية التي يتم بها فرض الخطة الضريبية على أرض الواقع، سواء كان ذلك من خلال المُكلف بالضريبة نفسه أو ممَّن ينوب عنه من المحامين أو المستشارين الضريبيين أو الماليين، لأنه قد ينجم عن تنفيذ الخطط الضريبية في بعض الحالات شيء من إساءة الفهم أو سوء تقدير الواقع الضريبي.[٩]

وقد يؤدي سوء التخطيط الضريبي أو عدم تنفيذ الخطط الضريبية بشكل صحيح إلى التبعات القانونية المتعلقة بمفهوم التهرب الضريبي المُخالف للقانون، ومن جهة أخرى فإن التخطيط الضريبي الموافق للأنظمة والقواعد الضريبية له أثر فعال وإيجابي على المكلفين بسداد المستحقات الضريبية ضمن أحكام القانون الضريبي المعمول به، وذلك من خلال تخفيض قيمة العبء الضريبي المترتب عليهم بطريقة سليمة تتوافق مع اللوائح والقواعد الضريبية المعمولة بها.[٩]

التخطيط الضريبي والاستثمار

إن العلاقة بين التخطيط الضريبي والاستثمار تتمثل في وجود بعض المسؤوليات الضريبية المرتبطة بالأدوات الاستثمارية والتي يمكن أن يتم تحويلها إلى فترات مستقبلة تبعًا لطبيعة الأدوات الاستثمارية وما يُمكن أن تتحول إليه في المستقبل، ومن أبرز الأمثلة على الأدوات الاستثمارية التي تؤخذ بالاعتبار في عملية التخطيط الضريبي أذونات الخزينة، والشهادات المصرفية، وسندات الادخار، والمداخيل السنوية المؤجلة، وتحاول المُنظمات استخدام محافظ استثمارية تحتوي مجموعة متنوعة من هذه الأدوات الاستثمارية لغايات تأجيل مدفوعات ضريبية كان يمكن أن تكون مُستحقة في الفترة الحالية إلى قيم ضريبية يمكن أن تُستحق في المستقبل.[٥]

الاستشارة الضريبية والتخطيط الضريبي

يملك المستشارون الضريبيون قدرة أكبر على التحليل المالي، ووضع خطط واستراتيجيات ضريبية مناسبة تساهم في تقليل تحمل المنظمات أو الأفراد للأعباء الضريبية، وهنا يجب التنويه إلى أهمية أن يراجع الأفراد أو بعض المسؤولين عن المنظمات مستشارًا ضريبيًا مؤهلًا وعلى اطلاع بكل المستجدات الضريبية ذات العلاقة، خاصة في ظل وجود تحديث مستمر على القوانين الضريبية بين عام وآخر، والذي قد يؤثر على بعض التفاصيل الصغيرة التي تؤدي إلى تحمل الأعباء الضريبية أو تجنبها.[١٠]

ومن ناحية أخرى يهتم المستشارون الضريبيون بعقد اجتماعات دورية وأخرى طارئة مع القائمين على الأعمال الفردية أو المُنظميّة من أجل التعامل مع الوضع المالي الخاص بالأفراد أو المنظمات من أجل مناقشة كل ما هو جديد، وتزيد أهمية وجود المستشار الضريبي في المنظمات الكبرى التي يكون حجم الأعمال فيها واسع النطاق، لأن ذلك يرتبط بوجود دخل أعلى نسبيًا، ويترتب عليه أعباء ضريبية أكبر، حيث يُساعد وجود المستشار الضريبي الجيِّد على تلافيها أو تلافي جزء كبير منها.[١٠]

المراجع[+]

  1. "Taxation", www.britannica.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  2. "Tax", www.wikiwand.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  3. "Tax Planning", www.investopedia.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  4. "tax planning", www.businessdictionary.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Tax Planning", www.inc.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  6. "Tax Avoidance", www.investopedia.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  7. "Tax Planning Primer for the Self-Employed", www.entrepreneur.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب "Safe Tax Planning For High-Net-Worth Filers", www.investopedia.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  9. ^ أ ب "Tax Planning in the U.S.", www.thebalance.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  10. ^ أ ب "6 Year-End Tax-Planning Questions Entrepreneurs Should Ask to Maximize Their 2018 Savings", www.entrepreneur.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.