ترقق وتكسر الأظافر: الأسباب التغذوية وراء ذلك

ترقق وتكسر الأظافر: الأسباب التغذوية وراء ذلك
ترقق وتكسر الأظافر: الأسباب التغذوية وراء ذلك

ترقق وتكسر الأظافر

وفقًا لكلية الطب في جامعة هارفارد فإن حوالي 27% من النساء يعانون من ترقق الأظافر والتي تعرف باسم onychoschizia، ومن الممكن أن يكون ذلك نتيجةً لحالةً صحيّةً أو عوامل خارجيّة، وبشكلٍ عام تتكون الأظافر من طبقات من الكرياتين وهو البروتين الذي يوفر الحماية للأظافر من التلف والترقق، ووفقًا للكلية الأمريكية لتقويم العظام الأمريكية AOCD؛ فإنّ الأظافر الهشّة تنقسم إلى فئتين: جافة وهشة أو ناعمة وهشة تنتج بسبب التعرّض الكبير للعوامل الخارجيّة كالرطوبة أو مواد التنظيف.[١]

بالإضافة إلى تأثير العديد من الحالات الطبيّة على شكل وملمس الأظافر وظهور العديد من العلامات كالتشقق والانقسام والتقشّر والتي تعد علاماتٍ على الشيخوخة أو نتيجة الاستخدام المفرط لطلاء الأظافر أو الإصابة ببعض الأمراض كالهشاشة، التقدّم في العمر، التعرض للمواد الكيميائية أو السامّة، قصور الغدّة الدرقيّة، التعرّض لبيئات منخفضة الرطوبة، سوء التغذية، ومن أبرز أعراضها؛ جفاف الجلد، تلوّن الأظافر وتلوّن الجلد، كما ويشار إلى إن تناول مكملات البيوتين واستخدام المرطبات يساعد في بعض الحالات.[٢]

ترقق وتكسر الأظافر: الأسباب التغذوية وراء ذلك

من المفترض عدم التخلي عن العادات الغذائيّة الصحيّة مع مرور الوقت أو حتى التقدّم في العمر، إذ يجب الحفاظ على الممارسات والعادات الغذائيّة الصحيّة في مختلف جوانب الحياة بغض النظر عن العمر فالصحّة العامة ومستوى الطاقة يعتمد على القيمة الغذائيّة للطعام المتناول وجميع ما يتناوله الشخص يؤثّر على الشعر والبشرة والأظافر إلى جانب صحّة الجسم والوقاية من الإصابة بالأمراض.[٣]

لذلك غالبًا ما يتم ملاحظة أن الحوامل اللواتي يتناولن مكملات الفيتامينات والمعادن قبل الولادة يحصلن على نمو أظافر طويلة وصحيّة، لذلك أفضل طريقة للحصول على أظافر صحيّة هي اتباع نظام غذائي متوازن وصحّي،[٣] أمّا الأسباب التغذويّة التي تؤثّر على الأظافر وتسبب ترققًا وتكسرًا بها فهي موضحّة في ما يأتي:

نقص مستوى الحديد

يعد السبب الأكثر شيوعًا لفقر الدّم أو انخفاض عدد خلايا الدّم الحمراء هو عدم وجود ما يكف من نسبة الحديد في الدّم ويحدث عندما يفقد الشخص نسبة كبيرة من الدّم أو في حال عدم حصوله على المقدار المناسب أو الموصى به من الحديد من خلال النظام الغذائي المتناول أو في حال وجود حالة صحيّة معينة تمنع الجسم من امتصاص الحديد والاستفادة منه مما ينتج عن ذلك ما يعرف بالأنيميا وبالتّالي؛ التأثير سلبًا على الأظافر وجعلها هشّة أو مجوّفة للداخل تشبه شكل الملعقة.[٤]

بالإضافة إلى ذلك فإنه من دون الحديد لا يستطيع الدم نقل الأكسجين الكاف إلى خلايا الجسم ومن ضمنها الأظافر التي تحتاج إلى الأكسجين لتنمو بطريقة صحيّة،[٥] ومن أبرز مصادر الحديد الحيوانيّة؛ المحار، لحم البقر، الدجاج والديك الرومي، أمّا المصادر النباتيّة فهي كالفول، العدس، البطاطا الحلوة، الكاجو، الخضروات الداكنة الورقيّة، الخبز والحبوب الكاملة.[٦]

عدم الحصول على مقدار كافٍ من الفيتامينات والمعادن

تشير الأظافر الهشة غالبًا إلى أن الشخص لا يحصل على الفيتامينات والمعادن المناسبة التي يحتاجها الجسم ومن أبرزها الكالسيوم الذي يسبب انخفاض مستواه في الجسم بتقشّر الجلد وجفاف الشعر وأظافرًا هشّة سهلة الكسر والترقق وتقلّصًا في العضلات،[٤] ومن بعض الفيتامينات والمعادن الأخرى التي تؤثّر على الأظافر وقوّنها ما يأتي:[٥]

البيوتين

هو عبارة عن فيتامين B7، والذي يكمن دوره بتعزيز نمو الخلايا بطريقة صحيّة ويساعد أيضًا في عملية التمثيل الغذائي للأحماض الأمينية المستخدمة في بناء البروتين الذي يعد ضروريًّا لتحسين نمو الأظافر وتقوية الأظافر الهشة.[٥]

لذلك من الضروري الحفاظ على مستواه في الجسم طبيعيًّا بالرغم من أن نقصه يعد نادرًا، ومن أبرز مصادره اللحوم العضوية مثل؛ الكبد، صفار البيض، منتجات الألبان، الخميرة، السلمون، الأفوكادو، البطاطا الحلوة، المكسرات، البذور والقرنبيط.[٥]

فيتامينات B

تعد فيتامينات B مهمّة جميعها لصحّة الأظافر ولكلٍّ منها دورًا مهمًّا في تعزيز صحة الأظافر والمحافظة عليها كفيتامين B12 المعروف بقدرته في تعزيز امتصاص الحديد وتطوير خلايا الدم الحمراء، امّا فيتامين B9 فهو يسهم في تكوين خلايا الدم الحمراء وتطور خلايا جديدة.[٥]

وبالمقابل نقصهما يؤدّي إلى تغيير لون الأظافر إلى اللون الأزرق وظهور تصبغات سوداء مزرقّة مع خطوط داكنة طولية متموجة وتصبغات بنيّة اللون، بالإضافة إلى ترقق الأظافر وجعلها صلبة وهشّة، ومن أهم مصادر حمض الفوليك الخضروات الخضراء الداكنة، الفواكه الحمضية، الفاصولياء، البازلاء، العدس، المكسرات، البذور والأفوكادو، أمّا B12 فهو يوجد في الأطعمة الحيوانية مثل؛ اللحوم، الدواجن، الأسماك، البيض ومنتجات الألبان.[٥]

المغنيسيوم

يشارك المغنيسيوم في 300 تفاعل في الجسم ومن ضمنها تخليق البروتين المهم لنمو الأظافر، ويعد ظهور التلال الرأسية على الأظافر علامة تشير إلى نقص المغنيسيوم، ومن أهم المصادر الغذائيّة التي تحتوي عليه؛ الحبوب الكاملة كالقمح الكامل، الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، الكينوا، الكاجو، اللوز، الفول السوداني، الادامامي والفاصولياء السوداء.[٥]

أحماض أوميجا 3 الدهنية

تساعد أوميغا 3 الدهنية في تليين وترطيب الأظافر مما يمنحها مظهرًا لامعًا، ونقصها يسهم في تكوين أظافر جافة وهشة، ومن مصادرها الأسماك الدهنية مثل؛ السلمون، التراوت، الماكريل، التونا، السردين، الجوز، فول الصويا، البيض، بذور الشيا، بذور الكتان وزيتها.[٥]

فيتامين C

يعد ضروريًّا لإنتاج الكولاجين وهو بروتين لا يستطيع الجسم تصنيعه، يعزز الشكل والقوة للعديد من الأنسجة ويعد اللبنة الأساسية للأظافر والشعر والأسنان، بينما نقصه يؤدّي إلى هشاشة الأظافر وتباطؤ نموّها، ومن أهم مصادره الحمضيات كالبرتقال، الفراولة والكيوي، الفلفل الأخضر، الطماطم.[٥]

الزنك

يعد مطلوبًا للتفاعلات في الجسم ونمو الخلايا وتقسيمها، ويسبب نقصه تدهورًا في صفيحة الظفر مما يتسبب في ظهور بقع بيضاء على الأظافر، ومنن أبرز مصادره البروتينات الحيوانية، فول الصويا، الحمص، الفاصوليا السوداء، المكسرات والبذور.[٥]

عدم الحصول على مقدار كافٍ من البروتين

يعد الحصول على مقدارٍ كافٍ من البروتين أمرًا يعزز مقدار الكرياتين الذي يقوم الجسم بصناعته، والذي يعد عبارة عن نوعًا من أنواع البروتين الذي يعزز بناء الشعر والأظافر ويسهم في دعمها وقوّتها ولمعرفة المقدار الموصى به يتم ضرب مقدار الوزن بالكيلو غرام في 0.36.[٤]

أمّا مصادره فهي الأطعمة الحيوانية مثل؛ اللحوم، الدواجن، الأسماك، البيض، منتجات الألبان والأطعمة النباتية مثل؛ الصويا، البقوليات، الفول، العدس، المكسرات، البذور والحبوب الكاملة.[٥]

المراجع[+]

  1. "Why You Have Brittle Nails and What to Do About Them", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-28. Edited.
  2. "Brittle Nails: Symptoms & Signs", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-07-28. Edited.
  3. ^ أ ب "Fingernail Health Nutrition for Dry, Brittle Nails", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-07-28. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What Causes Brittle Nails and How to Care for Them", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-28. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Top 8 Vitamins and Nutrients for Healthy, Strong Nails", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-28. Edited.
  6. " Foods to Fight Iron Deficiency ", www.eatright.org, Retrieved 2020-07-29. Edited.

23 مشاهدة