تأثير القهوة على سن اليأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
تأثير القهوة على سن اليأس

سن اليأس

يعدّ سن اليأس أحد المراحل العمريّة التي يحدث بها انقطاعٌ في الدورة الشهريّة وتغيّرٌ وانخفاضٌ في مستوى الهرمونات الأنثويّة في الجسم، مما يؤدّي إلى حدوث هذا الانقطاع وحدوث الأعراض المُصاحبة له، ويختل العمر الذي يبدأ به سن اليأس من امرأةٍ إلى أخرى، حيث يتراوح ما بين سن الأربعين إلى الثامنة والخمسون، وبشكلٍ عام فإنّ انقطاع الدورة الشهريّة بحدّ ذاته لا يُعدّ أمراً مرضيّاً، إلا أنّه قد يرافقه حدوث بعض الاضطرابات الصحيّة مثل ترقق وهشاشة العظام وغيرها، وسيتم الحديث في هذا المقال عن تأثير القهوة على سنّ اليأس.[١]

تأثير القهوة على سن اليأس

من المعروف احتواء القهوة على الكافيين، وبشكلٍ عام فإنّ هناك مجموعة من الدراسات التي أجريت لدراسة تأثير الكافيين وتأثير القهوة على سنّ اليأس وأعراضه، وحيث تشير الدراسات إلى تأثير الكافيين على حدوث الهبات الساخنة، فحيث يؤدّي تناوله إلى زيادة حدوث هذه الهبات والشعور بحرارةٍ في الجسم وذلك نتيجةً لتأثيره على قدرة الجسم على تنظيم قطر الأوعية الدمويّة، والسيطرة عليها،[٢] وإضافةً إلى ذلك فإنّ العديد من النساء في فترة انقطاع الطمث وسنّ اليأس يواجهن صعوبةً في النوم والشعور بالأرق، ونتيجةً لتأثير الكافيين وتأثير القهوة على سنّ اليأس وصعوبة النوم، فإنّ تناول القهوة أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين قد يزيد من هذا الأمر سوءًا، ولذا فإنّه يُفضّل التقليل من تناول القهوة والكافيين قدر الإمكان أثناء فترة سن اليأس.[٣]


إضافةً إلى ما تم ذكره من تأثير القهوة على سنّ اليأس فإنّ بعض الدراسات أثبتت وجود تأثيرٍ سلبيّ للكافيين على امتصاص الكالسيوم في الجسم وعلى عمليّات الأيض المتعلّقة به، وحيث إن تناول كميّاتٍ كبيرةٍ منه قد تؤدّي إلى تقليل كميات الكالسيوم التي يتمّ امتصاصها عبر الدم،[٤] وكما تم الذكر سابقاً فإنّ حدوث انقطاعٍ في الدورة الشهريّة والدخول بسنّ اليأس قد يؤثّر أيضاً بشكلٍ سلبيّ على صحّة العظام أيضًا، وقد يزيد من خطر الإصابة بهشاشة وترقّق العظام.[١]

طرق لتقليل تناول القهوة

بعد الحديث عن تأثير القهوة على سنّ اليأس فإنّه من المهمّ معرفة أهم الطرق المتبعة للتقليل من تناول القهوة وكمياتها بشكل يومي، ومن أهم هذه الطرق فعاليّة ما يأتي:[٥]

  • استبدال القهوة الصباحيّة بأنواع الشاي والأعشاب المختلفة.
  • تناول منتجات القهوة الخالية من الكافيين، وذلك بهدف التقليل من كميات الكافيين المستهلكة خلال اليوم.
  • التخفيف من كميات القهوة اليومية المستخدمة بشكلٍ تدريجيّ وليس بشكلٍ مفاجئ.
  • محاولة استبدال أكواب القهوة الكبيرة بأكوابٍ أصغر حجماً.
  • محاولة التخفيف من تركيز القهوة وذلك بإضافة كمياتٍ أكبر من المياه إلى كمية القهوة المستخدمة.
  • تجنُّب ربط تناول القهوة بعادةٍ يوميّة، وحيث يساعد ذلك في الحد من تناول كميات القهوة التي لا يحتاجها الشخص بشكلٍ فعليّ.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What to expect during menopause", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 03-02-2020. Edited.
  2. "Caffeine and menopause symptoms: Is there a link?", www.mayoclinic.org, Retrieved 03-02-2020. Edited.
  3. "Menopause Diet: How What You Eat Affects Your Symptoms", www.healthline.com, Retrieved 03-02-2020. Edited.
  4. "Coffee, Tea and Bone Health", www.americanbonehealth.org, Retrieved 03-02-2020. Edited.
  5. "10 Ways to Start Your Day Without Caffeine", www.everydayhealth.com, Retrieved 03-02-2020. Edited.