الوسواس القهري وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٥ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩
الوسواس القهري وعلاجه

الوسواس القهري

يشكل الوسواس القهري واحدًا من أشيع الأمراض النفسية التي تتواجد في المجتمع، ويعاني فيه المريض من أفكار وأفعال متكررة غير مرغوبة، يشعر الشخص فيها بالذنب إذا لم يفعلها، وتتركز نشاطات مريض الوسواس القهري على بعض الأمور، كالاستمرار في عد الأرقام أو غسل اليدين لعدة مرات بعد لمس شيء قذر، وحتى يتم تشخيص هذا المرض لا بد من وجود أفعال وأفكار متكررة خارجة عن إرادة المريض، تنعكس بشكل سلبي على حياته وتأخذ وقتًا مطولًا من يومه، ويتميز مريض الوسواس القهري بأنه مدرك لمرضه، ويحاول التخلص من هذه العادات لكن دون جدوى، وفي هذا المقال سيتم التحدث بشكل مفصل عن الوسواس القهري وعلاجه.[١]

أعراض الوسواس القهري

تتداخل أعراض الوسواس القهري مع روتين الحياة اليومي للمريض، وتتسبب بالعديد من المشاكل بسبب الوقت الذي تشغله، وقد تتنوع الأعراض ما بين هوس وإكراه، وفي معظم الحالات يكون المرض مزيجًا من الإثنين، تساعد دراسة الأعراض في تشخيص الوسواس القهري وعلاجه، وأهم ما يمكن ملاحظته عند مريض الوسواس القهري من أعراض:[٢]

  • أعراض الهوس: وهي عبارة عن أفكار مخيفة حول إيذاء الشخص لنفسه أو لغيره، تراود الدماغ بشكل مستمر وتسبب الضيق والقلق للشخص، ويحاول المريض تشتيت انتباهه عنها والتخلص منها عبر أفعال أو طقوس قهرية، كالتأكد من إغلاق الباب عدة مرات، والشعور بتوتر شديد عندما تكون الاشياء غير مرتبة، وخوف من التصرف أمام الآخرين بطريقة غير لائقة.
  • أعراض الإكراه: وهي تمثل سلوكيات قاهرة خارجة عن إرادة المريض، تهدف للتقليل من القلق الذي يعاني منه المريض، ومع ذلك فإن القيام بهذه الأفعال لا يجلب السعادة، ولكنه قد يحقق راحةً مؤقتةً من القلق، وتتمثل هذه الأفعال بالترتيب والعد وتكرار كلمات الصلاة واتباع روتين يومي صارم.

علاج الوسواس القهري

يعتمد تشخيص الوسواس القهري وعلاجه على فترة ظهور المرض ومقدار تأثيره على حياة الفرد الشخصية، ويساعد العلاج المبكر على تخفيف أعراض المرض ومنع تقدمها، إذ يعد الوسواس القهري مرضًا مزمنًا يحتاج للصبر الطويل في العلاج، ويتركز علاج هذا المرض على ما يلي:[٣]

  • العلاج السلوكي المعرفي: حيث يرتكز الوسواس القهري وعلاجه على محاولة تغيير أفكار المريض وأفعاله القهرية من خلال تعريض المريض للمواقف والأشياء التي تثير القلق لديه، ومع مرور الوقت يقل هذا القلق، حتى يصبح معدومًا بسبب التعود عليه، كما يتم تدريب المريض على مقاومة تكرار الفعل القهري.
  • العلاج الدوائي: تساعد مضادات الاكتئاب المتمثلة بزمرة SSRIS في علاج الوسواس القهري، إذ تعمل هذه الأدوية على تثبيط عود امتصاص النورأدرينالين والسيروتونين، ومن هذه الأدوية الفلوكسيتين والكلوميبرامين، وتستخدم هذه الأدوية في الوسواس القهري بجرعات أعلى من الاكتئاب، وتحتاج حوالي ثلاثة أشهر حتى تتحسن الأعراض، وفي كثير من الأحيان تضاف مضادات الذهان لتتم السيطرة على الأعراض بشكل أفضل.

المراجع[+]

  1. "Obsessive-Compulsive Disorder (OCD)", www.webmd.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  2. "Obsessive-compulsive disorder (OCD)", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  3. "What is obsessive-compulsive disorder?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.