القرية النائمة و اللغز المتسبب في نوم سكانها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٠ ، ١٠ أغسطس ٢٠٢٠
القرية النائمة و اللغز المتسبب في نوم سكانها

كازاخستان

تُعدُّ كازاخستان واحدة من أهم الدُّول وأكبرها وأقواها اقتصاديًّا، وتقع أغلب دولة كازاخستان في آسيا بينما غربها يقع في القارة الأوروبية، وهي جمهورية تعتمد الحكم العلماني الديمقراطي، وتمتاز كازاخستان بالكثافة السكانية القليلة جدًّا مقارنةً بغيرها من الدُّول، وتتنوع الأصول السكانية للسكان ما بين الروس والأزبك والأيغور والتتار والألمان؛ لذلك فإنَّ حكومة كازاخستان تتمتع بإعطاء الحرية الدينية للسكان من دون ممارسة أيّ تصرفات تجاه إحدى الطوائف، ومن بين القرى التي شاع اسمها في كازاخستان قرية كالاتشي، وذلك بسبب شيوع ظاهرة احتار العلماء في تفسيرها وتصنيفها، وهي أشبه ما تكون بداء النوم، وسيتحدث هذا المقال عن القرية النائمة واللغز المتسبب في نوم سكانها.[١]

القرية النائمة واللغز المتسبب في نوم سكانها

قد يحدث بعض الأمور الخطيرة التي لا يمكن للعقل البشري تفسيرها في نفس السَّاعة، ولا حتى بعد العديد من السّنين، إذ إنّ هذا العالم مُحاطٌ بالغرابة والأمور التي تفوق فكر الإنسان في بعض الأحيان، وما زال يُحاول العلم أن يكتشف العديد من الظواهر الكونية؛ فتارةً يستطيع وتارة يبوء بالفشل، وهذا ما حدث بالفعل مع كالاتشي وهي القرية الموجودة في كازاخستان والتي تبعد ما يُقارب المئة والخمسين ميل تقريبًا عن الحدود الروسية، فقد بدأت تلك الحادثة مع "ليبوف لايبوكا" الذي دخل في حالة نومٍ غريبةٍ، ولم يستيقظ إلّا بعد مرور أسبوع كاملٍ دون أن يكون قادرًا على تذكر أيّ شيء.

يبلغ عدد سكان لاكاتشي ما يُقارب الـ680 نسمة أصابت حالة النوم تلك منهم 130 على الأقل، وتراوحت مدة نومهم ما بين اليوم الكامل أو الأسبوع، عدا عن حالات الهلوسة والوهم التي يدخل فيها النائم ليتصور أشياء غريبة غير قابلة للحدوث، مثل دخول الفيلة إلى الغرفة أو تساقط أشياء من السقف وغيرها الكثير، وقد تطوَّرت تلك الحالة في بعض الأحيان حتى أصبحت خطرًا يُهدد حياتهم عندما أصبح البعض مُعرضًا لخطر السكتة الدِّماغية، حتى أنّ الأمر طال العديد من الحيوانات، فكانت لغزًا مُحيِّرًا للعلماء بشكل كبير.[٢]

حل العلماء للغز القرية النائمة

القرية النائمة واللغز المتسبب في نوم سكانها كان الأمر الذي يشغل حياة الكثيرين من العلماء على مرِّ السنين، وهم يُجرون أبحاثهم ودراساتهم مُحاولين إيجاد تفسيرٍ منطقيٍّ لتلك الظاهرة، فقد كانت ظاهرة النوم والكسل سببًا كبيرًا في هجر السُّكان لتلك المنطقة، وبهذه الطَّريقة اكتشفوا أنّ المشكلة في المكان وليست في أجسادهم، ومع مواصلة البحث العلمي اكتشف بعض العلماء أنَّ السُّكان يُعانون من اعتلالٍ دماغيٍّ يرجع سببه إلى سائلٍ زائدٍ في المخ يتسبب في نومهم بتلك الطريقة، ومع مواصلة البحث والتَّمحيص تبيَّن لهم أنّ هذا المرض ينتج عن غاز الرادون وهو الذي ينتج عن غاز الراديوم الذي يعود في أصله إلى تصنيع اليورانيوم، إذ إنَّ القرية كانت قد بُنيت بالقرب من منجم لليورانيوم السام، وبهذه النتيجة استطاع العلماء التَّوصل إلى حلّ لغز القرية النائمة.[٣]

المراجع[+]

  1. "كازاخستان"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 28-02-2020. بتصرّف.
  2. "كالاتشي، قزخستان"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 28-02-2020. بتصرّف.
  3. "علماء يكشفون لغز "القرية النائمة""، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 28-02-2020. بتصرّف.