الفوائد الصحية للملفوف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٤ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٩
الفوائد الصحية للملفوف

الملفوف

يعدّ الملفوف من الخضروات الورقيّة، والذي يتنوّع في لونه بين الأحمر والأخضر، وهو من الخضروات الشائعة في جميع أنحاء العالم ويمكن استهلاكه بعدّة طرق كإضافته إلى السلطات أو تناوله بعد طبخه، ويقدّم الملفوف فوائد صحيّة متنوعة لجسم الإنسان، بما في ذلك المساعدة في علاج الإمساك وقرحة المعدة، وكذلك تخفيف الصداع والحدّ من السمنة، كما ويًسهم في تخفيف أعراض اضطرابات الجلد والإكزيما واليرقان ويعالج مرض الأسقربوط، وبالإضافة إلى ذلك فهو يساعد في منع الإصابة بالروماتيزم والتهاب المفاصل والنقرس وكذلك أمراض القلب ومرض الزهايمر، وسيتم الحديث في هذا المقال عن الفوائد الصحية للملفوف.[١]

الفوائد الصحية للملفوف

تتنوّع الفوائد الصحية للملفوف بشكل كبير -كباقي الخضروات والفواكه-، وذلك بفضل احتوائه على العديد من العناصر الغذائيّة القيّمة، كالفيتامينات المختلفة والمعادن الأساسية وكذلك كميات كبيرة من الألياف، وفيما يأتي سيتم ذكر بعضًا من الفوائد الصحية للملفوف:[٢]

تعزيز الجهاز الهضمي

وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية نوعًا ما من الألياف الغذائيّة، وبشكلٍ خاص الألياف غير القابلة للذوبان، والتي تعدّ نوع من أنواع الكربوهيدرات التي لا يتم هضمها في الأمعاء، وتساعد تلك الألياف في المحافظة على صحّة الجهاز الهضمي من خلال إضافة كتلة كبيرة إلى البراز، وبالتالي تحفيز الأمعاء إلى إخراج تلك الكتلة لخارج الجسم، وبالإضافة إلى ذلك، يعدّ الملفوف مصدر غني بالألياف القابلة للذوبان، والتي تعمل على زيادة عدد البكتيريا الجيّدة إلى الجهاز الهضمي، فيُسهم ذلك في حمايته والمحافظة عليه.[٢]

حماية الجسم من العلاج الإشعاعي

وذلك بفضل احتواء الملفوف على مركّب يُسمى 3،3 ديندول ميثان DIM، والذي أدّي إلى زيادة معدّلات النجاة على المدى القصير في بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات مع تعرّيضهم للعلاج الإشعاعي، ففي دراسة أجريت في جامعة جورج تاون، تمّ إعطاء الفئران جرعة مميتة من الإشعاع، وقد أبقوا بعضها دون علاج، وتمّ معالجة بعضها الآخر بإعطاء الحقن اليوميّة بمادة DIM لمدّة أسبوعين، وكانت النتيجة أن ماتت كلّ الفئران غير المعالجة، وقد بقيت أكثر من 50 % من أولئك الذين عولجوا بمادة DIM على قيد الحياة في اليوم الثلاثين من التجربة، وبالتالي قد يفيد الملفوف في الوقاية من أضرار العلاج الإشعاعي الذي يتعرّض له مرضى السرطان.[٣]

تعزيز صحّة القلب

يحتوي الملفوف الأحمر بشكلٍ خاص على مركبات قوية تسمى الأنثوسيانين، وهي التي تعطيه اللّون الأرجواني أو الأحمر، وتنتمي لعائلة الفلافونويدات، وقد وجدت عدّة دراسات وجود ارتباط وثيق بين تناول الأطعمة الغنيّة بهذه المركبات وتخفيض خطر الإصابة بأمراض القلب، ففي دراسة شملت 93،600 امرأة، تمّ ملاحظة أنّ الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الأطعمة الغنيّة بالأنثوسيانين كانوا أقل عرضة ّلخطر الإصابة بالأزمة القلبية، وقد وجد أيضًا أنّ زيادة استهلاك المواد الفلافونوئيدية بمقدار 10 ميليغرام يوميًا كان مرتبطًا بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 5٪.[٢]

المراجع[+]

  1. "14 Amazing Benefits & Uses Of Cabbage", www.organicfacts.net, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "9 Impressive Health Benefits of Cabbage", www.healthline.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  3. "The health benefits of cabbage", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.