الفرق بين الوحدة والعزلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الفرق بين الوحدة والعزلة

العزلة والوحدة

يعتبر كلاً من مصطلح الوحدة ومصطلح العزلة من المصطلحات التي تتشابه كثيراً في مضمونها العام، لذلك يخلط بينهما كثير من الناس، إذ يربطون بينهما باعتبارهما شيئاً واحداً، على الرغم من اختلافهما في المعنى عن بعضهما البعض، إذ يوجد بين العزلة والوحدة فرق، والتشابه بينهما ليس أكثر من مجرد تشابه في المعنى العام، لكنهما يختلفان عن بعضهما البعض في التفاصيل، وفي هذا المقال سنوضح الفرق بين الوحدة والعزلة.

الفرق بين الوحدة والعزلة

يمكن تمييز الفرق بين كل من الوحدة والعزلة بتعريف كل منهما، وأهم الفروق بينهما ما يلي:

  • الوحدة تكون شعور خارج عن الإرادة، أي أن الشخص يشعر بالوحدة وهو كاره لهذا الشعور، ويُصاب به رغماً عنه، بعكس العزلة التي تكون اختيارية، أي أن الشخص ينعزل عن الناس بمحض إرادته.
  • الوحدة قد تكون بوجود الكثير من الناس حول الشخص، لأنها شعور نفسي أكثر من كونها شعور مادي، فالشخص يشعر أحياناً أنه وحيد برغم وجود الكثير من الأشخاص حوله، أما العزلة فتعني حرفياً الابتعاد عن الأشخاص، والبقاء منفرداً، فهي تدل على الانفراد مادياً ومعنوياً.
  • الوحدة يرافقها الشعور بالحزن والاكتئاب في أغلب الأحيان، لأنها شعور قسري، أما العزلة ففي الغالبية العظمى تكون شعور ممتع بالنسبة للشخص، لأنه اختار هذا الشيء بمحض إرادته.
  • يمكن أن تسبب الوحدة أضراراً نفسية خطيرة على صاحبها، وقد يرافق هذه الأضرار أيضاً أضراراً عضوية ينتج عنها الإصابة بالعديد من الأمراض نتيجة الكبت، ومن هذه الأمراض الضغط والسكري، أما العزلة فإنها في أغلب الأحيان تجلب الراحة لصاحبها، وتمنحه الهدوء والقدرة على التفكير.

 أسباب الشعور بالوحدة

  • شعور الشخص بالحرمان بمختلف أنواعه، سواء كان حرماناً عاطفياً أو مادياً أو غير ذلك.
  • عدم الرضى عن الوضع الاجتماعي.
  • الإصابة بمرض نفسي ما، مثل الشعور بالاكتئاب واليأس وكثرة الخيبات والصدمات التي يتعرض لها الشخص في حياته اليومية.
  • عدم القدرة على التفاهم مع الأشخاص المحيطين.
  • فقدان القدرة على الانتماء للأشخاص المحيطين.

أسباب العزلة

  • رغبة الشخص بالانفراد بنفسه والابتعاد عن الناس وعدم الاتصال بهم.
  • عدم رغبة الشخص بالتفاعل مع بيئته المحيطة.
  • رغبة الشخص المنعزل بممارسة نشاطات مختلفة أو هوايات خاصة فيه تحتاج إلى الهدوء والانفراد مع النفس.
  • رغبة الشخص بمنح نفسه خصوصية أكبر.
  • تنبع من الرغبة بتحفيز الذات، ومواجهة النفس، والنظر إلى الأشخاص المحيطين بأنهم غير صالحين للتعامل، ولو لفترة مؤقتة، ويمكن أن تكون أحياناً نابعة من الشعور بالملل والضجر من الآخرين، وعدم الرغبة في التعامل معهم.