الفرق بين الخربز والشمام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الفرق بين الخربز والشمام

يمتاز كل فصل من فصول السنة بانتشار أنواع معينة من الفواكه، ويعد الخربز والشمام أحدى أنواع الفواكه الصيفيّة التي يفضلها الناس بكثرة، ويعتبر السمام والخربز من أكثر الفواكه المتشابهة في الشكل إلى درجة كبيرة، كما تتشابه أيضا في الطعم، والرائحة، والقيمة الغذائيّة، ومعظم الناس لا يستطيعون التفريق بينهما ويعتقدون بأنهم نفس الشيء ولا يوجد اختلاف بينهما، ويطلق على الشمّام العديد من التسميات والتي من أهمها البطيخ الأصفر أو الكنتالوب، وبما أن الشمّام والخربز متشابهان في القيمة الغذائية فإنهما يعملان على منح الجسم ذات الفوائد، وسنتحدث في هذا المقال حول الفرق بين الخربز والشمام.

الفرق بين الخربز والشمام

  • يتميز الخربز بلونه الأصفر المائل إلى المشمشيّ الفاتح، بينما يكون لون الشمام أبيض مائل للخضرة.
  • تتميز قشرة الخربز بأنها خشنة وتكون أكثر خشونةً من قشرة الشمام، أما قشرة الشمام فإنها تكون ناعمة ومخطّطة طولياً.
  • إن نسبة السكريات الموجودة في الخربز تكون أقلّ من نسبة السكريات الموجودة في الشمّام.
  • يلاحظ أن الخربز فيه طعم مرار خفيف جداً، أما الشمام فإن طعمه أكثر حلاوة.
  • يحتوي الشمام على سعرات حرارية أكثر من تلك السعرات الموجودة في الخربز.

فوائد الخربز والشمام

  • يساهمان في حماية الإنسان من التجلّطات.
  • يساهم في حماية الإنسان من التأثيرات التي تحدث نتيجة ارتفاع ضغط الدم عند الإنسان.
  • تساهم هذه الفاكهة في مساعدة الإنسان في تقليل وزن الجسم، حيث أن تناولَهما يمنحُ الإنسان الإحساسَ بالشّبع.
  • تساهم هذه الفاكهة أيضا في بناء أنسجة الجسم المختلفة، كما تعمل على حماية الإنسان من الإصابة من أمراض البرد والإنفلونزا.
  • تساهم في التخفيف من حموضة المعدة، كما تعمل على تطهير الجهاز الهضميّ عند الإنسان وتخليصه من الفضلات والسّموم.
  • نظرا لاحتواء هذه الفاكهة على الألياف بكميات كبيرة فإنها تعمل على وقاية الجسم من الإصابة بالإمساك.
  • يساهمان في حماية الجسم من الإصابة بأنواع السرطانات المختلفة خاصة سرطان القولون.
  • تساهم في تفتيت الحصوات الكلويّة كما تقلل الشعور بالتوتر والقلق واضطرابات النوم والأرق.
  • تساهم في منح الإنسان الشعور بالانتعاش، كما تخلصه من شعور العطش.
  • تساهم في تنظيم دقّات القلب، كما تزيد كميّات الأكسجين التي تصل الدماغ.
  • تساهم هذه الفاكهة في زيادة إنتاج الطاقة كما تعمل على منح الترطيب العميق للبشرة.
  • إن تناول هذه الفاكهة يساهم في حماية الرئتين من الإصابة بالأمراض المختلفة خاصة أولئك المدخنين.
  • إن تناول هذه الفاكهة يعمل على تخفيف الغثيان الصباحيّ عند المرأة الحامل كما يساهم في الحفاظ على صحّة الأم الحامل والجنين.

المراجع 1