الفرق بين الإنسان القديم والحديث

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
الفرق بين الإنسان القديم والحديث

تصنيف الإنسان تاريخيًا

إنّ تصنيف الإنسان القديم ينقسم إلى طريقتين، الأولى -وهي بالمفهوم البيولوجي- تتحدّث عن الإنسان القديم بيولوجيًا أو البدائيّ، مقابل الإنسان الحديث بيولوجيًا أو العاقل، وتُبنى حداثة الإنسان وقِدَمُه هنا على التطور البيولوجيّ، كما يشتمل على فترات زمنية طويلة تُقدّر بمئات آلاف السنين[١]. والثانية وهي بالمفهوم التاريخي: وتتحدث عن حياة الإنسان القديم في التاريخ البشري قبل العصور الحديثة، مقابل حياة الإنسان الحديث في القرون الأخيرة، وتُبنى الحداثة والقِدم هنا على تطور "حياة الإنسان" والتكنولوجيا التي يستخدمها، وأنظمة الاقتصاد والسياسة والتعليم، إلخ[٢]، وسيتم التركيز في هذا الموضوع على الفرق بين الإنسان القديم والحديث بالمفهوم التاريخي، علمًا أنّ كلًّا من الإنسان القديم والحديث بالمفهوم التاريخي يُعدّ حديثًا بالمفهوم البيولوجي.

حياة الإنسان القديم تاريخيًا

حسب آخر الدراسات فقد نشأ أول إنسان حديث بيولوجيا في إفريقيا، في منطقة كبيرة كانت منخفضة بسبب حركة الصفائح التكتونية، سافر الأجداد البشريّون في جميع الاتجاهات في بحث دائم عن موارد غذائية وفيرة وأماكن جديدة للعيش فيها، ويعتقد العلماء أن هناك العديد من الطرق المهاجرة التي قام بها أسلاف البشر إلى خارج إفريقيا، لكن يُعتقد أن الهجرة الأخيرة التي قام بها الإنسان العاقل قد حدثت في السنوات الأخيرة من 60000 إلى 100000 عام[٣]، ويمثل العصر الحجري فترة من عصور ما قبل التاريخ، وعلامة فارقة في الفرق بين الإنسان القديم والحديث، استخدم فيها البشر الأدوات الحجرية البدائية، وقد انتهى العصر الحجري قبل حوالي 5000 سنة عندما بدأ البشر في الشرق الأدنى يعملون في المعادن، وصنع الأدوات والأسلحة من البرونز.

يُعتقد أنّه خلال العصر الحجري شارك الإنسان الحديث بيولوجيًا كوكبَ الأرض مع الإنسان القديم بيولوجيًا وهو منقرض حاليَا، بما في ذلك البشر البدائيّون، وما يأتي هو بعض ما يساعد في تمييز الفرق بين الإنسان القديم والحديث:[٤]

  • الغذاء: بدأ الإنسان في استخدام الأواني الفخارية لطهي الطعام وتخزين الأشياء، وقد تم العثور على أقدم فخار معروف في موقع أثري في اليابان، وقد شملت الأطعمة المعتادة: اللحوم والأسماك والبيض والأعشاب والدرنات والفواكه والخضروات والبذور والمكسرات.
  • الفنون: إن أول تصوير معروف للإنسان في فن العصر الحجري هو تمثال عاجي صغير، يقع في كهف بألمانيا، وعمره حوالي 40000 سنة، وقد انتشر نحت الرموز والإشارات على جدران الكهوف خلال ذلك باستخدام أحجار المطرقة والأزاميل الحجرية.
  • الحروب: اقتصرت على التكنولوجيا اللازمة لإنتاج الرماح والسيوف وغيرها من أدوات لاستخدامها كأسلحة.

حياة الإنسان ما قبل الحديث

يُطلق عليه مجتمع ما قبل الصناعي، ويشير إلى الصفات الاجتماعية وأشكال التنظيم السياسي والثقافي التي كانت سائدة قبل ظهور الثورة الصناعية، والتي حدثت من عام 1750 إلى عام 1850. إن ما قبل الصناعة هو زمن كان قبل أن تكون هناك آلات وأدوات للمساعدة في أداء المهام بشكل جماعي، تعود حضارات ما قبل الصناعة إلى قرون مضت، ولكن الحقبة الرئيسة المعروفة باسم مجتمع ما قبل الصناعة وقعت قبل المجتمع الصناعي مباشرة، تختلف المجتمعات ما قبل الصناعية من منطقة إلى أخرى حسب الثقافة الشائعة أو تاريخ الحياة الاجتماعية والسياسية، فمثلا كانت شبه القارة الهندية آنذاك معروفة بحكم الإمبراطورية المغولية المسلمة، والتي تسببت في وقت لاحق في ظهور التصنيع الأولي، في حين أنّ أوروبا عُرفت بنظامها الإقطاعي وبداية النهضة في إيطاليا[٥]، وتُعدّ هذه مرحلة انتقالية مهمة في معرفة الفرق بين الإنسان القديم والحديث.

تطور حياة الإنسان الحديث

لا بدّ من توضيح على الفرق بين الإنسان القديم والحديث، يجب أن نعرف نبذة عن مفهوم الحداثة، وتعد مرتبطة بفترة تاريخية تسمى "العصر الحديث"، وكذلك بمجموعة من المعايير والممارسات الاجتماعية وتطورات الثقافة التي نشأت في أعقاب عصر النهضة، وتتضمّن مجموعة واسعة من العمليات التاريخية والظواهر الثقافية المترابطة من الأزياء إلى الحرب الحديثة، وهي ترتبط بأخلاقيات الحداثة الفلسفية والجمالية؛ والتيارات السياسية والفكرية، وبتأسيس العلوم الاجتماعية، والتطورات المعاصرة للأنظمة الاقتصادية والسياسية، وتشمل أيضًا العلاقات الاجتماعية المرتبطة بنشوء الرأسمالية والماركسية، وبحلول أواخر القرنين التاسع عشر والعشرين، أصبحت حياة الإنسان الحديث تهيمن ليس فقط على العالم الغربي، ولكن أيضًا على كل المناطق المتحضرة في العالم.[٢]

الفرق بين الإنسان القديم والحديث

لا يمكن حصر الاختلافات التي من الممكن أن تُلاحَظ عندَ تقصّي الفرق بين الإنسان القديم والحديث، سيّما أن الفرق كامن في غير مجال، إلّا أن أهم هذه المجالات ما يأتي:[٦]:

  • الإنتاج: كان الإنتاج محدودًا، ودخل الفرد كان في المتوسط يكفي حدّ الكفاف، بينما حديثًا أصبح الإنتاج وفيرًا ويهدف لتأمين الحياة الكريمة.
  • المجال الصحي: كان يتم الاعتماد على الأعشاب والطب الشعبي وحتى الخرافات، ورغم وجود بعض التطور الجيد في الطب آنذاك، إلا أن الأوبئة كانت تفتك بالبشرية بعشرات الملايين، في حين قد تطور الطب حديثًا إلى مراحل متقدمة جدًا من الدقة، وباستخدام أحدث الأدوات والأجهزة.
  • تقسيم العمل: في مجتمعات ما قبل الصناعة، كان الإنتاج بسيطًا نسبيًّا، وكان عدد الحرف المتخصصة محدودًا، بينما تعددت بشكل كبير جدًا وتعمقت التخصصات والحرف في العصر الحديث.
  • العلم والتعليم: كان التعليم محدودًا وصعبًا ومحصورًا بفئات قليلة، وكانت العلوم تختلط فيها الفلسفة والخرافات، بينما ازداد انتشار التعليم بظهور الطباعة، ويتزايد انتشاره بشكل أكبر بظهور الإنترنت، وأما العلوم فقد حصلت فيها ثورة علمية كبرى نقلتها إلى مستوى كبير من الدقة والغزارة في التنوع.
  • وسائل النقل: تطورت كثيرًا وسائل النقل في العصر الحديث من طائرات وسفن حديثة وغيرها، بينما كانت تقتصر على الحيوانات والسفن الشراعية وما شابه سابقًا.
  • التواصل الإنساني: كانت الاتصالات محدودة بين المجتمعات في مجتمعات ما قبل الصناعة، بينما نمت المجتمعات الصناعية بمساعدة وسائل اتصال أسرع، وصار لديها المزيد من المعلومات حول العالم، مما يسمح بنقل المعرفة والتوسّع الثقافي بينها.

المراجع[+]

  1. "Human evolution", www.wikiwand.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Modernity", www.wikiwand.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  3. "Gallery: How Did the First Humans Live?", www.khanacademy.org, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  4. "Stone Age", www.history.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  5. "www.wikiwand.com", Pre-industrial society, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  6. "Pre-industrial society", www.wikiwand.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.