السياحة في كوالالمبور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٩
السياحة في كوالالمبور

كوالالمبور

تُعد كوالالمبور من أشهر المدن السياحية في العالم، وهي عاصمة ماليزيا إحدى دول شرق آسيا، ويَعود تاريخها إلى عام 1850، وهي حاليًا من أبرز المدن حول العالم تطورًا، وتُعد أكبر المدن من حيث التعداد السكاني في ماليزيا، حيث يبلغ عدد سكانها 1.5 مليون نسمة من إجمالي عدد سكان ماليزيا البالغ 32 مليون نسمة،[١] وتحتضن العاصمة الماليزية مبنى الشعب الماليزي، وهي المركز الرئيس لماليزيا، وتبلغ مساحتها 243 كيلو متر مربع، وتستقطب كوالالمبور الزوار من شتى أنحاء العالم من أجل السياحة، حيث تُعد السياحة في كوالالمبور جزءًا مهمًا من السياحة في ماليزيا، وتشير كلمة كوالا إلى التقاء النهر مع البحر، وهو اسم شائع في الكثير من المدن الماليزية.[٢]

السياحة في كوالالمبور

يبحث الجميع غالبًا خلال فترة إجازاتهم عن مكان لقضاء الإجازة، وتُعد كوالالمبور من الخيارات المميزة لكثير من الأفراد والعائلات، حيث تمتاز بانخفاض التكلفة مقارنةً بمدن أخرى حول العالم، مثل مدينة لندن، وتشتهر السياحة في كوالالمبور لما يمكن للزائر مشاهدته من معالم مميزة وأماكن سياحية، وتُصنف بأنها 6 أكثر مدينة تستقبل الزوار حول العالم، حيث يقدر عدد السياح حوالي 8.9 مليون سائح سنويًا، وتوفر المدينة للزوار كافة الخدمات التي تسهل السياحة، وفي مقدمتها الفنادق والمطاعم والمقاهي، إضافةً إلى شبكة المواصلات الفريدة من نوعها التي تساعد الزائر على التنقل داخل المدينة بسهولة ويسر.[٣]

وتوفر السياحة في كوالالمبور للزائر متعة التسوق من أشهر الوكالات العالمية لصناعة الألبسة، إضافةً إلى المجمعات التجارية الخاصة بالأجهزة الإلكترونية، ويمكن للفرد أو العائلة مراجعة مكاتب السياحة والسفر لحجز البرنامج السياحي أو حجز البرنامج وتحديد الوجهات بشكل شخصي عبر الإنترنت، حيث تهبط الطائرات في مطار كوالالمبور أحد أكبر المطارات في العالم وأشهرها، كما يمكن حجز أحد فنادق كوالالمبور المنتشرة في أحياء المدينة ومنخفضة التكاليف، ما يسهل السياحة في كوالالمبور، وعلى الزائر استخدام العملية الماليزية وهي الرينجيت الماليزي، حيث يُعادل الدولار الأمريكي 4 رينجيت تقريبًا، ويمكن للزائر اختيار الوجبات المفضلة بعد اختيار المطعم المناسب حيث يبلغ معدل سعر الوجبة للفرد الواحد 3 دولار أمريكي.[٣]

أشهر الأماكن السياحية في كوالالمبور

تتعدد الأماكن السياحية في مدينة كوالالمبور إلا أن هناك أماكن تشتهر دون غيرها، حيث يمكن للزائر إلى كوالالمبور التمتع بالمشاهد الخضراء والجبال والكهوف التاريخية إضافةً إلى المشهد البحرية المميزة، ومن أبرز المناطق التي يمكن إدراجها خلال تحديد برنامج السياحة في كوالالمبور:[٤]

  • مرتفعات جنتنج: منتجع سياحي يرتفع عن سطح البحر 1740 مترًا، ويمكن السفر إليه باستخدام التلفريك أيضًا، ويوفر للزائرين مشاهد في غالية الجمال.
  • بوكيت فريزر: هضبة ترتفع 1524 مترًا عن سطح البحر، تمتاز بالغابات الاستوائية، ويمكن للزائرين إليها ممارسة نشاطات جبلية مميزة بين الأدغال، إضافة إلى مشاهدة الطبيعة الخلابة والطيور.
  • بورت ديكسون: مدينة ساحلية في كوالالمبور، تحتوي على منتج مائي يحتوي على العديد من الفنادق، إضافةً إلى الميناء البحري، وتُعد من الأماكن التي تلقى رواجًا في البرنامج المعتاد للزوار عند السياحة في كوالالمبور.
  • حديقة سيلانجور: تُعد من أجمل حدائق المعالم، حيث الفراشات المضيئة ليلًا، ويمكن زيارة شلالات تمبلر بارك أيضًا الواقعة بين الغابات الخضراء لتضع الزائر في مكان قد لا يُنسى من الأذهان.
  • كهوف باتو: تبعد 13 كيلو متر عن مركز المدينة، وهي تلة من الحجر الجيري تحتوي على سلسلة من الكهوف والمعابد، ويستقطب المكان السياح من شتى أنحاء العالم عامةً، والزوار للسياحة الدينية خاصةً.
  • برج التوأم: لا بدَّ بأن صورة البرجان المتصلان ببعضهما البعض هي الدلالة الأولى لمدينة كوالالمبور، ويبلغ ارتفاعهما 375 مترًا، وتعود تسميتهم نسبةً إلى شركة النفط بتروناس.

السياحة في ماليزيا

تُعد ماليزيا من أجمل الدول حول العالم، حيث الجزر التي تتواجد في قلب المحيطات والبحار، والأنهار التي تقطع المدن، والغابات الخضراء التي تمتد إلى مساحات شاسعة، وهي دولة استوائية ذات مناخ استوائي ترتفع فيه الرطوبة والمعدلات المطرية، ويمكن للزائر إلى ماليزيا استخدام اللغة الإنجليزية خلال رحلته، إلا أنه قد يواجه صعوبة في بعض المناطق الريفية التي يتحدث سكانها لغة المالايو وهي اللغة الرسمية، وتشتهر ماليزيا بأنها الوجهة المحببة للكثير من السياح حول العالم، حيث زيارة الأماكن الطبيعية الخلابة وركوب أمواج البحار والسياحة في كوالالمبور العاصمة الماليزية، والتعرف إلى ثقافات متعددة في شرق آسيا، وتُعد تكلفة السياحة في ماليزيا ليست مرتفعة مقارنةً بباقي دول العالم.[٥]

أشهر الأماكن السياحية في ماليزيا

تحتوي ماليزيا على أماكن سياحية متعددة وجذابة، وقد يحتاج الزائر إليها فترة زمنية طويلة لكي يتعرف إلى المناطق السياحية فيها، حيث تختلف السياحة في دولة ماليزيا بمجملها عن السياحة في مدينة محددة مثل السياحة في كوالالمبور، ومن أبرز الأماكن السياحية وأشهرها في ماليزيا الأماكن الآتية:[٦]

  • جزيرة بينانج: تقع جزيرة بينانج قبالة الساحل الشمالي الغربي لماليزيا، وهي من أكثر المناطق ذات الجذب السياحي في ماليزيا، وتشتهر بعاصمتها جورج تاون، وتضم العديد من الثقافات، وتمتاز بالمشاهد العمرانية مع المشاهد الطبيعية.
  • جزيرة لنكاوي: يمكن مشاهدة الجزر الخضراء في المحيط، والتمتع بالشواطئ ذات الرمال الناعمة، وعند زيارة لنكاوي يمكن للزائر التمتع بركوب التلفريك الذي يوفر مناظر خلابة من أعلى قمم الجبال الخضراء المطلة على المحيط.
  • كوتا كينابالو: تمتاز بالغابات المطيرة، ويمكن للزائر مشاهدة أجمل مشاهد الطبيعة وممارسة النشاطات البحرية مثل ركوب الأمواج والغطس في أعماق البحر.
  • مرتفعات الكاميرون: توفر مرتفعات الكاميرون للزوار أروع مشاهد الطبيعة الخلابة مثل مزارع الزهور والبرك المائية والأراضي الخضراء، وتشتهر بمزارع الشاي، وتُعد مكانًا مميزًا لعشاق الطبيعية.
  • جزر فرهنتين: مجموعة من الجزر تمتاز بالشعب المرجانية، تقع على مقربة من الحدود التايلاندية، ويمكن للزوار ممارسة العديد من النشاطات مثل الغوص والتمتع بأشعة الشمس على الشاطئ، إضافة إلى المشاهد الطبيعية الخلابة.

المراجع[+]

  1. "Malaysia Population", www.worldometers.info, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  2. "Kuala Lumpur", www.britannica.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Kuala Lumpur ", www.wikiwand.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  4. "8 Best Day Trips from Kuala Lumpur", www.touropia.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  5. "Malaysia", www.wikipedia.org, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  6. "15 Best Cities to Visit in Malaysia", www.touropia.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.