السعرات الحرارية في السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠١ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩
السعرات الحرارية في السكر

السكر المضاف

تعد السكريات شكلًا من أشكال الكربوهيدرات التي تمثل المصدر الرئيس لطاقة الجسم والدماغ، وتتواجد طبيعيًا في العديد من الأغذية كالفواكه والخضروات والحبوب والحليب ومشتقاته، تحتوي هذه الأغذية أيضًا على الألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الضرورية للنمو والمحافظة على صحة الجسم ووقايته من الأمراض المزمنة كالسكري وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان، ولكن، الخطر يكمن في استهلاك كميات كبيرة من السكر المضاف المستخدم في الصناعات الغذائية إما كمعزز للنكهات أو كمادة حافظة، يتواجد بكميات هائلة في المشروبات الغازية والعصائر الجاهزة وحبوب الإفطار واللبن المنكّه وغيرها من المنتجات المصنعة، وأيضًا منتجات من غير المتوقع وجوده فيها كالخبر والشوربات واللحوم المصنعة والكاتشب،[١] فكم السعرات الحرارية في السكر، وما مضار الإسراف في استهلاكه؟

السعرات الحرارية في السكر

السعرات الحرارية في السكر تساوي 16 سعرة حرارية لكل ملعقة صغيرة، 48 سعرة حرارية لكل ملعقة كبيرة والتي تعادل ثلاث ملاعق صغيرة،[٢] والغرام الواحد منه يزود الجسم بما يقارب 3.87 سعرة حرارية، ومعرفة ذلك يساعد في قراءة بطاقة المنتج التعريفية Food Label وحساب السعرات الحرارية في السكر الذي يدرج فيها على هيئة غرامات،[٣] ويرتبط الاستهلاك المفرط للسكر علميًا بالسمنة والنوع الثاني من مرض السكري وأمراض القلب وأنواع من مرض السرطان، فالخلايا السرطانية تعتمد على السكر في نموها، بالإضافة إلى أنه يعد سببًا في ظهور البثور على الوجه والتجاعيد وغيرها من علامات التقدم في السن، ويحفز السكر إفراز مركب الدوباين في الدماغ وهو نفس المركب الذي يحفزه استهلاك الهيروين والمورفين، أي أنه قد يصبح مادة ادمانية يزيد طلب الجسم لها أكثر كلما زاد استهلاكها،[٤] والتوصيات الصحية فيما يتعلق باستهلاك السكر المضاف تشير إلى أن لا يتجاوز استهلاكه ست ملاعق صغيرة أو 24 غم للمرأة، وتسع ملاعق صغيرة أو 38 غم للرجل.[٣]

تقليل استهلاك السكر

التقليل من استهلاك السكر يجب أن يكون هدفًا يسعى إليه كل شخص وكل أب وأم يهتمون بصحة أبنائهم ويرغبون بحماية أجسامهم من مثل هذه السموم، وفيما يلي أهم الأمور التي تساعد في تحقيق هذا الهدف:[٥]

  • تقليل استهلاك المشروبات التي تحتوي على كميات هائلة من السكر كالمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة وعصائر الفواكه الجاهزة، واختيار بدائل صحية أو أقل ضررًا كالعصائر الطازجة والشاي والقهوة والمياه المضاف لها شرائح الخيار والنعناع.
  • الامتناع عن تناول الحلويات ذات القيمة الغذائية المتدنية كالآيس كريم والدوناتس والكعك والفطائر، وجعلها مقتصرة على المناسبات الخاصة، والاعتماد على الفواكه الطازجة وحدها أو مضافةً إلى اللبن اليوناني وعلى الشوكولاتة الداكنة والتمر.
  • الاعتماد على التوابل الطبيعية لتعزيز النكهات في الأطعمة، والتقليل قدر الإمكان من التوابل والصلصات المصنعة كالكاتشب، أو اختيار الأقل ضررًا كالمايونيز والخردل أو المستردة.
  • تجنب بدائل المنتجات الخالية من الدهون، إذ أنها تحتوي على كميات أكبر من السكر والسعرات الحرارية، وعدم الخوف من استهلاك المنتجات كاملة الدسم حتى لمن يرغبون في إنقاص أوزانهم.
  • الحرص على اختيار الأطعمة المعلبة خاليةً من السكر، وذلك بقراءة بطاقة المنتج التعريفية والتأكد من عدم وجود السكر بين مكوناتها.

المراجع[+]

  1. "The sweet danger of sugar", www.health.harvard.edu, Retrieved 12-07-2019. Edited.
  2. "How Many Calories Are in One Tablespoon of Sugar?", www.livestrong.com, Retrieved 13-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "How Many Calories Are in One Gram of Sugar?", www.livestrong.com, Retrieved 13-07-2019. Edited.
  4. "15 Reasons to Kick Sugar", www.livestrong.com, Retrieved 13-07-2019. Edited.
  5. "14 Simple Ways to Stop Eating Lots of Sugar", www.healthline.com, Retrieved 13-07-2019. Edited.