الزغب: هل يُنصح بإزالته؟ وهل يزداد نموه عند الإزالة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ٢٠ أبريل ٢٠٢١
الزغب: هل يُنصح بإزالته؟ وهل يزداد نموه عند الإزالة؟

ما هو الزغب وأين يظهر؟

ما أسباب ظهور الزغب؟ تميل بعض المجموعات العرقية إلى نمو شعر الجسم لديهم أكثر من غيرهم،[١] ليعرف ذلك بالزغب، والذي يشير إلى بصيلات زغبية تنتج شعرًا رقيقًا ذو لون فاتح، حيث تساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم، بالإضافة إلى امتلاكها مجموعة من الخصائص، والتي تشمل ما يأتي:[٢]


  • يشكل وجود الزغب في أجزاء من الجسم أمرًا طبيعيًا ولا يستدعي الشعور بالقلق.


  • قد يحدث الزغب نتيجة الأسباب الآتية:


  • يحدث الزغب عند النساء في سن الإنجاب بشكل شائع، وقد يكون داكن وخشن على إحدى المناطق الآتية:
    • الذقن.
    • الشفاه العليا.
    • الصدر.
    • البطن.
    • الظهر.


يعد الزغب حالة طبيعية في معظم الأحيان، ومع ذلك يجب القيام بمراجعة الطبيب في حال ملاحظة زيادة مفاجئة في نمو شعر الجسم، والذي قد يشير إلى تواجد حالة مرضية.[٢]


هل يُنصح بإزالة الزغب؟

ما مخاطر إزالة الزغب؟ يمكن للشخص تحديد الطريقة المناسبة لإزالة الزغب، وذلك من خلال قدرته على القيام بذلك لوحده، دون التسبب بحدوث الألم أو أي آثار جانبية أخرى، مع أهمية معرفة أنّ طرق إزالة الشعر ليست دائمة، كما قد ينتج عنها بعض المخاطر، والتي تتمثل بما يأتي:[٣]


  • يشكل تهيج الجلد واحمراره أكثر الآثار الجانبية الشائعة المصاحبة لإزالة الشعر.
  • يمكن أن تتسبب الحلاقة بحدوث بعض الجروح في طبقة الجلد، كما قد تؤدي لنمو الشعر تحت الجلد.
  • يؤدي استخدام الشمع الساخن إلى حدوث حرق في البشرة.
  • تتسبب المواد الكيميائية المستخدمة لإزالة الزغب بحدوث رائحة سيئة، كما قد ينتج عنها تفاعلات حساسية الجلد.
  • يصاحب التحليل الكهربائي الشعور بالألم، كما قد يسبب ندوبًا سميكة وتغير لون الجلد في منطقة إزالة الشعر.
  • قد ينتج عن طرق إزالة الشعر بالليزر حدوث حروق، بالإضافة إلى تغيرات في لون الجلد.
  • قد يسبب كريم الجلد المخصص لإزالة الشعر ظهور حب الشباب، والشعور بالحرقان.


تتواجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها إزالة الزغب، مع أهمية أن يكون ذلك بإشراف الطبيب، لمحاولة تجنب حدوث الآثار الجانبية المصاحبة لهذه الوسائل.


هل يزداد نمو الزغب عند الإزالة؟

ما الجانب السلبي من إزالة الزغب؟ توضح الدكتور كيانا ويليامز أخصائية الأمراض الجلدية قائلًة، "قد تتسبب الدورة الشهرية والتغيرات الهرمونية بحدوث بعض التغيرات في البشرة، حيث تتمثل هذه التغيرات بظهور الشعر على الشفة العليا أو الذقن"، لتلجأ المرأة حينئذٍ إلى طرق إزالة الزغب،[٤] ومع ذلك قد يكون لذلك جانب سلبي، والذي يشمل ما يأتي:[٢]


  • احتمالية تكرار الطريقة المخصصة لإزالة الشعر أكثر من مرة، وهذا يكلف المرأة وقتًا.
  • احتمالية نمو أطراف الشعر بشكل حاد وليست مدبب بعد عملية إزالة الزغب، وهذا يجعل الشعر يظهر بهيئةٍ أكثر خشونة وغزارة.


يمكن لوجود شعر الذقن لدى المرأة أن يشكّل حالة مرضية تستدعي تدخل الطبيب المختص على الفور، لا سيما في حال نمو الزغب بدرجة كبيرة.[٢]

المراجع[+]

  1. "Chin hair growth in females: Why does it happen?", medicalnewstoday, Retrieved 17/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Causes of Chin Hairs", healthline, Retrieved 17/4/2021. Edited.
  3. "What Should I Know About Removing Unwanted Facial Hair?", aafp, Retrieved 17/4/2021. Edited.
  4. "Here’s How Menopause Affects Your Skin and Hair", clevelandclinic, Retrieved 17/4/2021. Edited.