الرومنطيقية في الأدب العربي

الرومنطيقية في الأدب العربي
الرومنطيقية-في-الأدب-العربي/

مفهوم الرومنطيقية

ما الفرق بين الرومنطيقية والرومانسية؟

تعدّ الرّومنطيقيّة من أكثر المصطلحات إثارة للجدل بين النّقاد، وتعدّدت التّسميات فمنها؛ الرّومانسيّة والرّومانتيكية والإبداعيّة، إلّا أنّ مصطلح الرّومانسية أصحّ استعمالًا وذلك لأنّ الأصل الإنجليزيّ للكلمة صفة الاسم "Romancce"[١]، وقد أشار الدكتور محمّد غنيمي هلال أنّ من العسير أن نُعطي نعريفًا قصيرًا لهذا المذهب الأدبيّ المعقّد كي لا نُخضعه للتّنكير أو الإجحاف بحقّه.[٢]


لقد جمع الألمانيّ فريدريش شليجل مُعظم التّعاريف للوصول إلى أقرب ما يُمكن الوصول إليه في هذا الباب، فالرومنطيقية تعني: هي اضطرابالخيال ومرضه واهوجاج الرّوح الإنسانيّة بما يعتيرها من عواطف ومشاعر وأحاسيس وتوظيفها في الأدب وهو الّذي يُوحي باللاّمحدود من التّأمّل للوصول إليه من خلال المحدود للتّوفيق بين الواقع والخيال والتّعبير عمّا يدعوه الكتاب المقدّس والطّبيعة، وذلك لمخالفة المألوف والمغامرة لإيقاظ الفكر والماضي دون اللّجوء إلى الواقع. [٣]


الإنسان الرّومنطيقي هو الحالم ذو المزاج الشّعريّ المنطوي على نفسه، وتطوّر المعنى إلى أن وصل بشموليته لشآبيب العاطفة والاستسلام للمشاعر، والاضطراب النّفسيّ والفرديّ والذّاتيّة[٤]، وفي عام "1760م" كانت بداية التّحوّل الحقيقيّ لهذا المفهوم الأدبيّ فأصبح يُطلق على دلالة تغاير مفهوم الكلاسيكيّة.[٥]


لقراءة المزيد عن مفهوم الرومنطيقية، ننصحك بالاطّلاع على هذا المقال: مفهوم الرومنطيقية.


تاريخ المذهب الرومنطيقي

ما أصل كلمة الرّومانسيّة؟

إنّ الجدير في تاريخ المذهب الرّومنطيقي البحث عن أصول الكلمة الّتي استقى منها الرّومانسيون مصطلحهم، ففي بادئ الأمر إنّ الرّومانسيّة الإنجليزية تُعدّ المهد الأوّل لهذا المُسمّى وكانت انطلاقته الأولى، فقد ارتبط أوّل الأمر بقصص الخيال القديمة بأساطيرها وحكايات الفروسيّة والمغامرات والحبّ، وتميّز بالعواطف الحالمة وعدم المبالغة والشّطح إلى ما وراء الواقع فالاستعمالات الأولى لها كانت في عبارات"حكايات رومانسيّة وحشيّة" لتفيد معنى مُتخيّل ووهميّ.[٦]


بعد أن أخذ المفهوم بتمخّضه عام "1760م" ليدلّ على الأدب المُناقض للكلاسيكيّة، انتقلت الرّومانسيّة إلى ألمانيّة حاملة مفهوم الفروسيّة في العصور الوسطى أو ما يُحيي بذكراه، فكان لهذا الفهوم صداه الّذي أُخذ بعين الاعتبار في الأدب الرّومانسيّ ثمّ انتقلت إلى فرنسا وكانت تُطلق هذه الصّفة على المناظر والأشخاص الّتي تُذكّر والأحداث الخرافيّة والقصص الأسطوريّة، ويعدّ الألماني "شليجل" أوّل من بدأ بمعارضة الرّومانسيّة بالكلاسيكيّة.، وتأثّرت به مدام دي ستايل فدَعَتْ إليه في فرنسا، وبعد ذلك أكل المصطلح سَيرَه إلى إيطاليا وسائر أوروبا.[٧]


لعلّ للطّبقة البرجوازية في فرنسا ولا سيّما الطبقة الحاكمة من الأسباب السّياسيّة لتاريخ هذا المذهب، فعودة صدق الإيمان بالكنيسة عقب الثّورة الفرنسية ساندت نجاح ثورة الاشتراكيّة الطّبقات الكادحة وانتشار قانون الطّبيعة الّذي يتطلّب عدالة الإنسان ويهدف هذا الأمر إلى تساوي جميع الطّبقات، وكانت الفعاليات كثيرة بهذا الصّدد فمن ظهور المحامين والخطباء والمستعدين للدفاع عن هذه الحقوق ضد الطّبقة الخاصة وهي البرجوازيّة الحاكمة.[٨]


البرجوازيّة الّتي نكّلت بالشّعب الفرنسيّ وقامت بتجويعه وقمعه بشتى صنوف الاستبداد، فهذه العوامل جميعها كانت تمهيدًا سياسيًّا للحاضنة الرّومانسيّة في فرنسا على يد فولتير وروسو، كما شكّلت أفكار روسو المنبع الرّئيس للحركة الرّومانسيّة في فرنسا من تمرّد في الوجدان على الفكر والعاطفة على الحكم والذّاتية على الموضوعيّة والخيال على الواقع والعديد من الأفكار الّتي مهدّت لأصول المذهب في فرنسا، فتمرّد الشباب على السلطة والديمقراطية على الأرستقراطية كانت من مخلّفات الثورة، وباختصار تمرّد الرّومانسية على الكلاسيكيّة أي القرن التاسع عشر على القرن الثامن عشر فكان كلّ ذلك مدًّا للرومانسيّة إلى أرجاء أوروبا.[٩]


أسباب ظهور المذهب الرومنطيقي

ما العوامل الّتي ساعدت على ظهور الرومنطيقية في الأدب؟

  • الجذور إرادة التّغيير: بعد تهيُّؤ الأذهان وانتصار المذهب الرّومانسيّ على الكلاسيكيّ منذ نهاية القرن السّابع عشر، وقبول التّغيير الذي سرى خلال القرن الثّامن عشر، والجذور الدّفينة في المذهب الكلاسيكيّ لإرهاصات المذهب الرّومانسيّ لما طرأت هذه الثّورة التّطوّرية على الذّوق العام الأدبيّ في صوره وتعابيره وأساليبه.[١٠]


  • متغيرات العصر: وجاء ذلك نسبةً للتّغيرات الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسّياسيّة الكائنة في تلك الفترة، ففي نهاية القرن الثّامن عشر وبداية القرن التّاسع عشر "الثّورة الفرنسيّة" حتّمت على أوروبا تغيير وجهتها ومصادرها الثّقافيّة وتحوّل الفنّ الأدبيّ لما تقتضيه متطلبات الثّورة الصناعيّة والعلميّة.[١١]


  • مبادئ الثّورة: إنّ الجوّ السّياسيّ العام مهّد للرّومانسيّة الانتشار والظّهور في أوروبا، فعلى ضوء قناديل السّراج الثّوريّ ظهرت طبقة جديدة تسلّمت مقاليد الحياة فظهرت لأوّل مرة مصطلحات الحريّة والعدالة والمساواة والمواطنة والأمّة والشّعب فوجد الأدباء إلهامًا ينهلون من معينه الثّر جُلّ مقاصدهم الرّومانسية وصورهم.[١٢]


  • الحروب المدمّرة: إنّ المجازرة المأساويّة والدّموية الطّحنة الّتي خلّفتها الثّورة الفرنسيّة تركت في نفس جيلها الجديد آثارًا عُصابية ممزوجة بالحزن والأسى والكآبة والانطواء على الذّات، وهذا ما أكّده ألفريد دي موسيه: "لقد أتيت متأخّرًا في شيخوخة الزّمن"[١٣]


  • الدّيمقراطيّة: ومن المظاهر نزوح الطّبقة البرجوازيّة والوسطى لهذا المذهب من فنّانين وأدباء وشعراء، احتسوا كأس القيم الثّورية فهجروا قصورهم وبيوتات اللّغة النّبيلة وصالوناتها لتحلّ محلّها لغة الشّعب والفرد والحريّة.[١٤]


خصائص المذهب الرومنطيقي

ما مصادر التّيار الرومنطيقي في الأدب؟

  • الطّبيعة: لم تكن الطّبيعة مجرد جفرافيا في منظور الرّومنسيين، بل كانت ملجأ وملاذًا وصدبقًا مخلصًا ترافقهم في جلّ كتاباتهم يهربون إلى أحضانها كلّما اشتدّت عليهم وطأة الأحزان والهموم والكآبة، فكانوا يستقون من سمائها وجبالها وأشجارها وأنهارها أعذب الصّور فينسجون من جمالها ومحرابهم فيها أبدع التّشابيه فكان دور الطبيعة في الشّعر الرومنطيقيّ بمثابة الملهم والمعين الثّرّ الّذي لاينضب.[١٥]


  • العاطفة: إنّ إجحاد الرّومانسيّين للاتّجاه العقليّ الّذي مجّده أصحاب المذهب الكلاسيكيّ، ويستبدلونه بالعاطفة والشّعور ويعطونه للقلب الّذي يعدّونه ملهمهم الهادي الّذي لا يعرف الخطأ وهو طريق الضّمير والإحساس الحقّ فكان عينًا يشربون منها على الدّوام.[١٦]


  • الإحساس بالغربة والألم والتّعاطف مع البؤساء: إنّ الألم مصدر إبداعهم والمعاناة رفيدها الثّاني؛ فالأديب الرّومانسيّ يشعر بالقلق لما تعتريه نفسه من بؤس وإحساس بالفقراء والآخرين فهو مَن يرفض ملذّات الحياة ويترفّع عنها بفعل إنسانيته المتأجّجة والمشحونة بعوالم بالكمد والاغتراب عن النّفس والرّوح ما خلا الطّبيعة والعاطفة العمياء المُبصرة.[١٧]


  • الحزن والمأساة: إنّ غلبة الكآبة والصّراع النّفسيّ الدّراميّ وسيوع النّحيب الرّوحيّ والبكاء واليأس والشّعور بهشاشة الحياة والحنو للموت المخلص لما سبق هي خاصيّة الرّومانسي، فغلبة روح التّشاؤم والتّطير باتت أهمّ مميزاته وأنينه أصبح سُنّة متّبعة في جلّ أعماله، فنرى الانسجام الذّاتيّ بين أدبه ومعاناته الحقيقيّة.[١٨]


  • الخيال: إنّ جوهر النّظريّة الرّومانسيّة يكمن في مكنون الخيال في صدر الأديب وصوره المخثّرة على الورق، فإنّ تقديم الخيال على العقل يحرّض الفكر على الإعمال أكثر من الإدلاء بشكل مباشر للصورة الفنيّة، فقد آمن الشّعراء والأدباء بهذا النّسج الخياليّ وكانوا يحتذونه بفلسفة عالية وعاطفة متّقدة ولهذا كان تمجيدهم للخيال صورة من صور جمالهم الّذي بلغ الحقيقة المُثلى.[١٩]


  • التّمرّد: تمرّد الرّمانسيون على جميع الأنظمة والقوانين والقواعد والمفارقات الاجتماعيّة والأحكام التّقليديّة فاطلقوا أغنية الحريّة الخالدة في أعمالهم الفكريّة والأدبيّة والأخلاقيّة وعلاة على ذلك بنوا عالمًا قوامه الحقّ والخير والعدل والمساواة من خلال كتاباتهم، فكانت أقلامهم مشاعل ثوريّة لتجديد معايير الأخلاق وتغيير السّياسة والدّين والمجتمع والفنّ.[٢٠]


  • النّزعة الذّاتيّة"الفرديّة": كان الأدب الرّومنطيقي أدبًا ثائرًا يهتمّ بصالح الفرد وينتصر له ضد مظالم المجتمع، وكان ذا طابع إنسانيّ شعبيّ في اختيار أشخاصه وموضوعاته فأصالة الشّاعر وإبداعه وقوّته تكمن في التّعبير عمّا في نفسه.[٢١]


  • الرّمز الشّفاف: ذلك من خلال التّعبير بالرّمز الجديد الموحي؛ لأنّه يُناسب الأجواء الغامضة الّتي يصعب تحديدها وإيضاحها، فالرّمز يوجز المعاني الكثيرة ويُوحي بانطباعات دون الحاجة إلى تفصيل وبيان، ويخلق من خلال الحسّيات عناصر مختلفة، حيث ينبثق هيكل الرّمز متّخذًا من الحدس برزخًا بين مسارب النّفس لدى الشّعراء.[٢٢]


  • الصّورة والوحدة العضويّة: إنّ في داخل كلّ تجربة شعوريّة صورة بمثابة عضو حيّ في بنيتها الفنيّة، فالقصيدة الغنائيّة ذات وحدة عضوية حيّة نامية، فالشّعر الرّومانسيّ تصويريّ شعوريّ بعيدًا عن العقليّة الفكريّة التّقريريّة، حيث ترتبط الصّورة بالعاطفة هو امتزاج عن الفكرة بالعاطفة والمشاعر بالخيال ليندفق بعد ذلك ينابيع البيان المجسّد عن إحساس الأديب ومعاناته.[٢٣]


  • القوميّة الوطنيّة: وذلك من خلال إحياء مآثر أجدادهم وصراعهم في سبيل حرّيتهم وينسجون القصص والمسرحيّات فيها، وحرصوا في أعمالهم على وصف اللّون المحلّي الّذي تجري حوادث أعمالهم فيها، وتمثّل هذه الاتّجاهات السّابقة طابع الرّومانسيّ من النّاحية الاجتماعيّة.[٢٤]


  • الإبداع والتّحرّر: لم يكتفِ الأديب الرّومانسيّ على المسرح لتخليد إبداعاته فقد أخذ الشّعر الغنائيّ مكانته العالية وأصبح المحكّ القوي لشاعريتهم، ومن هنا برزت أسماء أمثال "شيللي، كيتس، بيرون، جوته، لامرتتين، وفكتور هوجو"، فقد حدّدت قصائدهم الإطار الرّومانسيّ للشّعر وكان مركزه الحبّ وطابعه العام الحزن والشّكوى من عدم وفاء الحبيب وقلق الإنسان وتمرّده على كلّ ما يحدّ حريته.[٢٥]


لقراءة المزيد عن خصائص المدرسة، ننصحك بالاطّلاع على هذا المقال: خصائص المذهب الرومنطيقي.

تجليات المذهب الرومنطيقي في الأدب العربي

ما الأشكال الّتي اتّخذها الرّومنسيون لمذهبهم؟

تجلّت من خلال جماعاتها ومنها جماعة العالم الأدبيّ في تونس، ومن مؤسّسيها أبو القاسم الشّابيّ؛ الذين أسّسوها ونشروا بمجلّتها الّتي تحمل ذات الاسم وأنتجت الكثير من النّصوص النّقدية والمفاهيم الرّومانسيّة وكانت عمًلا غاية في الأهميّة إلى نضب عملها بوفاة رائدها الشّابيّ فالرّومنطيقيّة عند الشّابيّ حملت حيويّة خاصّة سواء في نشر القيم والمفاهيم، أوم بقصائده الذّائعة في صيتها الثّوريّ ومضمونها المتحرّر.[٢٦]


مِن تجليات الرومنطيقيّة ما جاء في الرّواية كرواية مجدولين تحت ظلال الزيزفون، والقصّة كالأجنحة المتكسّرة لجبران خليل جبران، والشّعر كدواوين الشّعراء أمثال عمر أبو ريشة والشّابي، وكتب النّقد كالغربال لميخائيل نعيمة، والديوان للعقاد والمازنيّ.[٢٧]

مدارس المذهب الرومنطيقي

ما أبرز المنابر الّتي نادت بالرّومانسيّة؟

إنّ التأريخ الأوّل للرومانسيّة كان في جماعة المهجر وانطلقت فيما بعد لتشمل عدّة مذاهب منها:

الرابطة القلمية

وهي أقصى مدّ لجماعة المهجر في إحساسه بوجوده، تأسّست في عام 1913م على يد مجموعة من الأدباء وعميدها جبران خليل جبران، وهي أغنى وأسخى ما تكون بالثّمار الطّيبات واتّخذت من جريدة السّائح منبرًا لها ولتصوراتها ومفاهيمها، وقد ظل هذا التّنظيم الأدبيّ طيلة إحدى عشرة سنة.[٢٨]


لقراءة المزيد عن الرابطة، ننصحك بالاطّلاع على هذا المقال: مبادئ الرابطة القلمية.

مدرسة الديوان

وهي جماعة مصريّة تمثّلت بثالوثها عبد الرّحمن شكري، وعباس محمود العقّاد، وإبراهيم عبد القادر المازنيّ، فقد بلغ تنظيمها سنة 1927م وهو تاريخ ظهور كتابها النّقدي "الدّيوان"، أنبتت هذه الجماعة أصولًا رومنطيقيّة قد سايرت جماعة المهجر وإن تأخرت عنهم زمنيًّا.[٢٩]

مدرسة أبولو

جمعيّة أدبيّة تضمّ جميع أطياف الأدب والآراء وضمّت في صفوفها كلّ النّزعات الأدبيّة ومنها الرّومانسيّة، وتأسّست في مصر وأبرز من فيهم جماعة المجدّدين الّذين اطّلعوا على الآداب الأجنبيّة وتبنّوا المذهب الرّومانسيّ وعملوا على تثبيته في الأدب، ويعدّ أحمد زكي أبو شادي المؤسّس والمُشرف على مجلّتها ونهل من معين الرّومانسيّة، وقد توقفت مجلّتها الّتي ارتبطت الجماعة بها عن الصّدور في تاريخ 1934م وتفكّكت فيما بعد، والجدير بالذّكر أنّ نهاية المدرسة هي بداية استقرار الرّومانسيّة في الأدب العربيّ.[٣٠]


لقراءة المزيد عن مدرسة أبولو، ننصحك بالاطّلاع على هذا المقال: مدرسة أبولو في الذاكرة الأدبية.


رواد المذهب الرومنطيقي

ماذا قدّم الرّواد للمذهب الرّومانسيّ؟

جبران خليل جبران

الأديب اللّامع والمهجريّ البارع الّذي وُلد في لبنان بقرية بشرّي عام 1883م، وأكمل دراسته في لبنان في مدرسة الحكمة وتلقّى منها علوم العربيّة وهاجر وأسرته إلى أمريكا ليبدأ نشاطه الأدبيّ في بوسطن ويتنقل بين نيويورك وفرنسا، فيُبدع في الأدب والفنّ والرّسم، ويعدّ المؤسس للرابطة القلميّة الّتي ولدت بولادته وماتت بموته ويعدّ من أبرز أعلام الرّومانسيّة لقوّة ثقافته الغربيّة من جهة، وتأصّل خصائص الرّومانسية في روحه من جهة، فرهافة حسّه ومعانيه الشّفّافة العميقة جعلت لبواكير أعماله تتّسم بطابع جبرانيّ سُميّ باسمه.[٣١]


منابع الثّقافة في أدبه كثيرة فقد كانت من كتب الفلسفة العربيّة والأجنبيّة، فما من أسطورة إغريقيّة أو هندية وفلسفاتها إلّا كانت لحافظته نصيب، ناهيك عن كتب الأدب العربيّ والشّعر الأصيل كالمتنبي، تُوفّي عام1931م فكانت وفاة أدبه بحديقة النّبيّ.[٣٢]


لقراءة المزيد عن الشّاعر، ننصحك بالاطّلاع على هذا المقال: الرومنطيقية عند جبران خليل جبران.


خليل مطران

نشأ مطران عام 1872م بمدينة بعلبك اللّبنانيّة بين أحضان أسرته رخيّة تتذوّق الأدب وتحثّ عليه، فتَابعَ دراسته في الابتدائيّة في الكلّيّة الشّرقيّة بزحلة ومنها انتقل إلى بيروت، حيث أتمّ دراسته البطريكيّة وتعلّم إلى جانب العربيّة لغات عدّة منها؛ التّركيّة والإسبانيّة والفرنسيّة في حداثته، وقد عمل بالتّرجمة لعمله السّياسيّ ونفيه لفرنسا تارة والبرازيل طورًا هربًا من فكره الحرّ، واستقرّ به التّرحال في مصر حتّى آخر يوم في حياته.[٣٣]


تأثّر بالأدب الغربيّ من أمثال شكسبير وفيكتور هوغو، وكان من روّاد المذهب الرّومانسيّ الّذي امتطى صهوة فرسه أحسن امتطاء فعبّر بالصّورة العربيّة ثقافته الغربيّة ونقل العديد من الكتب إلى العربيّة. [٣٤]


لقراءة المزيد عن الشّاعر، ننصحك بالاطّلاع على هذا المقال: من هو شاعر القطرين.


علي محمود طه

لُقّب بشاعر الجندول وُلد مصر عام 1901 وتُوفيّ عام 1949م، وكان من أصحاب التّيار الرّومنسيّ الّذي نادى فيه في جلّ قصائده وأبرز تأثّرًا واضحًا بالشّاعر "لامارتين"، وكان من جماعة أبولو، اتّسم شعره بالجمال والرّوحانيّة لما فيه من صوفيّة الإنسان.[٣٥]


لقراءة المزيد عن الشّاعر، ننصحك بالاطّلاع على هذا المقال: من هو علي محمود طه.


أحمد زكي أبو شادي

وُلد عام 1892م وتُوفّي 1955م، يعدّ من أبرز أعلام التّجديد الأدبيّ في العالم العربيّ، نشأ في أسرة قاهريّة رخيّة عُرفت بوطنيتها وأدبيتها، تأثّر بالأدب الغربيّ ونهل من فكره فاحتكّ بالأدباء والمثقّفين من أصدقاء والده، وتنوّعت ثقافته، فسافر إنكلترا وأكمل دراسته للطّب، ليتمكّن من اللّغة الإنجليزيّة وتكوّن له بابًا للثقافة الغربيّة، وكان اهتمامه بالأدب ذات مزية توّجت بالرّومانسيّة؛ لما في نفسه من نزعاتها فتأثر بجماعة الديوان ونهل من ثقافة أدبائها حتى صار شاعرًا دمثًا يسيرًا، والرّومانسيّة في تيّار واحد في جماعة أبولو.[٣٦]

عمر أبو ريشة

شاعر دمث من شعراء الريف السوري من منطقة منبح التّابعة لمحافظة حلب، وُلد 1910م وتُوفّي في السعودية عام 1990، كان من روّاد المذهب الكلاسيكيّ لكن في بذور شعره نرى النّزعة التّحرريّة والنّهوض بالمجتمع بأكمله ضد الظّلم والاستبداد، ولعلّ تجديده للصور جعله رومانسيّ الرّوح، عُني بالشّعر التّقليدي أشدّ العناية حتّى كان شعره من أعذب الشّعر وأصدقه[٣٧]

إبراهيم ناجي

وُلد في عام 1898 وتُوفّي عام 1953، نشأ ضمن أسرة مصريّة في القاهرة تحضن الثّقافة وتُشجّع عليها، فهداه أبوه لعيون الكتب وأمّهاتها في الأدب والشّعر والثّقافة والمؤلفات الغربيّة، وتدرّج في تعليمه إلى أن وصلَ لكليّة الطّب الّتي زادت من معينه الثّقافيّ، فجمع الثّقافة قديمها وحديثها وأصيلها وعاميّتها ناهيكَ عن معرفته للغات ثلاثة الفرنسيّة والألمانيّة والإنجليزيّة، ويعدّ من أوائل الشّعراء العرب الّذين تابعوا التّحييذ في حركة الشّعر الأوربيّ الحديث، أوّل الرّومانسيين الإنجليز وحتّى المستقبلين الرّوس، كما ترجم العديد من النّصوص الرّومانسيّة لبودلير و لامارتين وشيلي، وقد تميّز بالعمق وتجلّت في معظم أعماله الرّومانسيّة.[٣٨]


لقراءة المزيد عن الشّاعر، ننصحك بالاطّلاع على هذا المقال: نبذة عن إبراهيم ناجي.

أهم مظاهر الرومنطيقية في الأدب العربي الحديث

ما المجالات الأدبيّة الّتي تأثّرت بالمدرسة الرّومنسيّة؟

لقد طالت مظاهر الرومنطيقيّة مُجمل الصّنوف الأدبيّة منها: الشّعر، وقد نهض الشّعر الرّومانسيّ على فلسفة العاطفة وكشف عن نواهي الحياة الذّاتيّة بأمثل صورها، ومن روّاد الشّعر عمر أو ريشة، والشّابيّ وغيرهم، ولم يكتف الأمر على الشّعر فقد طالت القصّة وجاءت من رحم الواقع ونوازع الفرد فعبّرت عن خلجاتهم الاجتماعيّة وآلامهم الفرديّة بصورة مأساويّة مبدعة كرواية تحت ظلال الزيزافون للمنفلوطي، ولعلّ نصيب المسرحيّة كان مهمًّا فقد كسروا فيها قوانين الوحدات الكلاسيكيّة وتحدّثوا عن وصف البلدان والأمان والمشكلات الاجتماعيّة والتّحرّريّة فكانت أقرب للذّاتيّة منها للموضوعيّة.[٣٩]


من الأهميّة بمكان صناعة الكتب النّقديّة لأنّ نقد المدرسة الرّومانسيّة كان لاذعًا؛ لذا كان لا بدّ أن يشرعوا روّادها بتأليف كتب النّقد الّتي تحمل أفكارهم وتحليلاتهم ككتاب الدّيوان للعقّاد والمازنيّ، والغربال لميخائيل نعيمة، كما كان لهم منابر من المدارس والجماعات الأدبيّة الّتي كانت صوتًا صادحًا للتيار الرّومانسيّ ومنها؛ حلقات اسكندر العازار والجماعات السّابق ذكرها والعصبة الأندلسيّة وغيرهم، ولم تخلُ الصّحف والمجلات من مِداد أقلامهم ومنهم مجلة أبولو والسائح والسّمير، والعصبة الأندلسيّة والفنون والعديد من المجلات الأخرى.[٤٠]

كتب عن المذهب الرومنطيقي

ما أهم الأفكار الّتي تحدّثت عنها كتب الرّومانسيين؟

ومن أهمّ الكتب عن المدرسة الرّومانسيّة ما جاء في إطار النّقد والفكر والأدب، منها:

  • الغربال: لميخائيل نعيمة، كتب فيه صفاء للذّهن واستقامة في النّقد، ودعى فيه للإصلاح من خلال إطلال القارئ على طرائف بارعة وحقائق قيّمة في ظلّ التّيار الرّومانسيّ.[٤١]
  • الدّيوان في النّقد والأدب: لعبّاس محمود العقّاد وعبد القادر المازنيّ، تناول الكتاب رُؤى نقديّة في طور المذهب الجديد في الكتابة و الأدب، كما تكلّم عن الأدب بشكلٍ عام، وتناول نصوصًا لدراستها للمنفلوطيّ وأحمد شوقي وغيرهم.[٤٢]
  • أهم مظاهر الرّومنطيقيّة في الأدب العربيّ الحديث: للمُؤلف فؤاد الفرفوري، والّذي تناول الحديث عن هذا التّيار بصورة واضحة، وقسّمها وبدأ فيها من المصطلح حتى وقتنا الحاضر بأسلوب نقدي بارع.[٤٣]
  • ومن الأعمال الرّومنطيقيّة ما جاء في ديوان الشّابي وأمل دنقل وعمر أبو ريشة، أمين الريحاني، وأعمال جبران خليل جبران العربيّة كالأجنحة المتكسّرة والأرواح المتمرّدة والعديد من العناوين. [٤٤]

قصائد المذهب الرومنطيقي

يقول أبو القاسم الشّابيّ قصيدة نشيد الجبّار:[٤٥]

إنِّي أنا النَّايُ الَّذي لا تنتهي

أنغامُهُ ما دام في الأَحياءِ

وأنا الخِضَمُّ الرحْبُ ليس تزيدُهُ

إلّا حياةً سَطْوةُ الأَنواءِ

أمَّا إِذا خمدت حياتي وانقضى

عُمُري وأخرسَتِ المنيَّةُ نائي

في هذه القصيدة نرى إحساس المرضي بالغربة، فنرى فيها خاصيّة الأنا الشّكليّ، وما أكثر السّياقات الّتي تشهد على ما كان يداخل الرومنطيقيين العرب من هذا الإحساس المرضي للذات، فنلاحظ بروز ضمير المتكلّم ونلاحظ اللّغة المهموسة ونرى مشاعر الغربة بكونه نايًا يصدح أنينه ومعاناته في الأحياء، وكما برز في البيت الأخير جنوحه للموت والارتياح من المأساة والآلام المُستبدَّة به.[٤٦]


يقول خليل مطران في قصيدته الشّهيرة المساء أيضًا:[٤٧]

إِنِّي أَقَمْتُ عَلَى التَّعِلَّةْ

حَتَّى نَقَعْتُ الْيَوْمَ غلهْ

مَنْ لا يُطِيعُ وَقَدْ دَعَا العَ

اصي وَجَدَ بِطِيبِ نَهْلَهْ

يُرى في هذه الأبيات رواحةً رومانسيّة واضحة من خلال ترسيخ معاني الغربة والاغتراب والشّكوى لله ولكن دونما جدوى، فأحزانه الّتي تعتري صدره أكبر من أن تسعها الكلمات، فجاءت اللّغة مهموسة رقيقة، فيها مظاهر الطّبيعة والنّزوع إلى التّحرر من سلطان الجسد.[٤٨]


يقول جبران خليل جبران في قصيدته المواكب:[٤٩]

الخيرفي الناس مصنوعٌ اذا جُبروا

و الشرُّ في الناس لا يفنى و إِن قبروا

و أكثر الناس آلاتٌ تحركها

أصابع الدهر يومًا ثم تنكسرُ

ثم ينتقل لوزنٍ آخر فيقول:

ليس في الغابات راعٍ

لا ولا فيها القطيعْ

فالشتا يمشي ولكن

لا يُجاريهِ الربيعْ


لقد نهج جبران في قصيدته منهجًا فلسفيًّا فيُرى فيها مبادئ الرّومانسيّة، فهي من رحم المجمتع وللمجتمع ونهَل من معاناة وآلام الحياة وجعلها موضع مقارنة مع الطّبيعة الّتي تعني للرومانسيين مصدر الإلهام والخلوة، فقد حثّ الناس للعودة إلى الطبيعة البكر بكل صنوفها الّتي تخلو من كمد الحياة فجاءت لغته مهموسة سلسة، متنوّعة الوزن، ولا تخلو كلمات جبران من الحكمة والفلسفة فكان يقارن بين هموم النّاس وضرب لهم مثال ذلك من الطّبيعة.[٥٠]


يتحدّث الشّابي عن انسجام الإنسان مع الطّبيعة في قوله:[٥١]

ويرى الأزهارَ فيحسَبَها

بسمات الحبِّ توادده

فيخَالُ الكون يناجيه

وجمال العالم يسعده

ونجومُ اللّيلِ تضاحكه

ونسيمُ الغاب يطارده


ينسج الشّابيّ أبياته بموسيقاه العذبة وسلاسة تعبيره اتّحاد الذّات الإنسانيّة بعناصرها الطّبيعيّة، فيُرى بكلماته تجسيدًا واضحًا للطّبيعة وكأنّها خليل للإنسان، فجاء بصوره الصّادقة واستعاراته المبدعة ليظهر رومنطيقيته الأدبيّة بأجمل مظاهرها.[٥٢]

المراجع[+]

  1. نغم صالح عثمان، الرومانسية، صفحة 12. بتصرّف.
  2. محمد غنيمي هلال (1986)، الرومانتيكية (الطبعة 6)، صفحة 5. بتصرّف.
  3. نغم صالح عثمان، الرومانسية، صفحة 15.
  4. نغم صالح عثمان، الرومانسية، صفحة 20.
  5. نغم صالح عثمان، الر ومانسية بحث في المصطلح وتاريخه، صفحة 20. بتصرّف.
  6. شكري عياد، المذاهب الأدبية والنقدية عند العرب والغرب، صفحة 135. بتصرّف.
  7. نغم صالح عثمان، الرومانسية، صفحة 17-18-19-. بتصرّف.
  8. شكري عياد، المذاهب الأدبية والنقدية، صفحة 137. بتصرّف.
  9. نغم صالح عثمان، الرومانسية، صفحة 39-40. بتصرّف.
  10. عبد الرزاق الأصفر، المذاهب الأدبية، صفحة 42. بتصرّف.
  11. عبد الرزاق الأصفر، المذاهب الأدبية لدى الغرب، صفحة 42. بتصرّف.
  12. عبد الرزاق الأصفر، المذاهب الأدبية، صفحة 43. بتصرّف.
  13. عبد الرزاق الأصفر ، المذاهب الأدبية، صفحة 43. بتصرّف.
  14. عبد الرزاق الأصفر، المذاهب الأدبية، صفحة 43. بتصرّف.
  15. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية في الأدب العربي الحديث، صفحة 32-33. بتصرّف.
  16. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 34. بتصرّف.
  17. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 37. بتصرّف.
  18. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 37. بتصرّف.
  19. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 38. بتصرّف.
  20. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 39. بتصرّف.
  21. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقيّة، صفحة 40. بتصرّف.
  22. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 41. بتصرّف.
  23. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 42-43. بتصرّف.
  24. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 41-42. بتصرّف.
  25. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 42. بتصرّف.
  26. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 37-38. بتصرّف.
  27. سامية قريني، تجليات الرومانسية، صفحة 7. بتصرّف.
  28. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 36. بتصرّف.
  29. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 36-37. بتصرّف.
  30. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 36----41. بتصرّف.
  31. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 52---57. بتصرّف.
  32. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 52---57. بتصرّف.
  33. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 47. بتصرّف.
  34. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 47-48. بتصرّف.
  35. "من هو علي محمود طه"، سطور، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-07. بتصرّف.
  36. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 75---79. بتصرّف.
  37. "تجربة عمر أبو ريشة"، سطور، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-07. بتصرّف.
  38. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 79-80. بتصرّف.
  39. نغم صالح عثمان، الرومانسية، صفحة 76----89. بتصرّف.
  40. نغم صالح عثمان، الرومانسية، صفحة 92----103. بتصرّف.
  41. ميخائيل نعيمة، الغربال، صفحة 5. بتصرّف.
  42. العقاد والمازني، الديوان (الطبعة 4)، صفحة 10، جزء 1. بتصرّف.
  43. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 3. بتصرّف.
  44. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية في الأدب العربي، صفحة 3.
  45. "سأعيش رغم الداء والأعداء"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-07.
  46. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 123. بتصرّف.
  47. "إني أقمت على التعلة"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-07.
  48. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 124. بتصرّف.
  49. "المواكب لجبران خليل جبران"، موضوع، اطّلع عليه بتاريخ 10/12/2020. بتصرّف.
  50. "تحليل قصيدة المواكب"، موضوع، اطّلع عليه بتاريخ 10/12/2020. بتصرّف.
  51. "شعر الشابي"، الموسوعة الشاملة، اطّلع عليه بتاريخ 10/12/2020.
  52. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية، صفحة 140. بتصرّف.

104168 مشاهدة