التعرق عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
التعرق عند الأطفال

التعرق

عبارة عن وظيفة طبيعية تساعد على تنظيم حرارة الجسم، وتعمل على إفراز سائل يحتوي على الملح عن طريق الغدد العرقية، والتي تتواجد في جميع أنحاء الجسم، ويوجد العديد من المناطق الشائعة في الجسم والتي يتم إفراز العرق فيها؛ كتحت الإبطين أو الوجه أو باطن اليدين والقدمين، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التعرق كارتفاع درجة الحرارة، أو الغضب أو الخوف، أو الضغط العاطفي أو تناول الأطعمة الحارة والمشروبات الكحولية، وتجدر الإشارة إلى إن التعرق عند الأطفال قد يحدث بشكلٍ زائد وقد يكون دليل على وجود مشكلة صحية، وسيتم توضيح التعرق عند الأطفال في هذه الحالة، كما وسيتم توضيح أسبابه وعلاجه.[١]

التعرق عند الأطفال

التعرق يساعد على تحرير الحرارة الداخلية للجسم عند قيام الجهاز العصبي بتحفيز الغدد العرقية، وتجدر الإشارة إلى إنه قد يحدث بشكلٍ طبيعي عند الشعور بالتوتر أو الإثارة، ولكن وفي بعض الأحيان قد يحدث فرط في التعرق نتيجة وجود اضطراب صحي، وهذا الاضطراب سيؤدي إلى حدوث زيادة إنتاج العرق في باطن اليدين أو باطن القدمين أو تحت الإبطين، وعادةً ما تسبب هذه الحالة الحرج للطفل بسبب رائحة العرق، وأيضًا قد تؤثر سلبًا على الأنشطة اليومية كالإمساك بالقلم أو مصافحة الآخرين.[٢]

أسباب التعرق عند الأطفال

قد يحدث التعرق عند الأطفال بشكلٍ مفرط نتيجة العديد من الأسباب، والتي قد تكون خفيفة كالقلق أو الحمى أو النشاط البدني، وأيضًا قد تكون هذه الأسباب خطرة كالاضطرابات الأيضية والهرمونية، وأيضًا يوجد أسباب أخرى قد تؤدي إلى حدوث هذه الحالة، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

  • الالتهابات: قد تؤدي الالتهابات الخفيفة أو الشديدة إلى حدوث فرط.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: يؤدي إلى حدوث هذه الحالة، وأيضًا قد يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى ظهور أعراض أخرى على الطفل كفقدان الوزن أو تسارع دقات القلب أو القلق.
  • مرض السكري: قد تحدث هذه الحالة عند الأطفال المصابين بمرض السكري، وتجدر الإشارة إلى إن رائحة العرق التي تفوح منهم تشبه رائحة الأسيتون، وأيضًا قد تظهر أعراض أخرى عند الطفل المصاب بهذا المرض كالشعور بالعطش أو كثرة التبول أو فقدان الوزن.
  • ارتفاع ضغط الدم: يؤدي إلى حدوث زيادة في التعرق عند الأطفال.
  • قصور القلب الاحتقاني: يؤدي إلى حدوث هذه الحالة عند الأطفال الرُضع، وأيضًا قد تظهر أعراض أخرى نتيجة هذا المرض كتسارع معدل التنفس أو السعال.
  • الأدوية: استخدام بعض الأدوية قد يؤدي إلى حدوث هذه الحالة.

علاج التعرق عند الأطفال

يتم تشخيص التعرق الزائد عند الأطفال عن طريق إجراء اختبار بدني، يتم من خلاله فحص الجسم من قبل طبيب للأمراض الجلدية أو عن طريق السؤال عن التاريخ الطبي، وعند تشخيص الحالة سيقوم الطبيب بعلاجها باستخدام العديد من الطرق، والتي سيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٤]

  • مضادات التعرق: تستخدم لتقليل أو لوقف التعرق تحت الإبطين أو في باطن اليدين والقدمين أو على الوجه.
  • الأدوية: تساعد أدوية مضادات الكولين Anticholinergic والتي تؤخذ عبر الفم على تقليل تعرق الجسم، وخاصةً الوجه، وتجدر الإشارة إلى إنه عادةً ما يتم استخدام هذه الأدوية عند فشل مضادات التعرق في علاج هذه الحالة.
  • الإرحال الأيوني Iontophoresis: يتم خلال هذا الإجراء استخدام تيار كهربائي خفيف، وذلك لوقف تعرق اليدين والقدمين.
  • البوتوكس: يحتوي على بروتين يعمل على تعطيل عمل الغدد العرقية في الجسم، وعادةً ما يستخدم البوتوكس لعلاج التعرق الزائد تحت الإبطين.
  • الميرادراي miraDry: يتم خلال هذا الإجراء استخدام الطاقة الكهرومغناطيسية والحرارة لإتلاف الغدد العرقية تحت الإبطين.
  • الجراحة: في بعض الحالات النادرة قد يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لإزالة الغدد العرقية تحت الإبطين.

المراجع[+]

  1. "Sweating (Normal Amounts): Causes, Adjustments, and Complications", www.healthline.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  2. "Excessive Sweating In Children - Causes And Treatment", www.momjunction.com, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  3. "Hyperhidrosis in Young Children", www.verywellhealth.com, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  4. "Hyperhidrosis", www.rileychildrens.org, Retrieved 4-1-2020. Edited.